دراسة أمريكية: فيروس كورونا الجديد

دراسة أمريكية: فيروس كورونا الجديد "ينشط" في الهواء لعدة ساعات

قد ينتشر فيروس كورونا الجديد عبر الهواء (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

أكدت دراسات جديدة أن فيروس كورونا الجديد يمكن أن يظل نشطًا لعدة ساعات في الهواء، كما يمكن أن يبقى على الأسطح المختلفة لمدة أيام، وذلك فقًا لدراسة جديدة ممولة من الحكومة الفيدرالية الأمريكية نشرت في مجلة نيو إنجلاند الطبية. المزيد من تفاصيل هذه الدراسة ننقلها لكم في هذا المقال المترجم بتصرف عن موقع CNBC الأمريكي. 

قام باحثون من المعاهد الوطنية للصحة، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) وجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس وجامعة برينستون، بفحص مدة بقاء فيروس كورونا الجديد في الهواء وكذلك على بعض الأسطح مثل النحاس والكرتون والبلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ، ثم مقارنته بفيروس "سارس"، وهو الفيروس التاجي الذي ظهر في أواخر العام 2002، وقتل حوالي 800 شخص.

ووجد الباحثون أن فيروس كورونا الجديد، قد يتواجد في جزيئات الهواء عبر الجو، لمدة تصل إلى ثلاث ساعات، ويظل نشطًا على الأسطح الأخرى بحوالي أربع ساعات للنحاس، و24 ساعة على الورق المقوى.  وخلص العلماء إلى أن فيروس كورونا الجديد يمكن أن يظل نشطًا أيضًا لمدة تصل إلى ثلاثة أيام على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ، علمًا أن عدد الفيروسات المتبقية على تلك الأسطح تتناقص بمرور الوقت.

ووفقًا لهذه النتائج فإنه الفيروس الجديد قد ينتقل بين الناس عن طريق الهواء وبعد ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس، والمنتقل إليها من رذاذ المصاب بالعدوى أثناء السعال أو العطس، وذلك بحسب الدكتور نيلتج فان دورمالين، الباحثة في هيئة المعاهد الوطنية للصحة (NIH) الأمريكية، والباحثة الأولى في هذه الدراسة.

وقد تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم حاليًا 200 ألف إصابة، وما يزال الفيروس يستمر بالتفشي بشكل متسارع خارج الصين، المصدر الأصلي لانتشار الفيروس قبل عدة أشهر.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أفادت مطلع هذا الأسبوع أنها أوصت العاملين في القطاع الطبي بتوخي الحذر الشديد، وارتداء الأقنعة الطبية المتخصصة أثناء التعامل مع المرضى، بعد تقارير أولية أفادت باحتمال انتقال الفيروس عبر الهواء في بعض الظروف، إضافة إلى انتقاله أصلًا عبر الرذاذ الخارج من الشخص المصاب بالمرض، أو جزء من السوائل المخاطية عبر العطس أو السعال.

كما أفاد العلماء بأن سلوك فيروس كورنا الجديد يتشابه إلى حد كبير مع الفيروس التاجي المسبب لمرض "السارس"، لكن فيروس كورونا الجديد يمكن أن ينتقل من الشخص الذي يحمل الفيروس حتى دون أن تظهر على هذا الأخير أي أعراض.

وهذا يعني أن فيروس كورونا الجديد، الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية قبل حوالي ثلاثة أشهر، ذو قدرة أعلى على العدوى والانتشار من "سارس"، والذي لم يصب سوى 8000 شخص عند ظهوره.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أيهما أفضل للوقاية من كورونا.. تعقيم اليدين أم غسلهما بالماء والصابون؟

رقم آخر يتزايد مع تفشّي فيروس كورونا.. أعداد المتعافين منه

كيف يجب الحديث مع الأبناء عن فيروس كورونا؟

فيروس كورونا الجديد لا يصيب الأطفال.. ما السر وراء ذلك؟