دراسة بريطانية: فيروس كورونا يعيش على الملابس مدّة 3 أيام

دراسة بريطانية: فيروس كورونا يعيش على الملابس مدّة 3 أيام

الفيروس قد يعيش على الملابس مدى 3 أيام (Getty)

ألتراصوت-فريق الترجمة 

 

وجد علماء بريطانيون أن الفيروسات التي تسبب عدوى كوفيد-19 قد تعيش على الملابس والأقمشة مدة تصل إلى ثلاثة أيام. 

وبحسب البي بي سي، فإن الدراسة التي أجريت في جامعة "دي مونتفورت" في بريطانيا قد اختبرت نموذجًا لفيروس كورونا على أقمشة مصنوعة من البوليستر والبولي قطن والأقمشة المصنوعة من القطن الخالص، وقد وجدت النتائج أن الخطورة أكبر في الأقمشة المصنوعة من البوليستر.

وقالت عالمة الأحياء الدقيقة الدكتورة كاتي لايرد المشرفة على الدراسة إن المواد التي تستخدم عادة في صناعة الملابس المهنية التي يرتديها العاملون في القطاع الصحي تلتقط الفيروسات، إذ وجدت الدراسة بقايا للفيروس على الأقمشة وتمت مراقبة نشاطها واستقرارها على فترات تبلغ 72 ساعة.

وقد أثبتت النتائج خطورة خاصة فيما يتعلق بالثياب المصنوعة من البوليستر، وقدرتها على نقل جرعة معدية من الفيروس حتى بعد ثلاثة أيام من انتقال الفيروس إلى سطحها. أما على الثياب القطنية فلم يظهر للفيروس نشاط بعد 24 ساعة. أما على البولي قطن فلم يعش أكثر من 6 ساعات.

كيف نغسل الثياب للتخلص من الفيروس؟

نظرت الدراسة كذلك في الطرق الأكثر فعالية في غسل الثياب للتخلص من الفيروسات عليها، ووجدت أن الطريقة المتبعة عادة في غسل معظم الأقمشة في الغسالات الحديثة كفيلة بالتخلص من آثار الفيروس العالق بها، وذلك عبر استخدام مساحيق الغسيل وغسل الثياب على درجة حرارة أعلى من 67 درجة. كما خلص الباحثون إلى توصيات جديدة فيما يتعلق بغسل ثياب العاملين والعاملات في القطاع الصحي في الموقع نفسه، بدل العودة بها إلى المنازل، وذلك للحد من أي احتمالات لانتقال الفيروس إلى الأسطح الأخرى ومنها إلى أهل المنزل. 

يذكر أن عدد الإصابات المسجلة عالميًا بفيروس كورونا المستجد قد بلغ أكثر من 112 مليون إصابة، من بينها 28,3 مليون إصابة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط. أما عدد الوفيات المرتبطة بعدوى فيروس كورونا الجديد فقد بلغت حوالي 2،5 مليون حالة وفاة، من بينها أكثر من نصف مليون حالة وفاة في الولايات المتحدة، وذلك بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

حداد وطني في الولايات المتحدة بعد تجاوز عدد وفيات كورونا نصف مليون حالة

فرنسا: جرعة واحدة من اللقاح تكفي للمصابين سابقًا بعدوى كورونا