دراسة: السجائر الإلكترونية تزيد فرصة الإصابة بأعراض حادّة من مرض كورونا الجديد

دراسة: السجائر الإلكترونية تزيد فرصة الإصابة بأعراض حادّة من مرض كورونا الجديد

السجائر الإلكترونية تزيد فرصة الإصابة بأمراض الرئة (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

 

كشفت دراسة جديدة شارك فيها باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكوا بأن تدخين السجائر الإلكترونية يزيد بشكل كبير من خطر إصابة الشخص بأمراض الرئة المزمنة مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، وذلك وفق دراسة أعدتها الجامعة وتعد أول دراسة طولية تربط بين السجائر الإلكترونية وأمراض الجهاز التنفسي في عينة ممثلة لجميع السكان البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية. 

ووجدت الدراسة أيضًا أن الأشخاص الذين جمعوا بين السجائر الإلكترونية وتدخين التبغ- وهو النمط الأكثر شيوعًا بين مستخدمي السجائر الإلكترونية البالغين- كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الرئة المزمنة من أولئك الذين استخدموا أيًا من المنتجين بمفردهم.

وقد تم نشر نتائج هذه الدراسة مؤخرًا في المجلة الأمريكية للطب الوقائي (American Journal of Preventive Medicine)، وتستند إلى تحليل للبيانات المتاحة للجمهور من الهيئات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية بتعقب استهلاك السجائر والسجائر الإلكترونية، وكذلك تشخيص حالات الإصابة بأمراض الرئة المزمنة في الولايات المتحدة الأمريكية بين العامين 2013 و2016، والتي تجاوزت 32،000 حالة.

وقد قال المشرفون على الدراسة إنهم قد لاحظوا زيادة واضحة لدى مدخني السجائر الإلكترونية في الإصابة بأمراض الرئة، بزيادة تبلغ الثلث، وخلصوا إلى أن تدخين السجائر الإلكترونية ضار بحد ذاته، وليس مرتبطًا حتى بما إذا كان الشخص يدخّن السجائر العادية، علمًا أن تدخين سجائر التبغ قد يضاعف من احتمال الإصابة بهذا النوع من الأمراض، كما أن الذي يجمع بين تدخين السجائر الإلكترونية والعادية يكون أكبر عرضة من كلا الفئتين للإصابة بهذه الأمراض.

وتأتي نتائج هذه الدراسة لتدحض الادعاءات الشائعة مؤخرًا بأن تدخين السجائر الإلكترونية أقل ضررًا من تدخين السجائر العادية وأنه يجب ترويجها بين المستخدمين بناء على هذا الأساس، لكن الباحثين أكدوا على خطورة ذلك، منوهين إلى الكثير من الشباب يتحولون من السجائر الإلكترونية إلى السجائر العادية أو يدمجون بينها في معظم الحالات، وما يعنيه من ذلك من تزايد احتمالات تعرضهم لأمراض رئوية مزمنة على المدى البعيد.

يذكر أن المصابين بأمراض الرئة هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة من مرض كوفيد-19 الناجم عن عدوى فيروس كورونا الجديد، الذي يهاجم الرئتين ويؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة التي تعدّ من أبرز أسباب الوفاة بين مرضى كوفيد-19. 

 

المصادر 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هل يساهم التدخين في الإصابة بمضاعفات أخطر من مرض كورونا الجديد؟

ما هي "الضائقة التنفسية الحادة"؟.. سبب الوفاة الأبرز في مرض كوفيد-19

ماذا يقول العلم عن نجاعة أدوية "الإيدز" في القضاء على فيروس كورونا؟

لن نعود إلى ما كنّا عليه قبل كورونا.. "التباعد الاجتماعي" جاء ليبقى

تحذير: مرض كورونا الجديد لا يستثني الشباب