دراسة: الخصم من الرواتب يزيد فرص الإصابة بأمراض القلب بنسبة 20 بالمئة

دراسة: الخصم من الرواتب يزيد فرص الإصابة بأمراض القلب بنسبة 20 بالمئة

ربطت الدراسة بين أمراض القلب وانخفاض معدلات الدخل (TimeMagazine)

ألتراصوت-فريق الترجمة 

تؤكد العديد من الدراسات على وجود علاقة بين راحة "الجيب" وراحة "البال" وصحّة القلب، وقد تأكد ذلك في دراسة طويلة حديثة امتدت على مدار 9 سنوات وشارك فيها تسعة آلاف مشارك، حيث أفادت النتائج والملاحظات بأن الحصول على زيادة في الراتب قد تحمي الإنسان من فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتات القلبية، حيث تبين أن من يحصل على زيادات على الراتب أقل عرضة للإصابة بهذه الأمراض بنسبة 15 بالمئة مقارنة بالأشخاص الذين يعانون على مستوى المعاش ولا يحصلون على زيادات ثابتة.

كما بينت الدراسة أن فرصة الإصابة بالسكتة القلبية وأمراض القلب قد ازدادت بنسبة 20 بالمئة بين الرجال والنساء الذين عانوا من انخفاض في موارد دخولهم.

وقال فريق الباحثين من مستشفى "برغام أند ويمن" ومن كلية هارفرد للطب إن نتائج الدراسة كفيلة بحثّ الأطباء والمشتغلين في قطاع الرعاية الصحية على إيلاء قدر من الأهمية للظروف المالية للمريض أثناء عملية الكشف والعلاج والمتابعة المتعلقة بأمراض القلب واحتمالات الإصابة بالنوبات القلبية.

وكانت دراسات سابقة قد اقترحت وجود علاقة بين زيادة معدل الدخل وانخفاض فرص الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، لكن هذه الدراسة كانت واحدة من الدراسات القليلة التي حاولت إثبات علاقة بين مستوى الدخل وأمراض القلب.

وكانت الدراسة قد نشرت في مجلة "جاما" المختصة بدراسات أمراض القلب (JAMA Cardiology)، وشارك فيها أكثر من 9000 مشارك من الولايات المتحدة الأمريكية، وتم تتبع سجلاتهم الصحية على مدى 17 عامًا، وقد تبين للباحثين أن الأشخاص الذين ارتفعت دخولهم قد انخفضت لديهم نسب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 14 بالمئة، بينما ارتفع نسبة مخاطر التعرض لهذه الأمراض بين المشاركين الذين انخفضت دخولهم بمقدار 17 بالمئة.

كما يربط الباحثون بين ازدياد فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأنماط مختلفة من السلوك، مثل إدمان الكحول والتدخين والزيادة في مستويات التوتر والاكتئاب.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

ما هو الاضطراب العاطفي الموسمي ولماذا قد يعاني الكثيرون منه في 2020؟

ألمانيا ستبدأ بتلقيح السكّان ضد كوفيد-19 قبل ربيع 2021