دوري أبطال أوروبا.. مواجهتان منتظرتان في الآنفيلد وسان سيرو

دوري أبطال أوروبا.. مواجهتان منتظرتان في الآنفيلد وسان سيرو

التقى الميلان وليفربول في نهائي نسخة 2007 في آخر مواجهة جمعتهما بدوري الأبطال (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

تُستكمل المرحلة الأولى لمباريات  دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مساء اليوم الأربعاء، حيث تقام ثمان مباريات ضمن منافسات أول أربع مجموعات، أبرزها بين ريال مدريد حامل الرقم القياسي بالتتويج وإنتر ميلانو بطل إيطاليا، فيما يستقبل ليفربول الإنجليزي، ميلان الإيطالي العريق في مباراة بين فريقين حققا مجتمعين لقب المسابقة 13 مرة ( سبعة لميلان وستة لليفربول ).

المجموعة الأولى: الاختبار الأوروبي الأول لميسي بعيدًا عن برشلونة

بعد انتظار دام لعدّة إسابيع، قد تتسنى الفرصة لعشاق الكرة لمشاهدة ثلاثي  الرعب في باريس سان جرمان ميسي – نيمار – مبابي وهم يبدأون سويًا، عندما يطير الفريق الفرنسي إلى بروكسل لمواجه نادي كلوب بروج بطل بلجيكا، ومتصدر الدوري المحلي بعد سبع جولات.

يدرك الفريق الفرنسي صاحب العلامة الكاملة  في الليغ 1 ، أنه لا بديل له عن الفوز وتحقيق انطلاقة قوية في البطولة التي يطمح للفوز للمرة الأولى في تاريخه، ولا يمتلك مدربه بوشيتينيو أية أعذار في حال أخفق في ذلك، بعد التعاقد مع كوكبة من نجوم الكرة وفي مقدمهم الأسطورة ليونيل ميسي، الذي سيلعب مباراته الأولى الأوروبية بدون قميص برشلونة،  كذلك نجحت إدارة الفريق في المحافظة على نجم الفريق كيليان مبابي، بالرغم من الإغراءات المادية الكبيرة التي قدّمها فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد.

تضمّ المجموعة الأولى مرشحًا قويًا آخر لتحقيق اللقب هو مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي خسر نهائي العام الماضي أمام مواطنه تشيلسي بهدف نظيف، وبالتالي سيحاول تعويض إخفاقه وتحقيق اللقب للمرة الأولى على الإطلاق، وسيبدأ رحلته في مواجهة صعبة مع لايبزغ الألماني، الذي واجه معاناة محلية منذ انطلاقة البوندسليغا، وجمع ثلاث نقاط فقط في أربع جولات، بينما يحتلّ السيتي المركز الخامس في الدوري، ويأمل مدربه بيب غوارديولا أن يتحسن مستوى فريقه بشكل تدريجي كما كان الحال في العام الماضي، وخاصةً مع عودة نجمي الفريق كيفن دي بروين وفيل فودين من الإصابة والتحاقهما بالتدريبات.

المجموعة الثانية: قمة الأنفيلد رود تخطف الأنظار

تضم المجموعة الثانية ثلاثة فرق نجحت سابقًا في التتويج بالبطولة هي ليفربول، ميلان، وبورتو، فيما لا يزال أتلتيكو مدريد الذي خسر نهائيي 2015 و2017 أمام جاره ريال مدريد، يبحث عن معانقة المجد الأوروبي للمرة الأولى.   

يتفوّق ليفربول على ضيفه ميلان  في السنوات الأخيرة في النتائج والألقاب، حيث نجح الريدز  بتحقيق دوري الأبطال عام 2019، وتوّجوا بلقب الدوري الأنجليزي بعد طول انتظار، ونجح يورغن كلوب في بناء فريق قوي ومتجانس فليصبح ليفربول معه الخصم الذي يخشاه الجميع في أوروبا، ومع ذلك، فإن ميلان الذي واجه صعوبات مالية وفنية في السنوات الأخيرة، يخوض المباراة في مسابقته المفضّلة بعد غياب طويل، وهو يريد إثبات علو كعبه فيها، من خلال الاعتماد على اسم الفريق وعراقته، وشخصيته القوية في المسابقة، مع الإشادة بالتطوّر الكبير الذي شهده النادي في السنتين الأخيرتين  مع مدربه بيولي، توّجه بالنجاح في العودة إلى المسابقة القارية الأغلى.

بدوره سيبحث أتلتيكو مدريد عن تحقيق انطلاقة جيدة في البطولة، عندما يستقبل خصمًا شرسًا هو بورتو البرتغالي، بطل المسابقة مرتين في السابق، وستحاول كتيبة المدرب دييغو سيميوني استكمال  بدايته الجيدة في الدوري، وتحقيق الفوز الأول وتجنّب الحسابات الصعبة في هذه المجموعة المعقّدة، فيما سيحاول بورتو تحقيق نتيجة إيجابية في الواندا ميتروبوليتانو، والقتال على إحدى بطاقتي التأهل بالرغم من صعوبة المنافسة، مع الإشارة إلى أنه بلغ ربع نهائي النسخة الماضية، وخرج أمام تشيلسي  حامل اللقب.

المجموعة الثالثة: مباريات متكافئة في مجموعة متوازنة

لن تكون زيارة بروسيا دورتموند إلى مدينة اسطنبول مكلّلة بالورود، فالفريق المضيف بشكتاش بطل تركيا ومتصدر النسخة الحالية، أظهر تطورًا واضحًا في مستواه، بقيادة الجزائري رشيد غزال، والهدّاف البلجيكي  باتشوايي، مع تعزيز خط وسطه مؤخرًا بالنجم ميراليم بيانيتش، وبالتالي سيتوجب على النجم العالمي إيريغ هالاند ورفاقه أن يكونوا في قمة مستواهم، للظفر بالنقاط الثلاث من جحيم الفودافون بارك، وتحت ضغط الجماهير التركية المعروف.

في مباراة ثانية يستقبل سبورتنغ لشبونة بطل البرتغال، أياكس أمستردام بطل هولندا، وصاحب الألقاب الاربعة في المسابقة آخرها كان عام 1996، في مواجهة متكافئة ومتقاربة، يدخلها سبورتنغ لشبونة المتعادل في قمة السوبر ليغا مع بورتو بهدف مثله، فيما يحتل آياكس بطل هولندا المركز الثاني في الدوري خلف أيندهوفن، وهو سيبحث عن الفوز في أولى مبارياته خارج ملعبه، في طريقه نحو الدور الثاني، وتجنّب الخروج المبكّر كما حصل في العام الماضي.

المجموعة الرابعة : قمة نارية في السان سيرو وضيف جديد على البطولة

شاءت الأقدار أن تجتمع فرق ريال مدريد، إنتر ميلان، وشاختار دونيتسك مرّة أخرى في دور المجموعات للسنة الثانية على التوالي، وستتوجّه الأنظار إلى السان سيرو الذي سيشهد قمة كروية بين ريال مدريد زعيم المسابقة، وإنتر ميلانو بطل إيطاليا، في مباراة يحاول فيها لفريق الملكي الاستفادة من مستواه المميز محليًا لتحقيق فوزه الأوروبي الأول، معتمدًا بشكل كبير على نجمه الأول كريم  بنزيما، والبرازيلي فينيسوس جونيور الذي أسكت كل الأصوات المشكّكة به، وبصم على بداية موسم رائعة، توّجها بتسجيل أربعة أهداف في أربع مباريات.

 في المقابل سيحاول إنتر ميلانو الذي خسر نجميه لوكاكو وأشرف حكيمي  في سوق الانتقالات، لكسر عقدة دور المجموعات، والذي ودع البطولة من بوابته في الموسمين الأخيرين، والظفر بإحدى بطاقتي  التأهل، والعودة للمنافسة الأوروبية، مع العلم أن آخر تتويجه له كان في العام 2010 بقيادة جوزيه مورينيو.

 وفي المباراة الثانية،  يحلّ شاختار دونيتسك الأوكراني ضيفًا على شريف تيراسبول الذي فاجأ الجميع وتخطّى كل أدوار التصفيات، ليكون أول فريق من مولدوفيا يشارك في دوري الأبطال، شاختار سيحاول تعويض خيبة العام الماضي عندما خرج من الدور الأول، بالرغم من فوزه على ريال مدريد ذهابًا وإيابًا، وهو يخوض المباراة بدون حارسه الأساسي أناتولي تروبين، وقد تقابل الفريقان مرتين في السابق ضمن التصفيات التمهيدية كانت الغلبة فيها للأوكرانيين، فيما ستشكّل المباراة فرصة للجمهور في مولدوفيا، لمشاهدة مباراة في دوري الأبطال على أرضهم للمرة الأولى.

 

اقرأ/ي أيضًا:

خسارة صادمة لليونايتد.. وبرشلونة يستسلم أمام إهانات البايرن في دوري الأبطال

ميسي ونهاية "التخاذل".. ختام محنة كروية عانت منها الأرجنتين لعقود