دوري أبطال أوروبا.. ثلاثية البايرن تطيح ببرشلونة خارج المسابقة

دوري أبطال أوروبا.. ثلاثية البايرن تطيح ببرشلونة خارج المسابقة

برشلونة يسقط بثلاثيّة أمام البايرن في دوري الأبطال (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

ودّع برشلونة مسابقة دوري أبطال أوروبا من مرحلة المجموعات، وهو أمر يحدث للمرّة الأولى منذ 20 عامًا، النادي الكاتالوني خسر أمام بايرن ميونيخ في ختام دور المجموعات بثلاثيّة نظيفة، ليرافق بنفيكا البرتغالي النادي البافاري إلى ثمن نهائي دوري الأبطال، فعل الأمر ذاته فريقي ليل وريد بول سالزبورغ النمساوي، فيما بقيت بطاقة واحدة حائرة بين فياريال وأتلانتا، حيث تأجّلت المواجهة التي تجمعهما في بيرغامو إلى مساء الخميس، بسبب سوء الأحوال الجويّة.

مهمّة عبور برشلونة إلى دور الستّة عشر كانت صعبة للغاية، كان على النادي الكاتالوني أن يخرج من ملعب البايرن بانتصار، أو انتظار تعثّر منافسه على ثاني بطاقات المجموعة الخامسة، ونحكي عن بنفيكا البرتغالي، والذي استضاف دينامو كييف الأوكراني، الاحتمال الأوّل المتمثّل بفوز البارسا كان مستحيلًا، ومن شكّك في استحالته أثبت له البايرن ذلك مع بداية المباراة.

بايرن ميونيخ هيمن على اللقاء من بابه لمحرابه، ولولا استهتار لاعبيه وضياع مزيد من الفرص، لكانت حصيلة البايرن في مرمى برشلونة بمثابة فضيحة كبرى، تشابه تلك التي حدثت قبل موسمين، حينما سجّل البايرن ثمانية أهداف كاملة، لكنّ أعين مشجّعي البارسا اتّجهت نحو ملعب بنفيكا، علّ الفريق الأوكراني يقدّم لهم هديّة الموسم، هي آمال كبتها أصحاب الأرض مبكّرًا، فاستطاع بنفيكا أن يسجّل هدفين قبل انتصاف الشوط الأوّل، وقتها كانت نتيجة البايرن مع البارسا تشير للتعادل السلبي، قبل أن يبدأ مسلسل الانهيار.

على الرغم من البداية الحماسية للضيوف، استطاع البايرن أن يستوعب ذلك، قبل أن ينقض على خصمه رويدًا رويدًا، فأهدر ليفاندوفسكي فرصة مثاليّة لافتتاح النتيجة، وفعل ذلك توماس مولر، بكرة رأسية انتشلها دفاع البارسا من داخل المرمى، ليعلن حكم اللقاء تخطّيها خط المرمى، وقبل نهاية الشوط الأوّل بقليل، سجّل ليروي ساني الهدف الثاني، من كرة قويّة خارج منطقة الجزاء، خدعت مواطنه تيرشتغن وسكنت الشباك.

أحلام برشلونة في مواصلة المشوار الأوروبي ضاعت بعد التأكّد من تقدّم بنفيكا، فكان على النادي الكاتالوني الخروج من اللقاء دون كوارث جديدة، ساهم في تحقيق ذلك رعونة مهاجمي البايرن واستهتارهم، فأهدر ساني بغرابة فرصة تسجيل الهدف الثالث، لكنّ جمال موسيالا فعل ذلك وأضاف ثالث الأهداف، متمّمًا عمل زميله ديفيز الذي تلاعب بالدفاع وأرسل عرضيّة تابعها موسيالا في الشباك.

هدأ نسق المباراة بعد ذلك، فأراح مدرّب البايرن أبرز نجومه، وواصل ساني تساهله في إهدار الفرص، لينتهي اللقاء بفوز بافاري جعله يحقّق العلامة الكاملة، هو أحد ثلاثة فرق فعلت ذلك في دوري الأبطال هذا الموسم، فليفربول وأياكس أمستردام حقّق كلّ منهما 18 نقطة، كذلك رافق بنفيكا البايرن إلى دور الستة عشر، ليكمل برشلونة مشواره القارّي في مسابقة الدوري الأوروبي.

على الجانب الآخر، ضمن ليل الفرنسي التواجد في دور الستّة عشر، كمتصدّر للمجموعة السابعة، بعدما هزم مضيفه فولفسبورغ الألماني بثلاثة أهداف لواحد، رافقه إلى هذا الدور نادي ريد بول سالزبورغ النمساوي، والذي انتصر على إشبيلية الإسباني، الأخير اكتفى ببطاقة موصلة للدوري الأوروبي، والتي يحمل الرقم القياسي بمرّات الظفر بها، رفع كأسها ستّ مرّات.

وحرم زينيت سانت بطرسبرغ الروسي نادي تشيلسي من صدارة المجموعة الثامنة، بعدما أوقعه في فخّ التعادل، في لقاء مثير انتهى بالتعادل 3-3، استفاد يوفنتوس من تلك النتيجة، فانفرد بالمركز الأوّل، إثر فوزه على مالمو السويدي بهدف، مهمّة البلوز قد تتعقّد في دور الستّة عشر، سيكون عليه مواجهة أحد الفرق الأربعة التالية: ريال مدريد، بايرن ميونيخ، ليل، أياكس أمستردام.

كما بقيت بطاقة وحيدة لم يُحسم مصيرها في دوري الأبطال، بعدما تأجّلت مواجهة أتلانتا مع فياريال بسبب سوء الأحوال الجويّة، حيث ستُلعب المواجهة مساء اليوم الخميس، وسيكون على أتلانتا الفوز من أجل بلوغ دور الستّة عشر، غير ذلك يعني وصول النادي الإسباني لثمن النهائي، رفقة مانشستر يونايتد الذي ضمن الصدارة، ولعب مساء الأربعاء أمام يونغ بويز بتشكيلة من الشباب، فانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.

 

اقرأ/ي أيضًا:

برشلونة في مأزق بدوري الأبطال.. واليونايتد يضمن صدارة مجموعته

دوري أبطال أوروبا.. بدلاء ليفربول يحرمون الميلان من إكمال المسابقة