دوري أبطال أوروبا.. مانشستر يونايتد يهزم وصيف البطل في عقر داره

دوري أبطال أوروبا.. مانشستر يونايتد يهزم وصيف البطل في عقر داره

راشفورد يخطف النقاط الفوز من ميدان باريس سان جيرمان (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

حقّق مانشستر يونايتد فوزًا هامًا على باريس سان جيرمان بهدفين لواحد، في قمّة الجولة الأولى من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا، ولم تشهد هذه الجولة مفاجآت كبرى، حيث أنهت فرق يوفنتوس وبرشلونة ولايبزيج المهمّة بنجاح حينما انتصرت على خصومها، بعكس دورتموند الذي مني بهزيمة أمام لاتسيو، وتشيلسي الذي تعادل في ميدانه مع إشبيلية.

ترقّب الجميع ما ستسفر عنه قمّة مواجهات الجولة الأولى بين مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان في ميدان الأخير، ملعب بارك دي برانس شهد قبل أكثر من عام آخر هزائم الباريسيين في أرضهم، الفاعل كان مانشستر يونايتد، والذي فجّر مفاجأة كبرى وقتها، وأصبح أوّل فريق يقلب تخلّفه في ميدانه بهدفين إلى انتصار 3-1 إيابًا، ليبلغ الدور ربع النهائي ويطيح ببطل فرنسا.

لم يُهزم باريس سان جيرمان في ميدانه أوروبيًّا منذ الموسم قبل الماضي، وقتها خسر أمام اليونايتد، والآن فعلها الشياطين الحمر مجدّدًا

رغم أنّ مواجهة كهذه تعتبر أقل حساسية من سابقتها، فالخسارة أو التعادل يمكن تعويضه في الجولات التالية، لكن ثمّة فريق ثالث سيصارعهما على البطاقتين المؤهّلتين للأدوار الإقصائيّة، ونحكي عن لايبزيج الذي بلغ نصف نهائي النسخة الماضية، ما يعني أن الفائز من هذه المباراة سيقلّص حظوظ خصمه المهزوم بنسبة غير قليلة، في سبيل بلوغ دور الستّة عشر، ورغم أن حسابات كهذه ما زال من المبكّر الحديث عنها، فلا بدّ لكلّ فريق أن يسعى للانتصار لا غير، من أجل إعادة الثقة لجماهيره بعد بدايات ليست بالجيّدة محلّيًا، كلّ فريق سيودّ أن يقدّم هزيمة خصمه كعربون صلح لجماهيره.

بدأ مانشستر المباراة بحذر، وبادر أصحاب الأرض بمحاولات لشنّ الهجمات، فتصدّى دي خيا لتسديدة دي ماريا، وأبعد الحارس الإسباني كرة كورزاوا منقذًا مرماه من هدف محقّق، وبعد مرور 20 دقيقة من البداية شعر اليونايتد بالثقة، وشنّ هجمات خطرة، أثمرت إحداها عن ركلة جزاء، نفّذها برونو فيرنانديز فتصدّى الحارس نافاس بنجاح للكرة، قبل أن يعيد الحكم تنفيذ الركلة بسبب تقدّم الحارس أثناء تصويب برونو للكرة، الأخير نجح في المرّة الثانية وسجّل أوّل أهداف اليونايتد بالمباراة.

اقرأ/ي أيضًا: قرعة دوري الأبطال.. ليفاندوفسكي هو الأفضل ومواجهة ناريّة بين ميسي وكريستيانو

أقفل اليونايتد دفاعه بشكل جيّد، ولم يتأثّر بغياب قلبي دفاعه بايلي وماغواير بسبب الإصابة، فيما حاول الباريسيون أكثر من مرّة أن يعدّلوا النتيجة دون جدوى، بسبب صلابة دفاع اليونايتد من جهة، وتألّق دي خيا من جهة أخرى، إلى أن فعلها أصحاب الأرض بالدقيقة 55، حينما أخطأ مارسيال في إبعاد كرة رفعها نيمار من ركلة ركنيّة، وحرف الكرة نحو شباك فريقه، ليعود اللقاء إلى نقطة البداية.

كاد مارسيال أن يعوّض هفوته ويضيف هدف التقدّم لفريقه، لكنّ كرته الرأسيّة علت العارضة، اليونايتد لم ييأس، بل واصل سيل هجماته في الجريان، مستفيدًا من ثلاثيّ المقدّمة مارسيال راشفورد برونو، ومن خلفهم بول بوغبا الذي أمدّهم بكرات أربكت الدفاعات الفرنسيّة، وحال الحارس كايلور نافاس دون تسجيل راشفورد الهدف الثاني في أكثر من مرّة، إلى أن فعلها المهاجم الإنجليزي وسجّل الهدف القاتل قبل النهاية بثلاث دقائق، ليحقّق مانشستر يونايتد فوزًا هامًّا، وضعه شريكًا في صدارة المجموعة الثامنة مع لايبزيج الألماني، والذي تفوّق على إسطنبول باشاك شيهير بنتيجة 2-0.

وفي بقيّة نتائج الجولة الأولى من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال، انتهت مواجهتي المجموعة الخامسة بالتعادل، حيث تعادل تشيلسي وإشبيلية دون أهداف، وكراسنودار الروسي مع رين بهدف لمثله، وضرب لاتسيو بقوّة في المجموعة السادسة، فتفوّق على بوروسيا دورتموند بثلاثة أهداف لواحد، وشهدت المجموعة ذاتها فوز كلوب بروج على مضيفه زينيت سانت بطرسبرغ بهدفين لواحد، هدف الانتصار أتى في الوقت بدل الضائع.

ولم تشهد المجموعة السابعة أيّ مفاجآت، نجح يوفنتوس في العودة من أوكرانيا بانتصار هام على دينامو كييف بهدفين دون رد، فيما لم يتعذّب برشلونة أمام خصمه فرينكفاروزي المجري رغم طرد مدافعه بيكيه، انتصر ميسي ورفاقه بخمسة أهداف لواحد، وتستكمل مساء اليوم الأربعاء تتمّة مواجهات الجولة الأولى من مرحلة المجموعات، حيث تلعب فرق المجموعات الأربع الأولى فيما بينها، وأبرز المواجهات ستكون بين بايرن ميونيخ وأتلتيكو مدريد، في قمّة منتظرة للمجموعة الأولى.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ثلاثية تاريخية.. بايرن ميونيخ يظفر بدوري أبطال أوروبا للمرّة السادسة في مسيرته

معجزة سولشاير.. مانشستر يونايتد يخطف أحلام باريس سان جيرمان