دوري أبطال أوروبا.. مواجهة منتظرة بين إنترميلان وريال مدريد

دوري أبطال أوروبا.. مواجهة منتظرة بين إنترميلان وريال مدريد

يتوجّب على إنتر ميلان تحقيق الفوز لا غير من أجل ضمان استمراره في المنافسة (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

تتجه الأنظار مساء اليوم الأربعاء إلى قمّة مباريات الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا، حينما يستضيف إنتر ميلان نادي ريال مدريد، في لقاء مفضلي بمسيرة الفريقين هذا الموسم، حيث يتطلّع الطرفان إلى خطف النقاط الثلاث، علّ ذلك يساهم في دفع أحدهما للاقتراب من دور الستّة عشر، فيما قد تساهم الهزيمة بشكل كبير في إقصاء مبكّر من دور المجموعات، كذلك تنتظر الكثير من الأندية بالمجموعات الأربع الأولى حسم تأهّلها إلى الأدوار الإقصائيّة، من خلال تحقيق الانتصار مساء اليوم، ونحكي عن فرق كبرى كمانشستر سيتي وبايرن ميونيخ وليفربول.


حقّق الريال فوزًا مثيرًا في الذهاب بنتيجة 3-2

تشهد المجموعة الثاني في دوري أبطال أوروبا منافسة رباعيّة شرسة على المقعدين المؤهّلين إلى دور الستّة عشر، فيتصدّر الترتيب بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني بخمس نقاط، يليه ريال مدريد وشاختار دونيتسك، ولكلّ منهما أربع نقاط، فيما يتذيّل الترتيب إنتر ميلان برصيد نقطتين فقط، وفق هذه المعطيات من المؤكّد أنّ أحدًا لن يحسم تأهّله إلى الأدوار الإقصائيّة مساء اليوم، كذلك لن يفقد أيّ فريق حظوظه في التأهّل الليلة، بل ستستمرّ المنافسة حتّى الرمق الأخير من مرحلة المجموعات.

وبما أن بوروسيا مونشنغلادباخ اكتسح شاختار في أوكرانيا بسداسيّة في الجولة الماضية، يبدو من المنطقي تكرار الفوز للألمان في ميدانهم الليلة، لكنّ الأنظار ستتجه نحو مواجهة ملعب جيوسيبي مياتزا، حينما يرحل ريال مدريد إلى ميلانو بحثًا عن النقاط الثلاث، في لقاء مفصليّ قد تقرّب نتيجته الميرينغي من بلوغ دور الستّة عشر، فيما يحتاج إنتر ميلان للفوز فقط، ذلك سيرفع رصيده عند خمس نقاط، وسيعزّز آماله في بلوغ دور الستّة عشر.

تمثّل مباراة الإنتر أمام ريال مدريد الفرصة الأخيرة للمدرّب أنطونيو كونتي كي يثبت جدارته في قيادة فريق مدجّج بالنجوم

من شاهد مباراة الذهاب بين الفريقين، والتي انتهت بنتيجة 3-2 لصالح النادي الملكي، يدرك تمامًا أن إنتر ميلان لن يكون صيدًا سهلًا، فما بالك لو كانت الظروف تسير لصالحه، فكتيبة زين الدين زيدان تعاني من غيابات مؤثّرة للغاية بسبب الإصابة أو المرض، القائد سيرجيو راموس لن يكون حاضرًا، كذلك الحال بالنسبة للمهاجمَين كريم بنزيما ولوكا يوفيتش.


سيغيب كريم بنزيما عن مباراة الليلة بداعي الإصابة

تمثّل مواجهة ريال مدريد الفرصة الأخيرة للمدرّب أنطونيو كونتي، فإن لم يظفر بالنقاط الثلاث، فسيثبت مرّة أخرى أنّه غير جدير بقيادة فريق طامح للبطولات كإنتر ميلان، المدرّب الإيطالي عرف عنه تقديم أجمل عروضه في المباريات العاديّة، وفقدان هذه الخاصيّة في اللقاءات الكبرى، علمًا أن فريقه مدجّج بعديد من النجوم خصوصًا على الصعيد الهجومي، ولن يملك أيّ عذر فيما لو فشل في تحقيق الفوز على الريال، وربّما يسبّب خروجه من مرحلة المجموعات إنهاء مسيرته كمدرّب مع الفريق.


أمطر البايرن شباك ريد بول سالزبورغ ذهابًا بسداسيّة

من جهة أخرى، يتطلّع بايرن ميونيخ لحسم تأهّله إلى دور الستّة عشر، حينما يستضيف ريد بول سالزبورغ النمساوي، الفوز سيمنح البافاريين العلامة الكاملة، والتعادل سيكون كافيًا لضمان بلوغ الأدوار الإقصائيّة، وشهدت مباراة الذهاب التي أقيمت في النمسا ثمانية أهداف كاملة، سجّل البايرن منها ستّة أهداف، ويملك البايرن تسع نقاط في صدارة المجموعة الأولى، بينما يتذيّل ريد بول سالزبورغ الترتيب بنقطة واحدة.

اقرأ/ي أيضًا: دوري أبطال أوروبا.. فوزٌ مثيٌر للريال على إنتر ميلان يُنعش آماله في المسابقة

وفي المجموعة نفسها، يطمح أتلتيكو مدريد للاقتراب أكثر من بلوغ دور الستّة عشر، حينما يستضيف لوكوموتيف موسكو الروسي، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل، وفوز كتيبة سيميوني سيكون ضروريًا في لقاء الليلة، أيّ نتيجة غير ذلك ستخلط حسابات المجموعة، والتي يحتل النادي الإسباني المركز الثاني فيها برصيد 4 نقاط، فيما يملك لوكوموتيف نقطتين فقط، وهو في المركز الثالث.


تفوّق السيتيزينس على أولمبياكوس ذهابًا 3-0

يحتلّ مانشستر سيتي المركز الأوّل في المجموعة الثالثة، وحقّقت كتيبة غوارديولا العلامة الكاملة من ثلاثة انتصارات، الفوز الأخير كان على حساب أولمبياكوس اليوناني، واليوم ستتكرّر المواجهة في أثينا مع الفريق الذي يحتلّ المركز الثالث بثلاث نقاط، ويكفي السيتيزينس تحقيق الانتصار من أجل بلوغ الدور المقبل، كذلك سيكون التعادل كافيًا، في وقت يلاقي به مارسيليا متذيّل الترتيب دون نقاط فريق بورتو صاحب المركز الثاني بستّ نقاط، النادي الفرنسي يطمح لتجنّب فضيحة تتمثّل بخروجه من دور المجموعات دون تحقيق أيّ نقطة.


اكتسح ليفربول نادي أتلانتا ذهابًا بخماسيّة

اتّضحت معالم المنافسة في المجموعة الرابعة، والتي تصدّرها ليفربول بتسع نقاط، ثمّ أتلانتا وأياكس أمستردام بأربع نقاط لكلّ منهما، وأخيرًا ميتلاند الدانماركي دون أيّ نقطة، وصول ليفربول إلى دور الستّة عشر يعتبر مسألة وقت لا أكثر، بينما التنافس سيكون شرسًا بين أتلانتا وأياكس من أجل اللحاق به، وعليه سيقاتل الفريق الإيطالي بشراسة اليوم في الأنفيلد، علّه يقتنص نقطة على الأقل، فيما لن يسمح أياكس لنفسه بالتفريط في أيّ نقطة أمام خصمه الدانماركي، علمًا أنّ مواجهتي الجولة الماضية أسفرتا عن اكتساح ليفربول لمصيفه أتلانتا بخماسيّة، وفوز أياكس على ميتلاند في الدانمارك بهدفين لواحد.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

دوري أبطال أوروبا.. فوزٌ صعبٌ يعيد باريس سان جيرمان إلى المنافسة

برشلونة يستعيد ألقه على حساب يوفنتوس.. ومانشستر يونايتد يكتسح لايبزيج