خوان مايورغا..

خوان مايورغا.. "السلام الدائم" بـ3 كلاب

المسرحي خوان مايورغا

"السلام الدائم" هو عنوان عمل خوان مايورغا المسرحي الذي عرض لأول مرة في مسرح ماريا غيريرو في 24 نيسان/أبريل 2008. وهو أيضًا عنوان لمقال من تأليف إيمانويل كانط كتبه سابقًا في عام 1795. النص انعكاس مثير للاهتمام حول موضوع الإرهاب والسلام من خلال بحث عواقب ظاهرة الإرهاب السياسيّة والأخلاقيّة في أنظمة الحكم الديمقراطي الحديث، إذ يتطرق إلى معايير الأمن التي تضعها الدّول ومواضيع العنف والتعصّب الديني والمذهبي، ولكن من خلال ثلاثة كلاب تأخذ شكل بشر.

مايورغا: الإرهاب ظاهرة ينتمي لها الجنس البشري فقط، إلّا أنّ سؤالي هو كيف ستواجهها من خلال الحيوانات، ولماذا؟

ثلاثة كلاب أودين، إيمانويل، جون جون. وقد تم اختيارها ليكونوا أبطالًا خارقين، فهم أشبه بفريق النخبة لمكافحة الإرهاب. في مكان سري. سيتعين عليهم في بادئ الأمر الخضوع لسلسلة من الاختبارات التي ستحدد أيًا من الثلاثة سيكون جزءًا من فريق "الكا 7".

اقرأ/ي أيضًا: العثور على لوحة لبيكاسو سرقت قبل 20 عامًا من يخت ملياردير سعودي!

الاختبار الأول يقيس قدرتهم على الشمّ، والثاني هو فحص نفسي تقني والثالث هو مقابلة شخصية. مدير الاختبارات هو كلب آخر "كاسيوس"، بطل قديم في الحرب ضد الإرهاب، جسده مليء بالندوب والجروح القتالية وثمّة هناك امرأة معهم يسمونها ببساطة الكائن البشري.

الكلاب مرتبكة ومضطربة. ثلاثتهم يرغبون في أن يكونوا جزءًا من المجموعة "الكا 7"، ومن خلال الحوارات والنقاشات بين الكلاب يمكننا أن نلاحظ كمية التنافس والعنف الذي من الممكن أن يكون ممنهجًا ومُعبّرًا عن حالة الخوف التي يعيشها الإنسان.

لدى سؤال الكاتب مايورغا عن اختياره للكلاب في الحديث عن ظاهرة الإرهاب ومناقشته عن طريق ألسنتهم، يقول: "الإرهاب ظاهرة ينتمي لها للجنس البشري فقط، إلّا أنّ سؤالي هو كيف ستواجهها من خلال الحيوانات، ولماذا؟".

ويضيف: "أعتقد أن استخدام الكلاب كشخصيات في مسرحية السلام الدائم يمكن أن يكون مثيرًا للاهتمام من ناحيتين، بسبب إيسوب سمحت لنا الخرافات مع الحيوانات بالحصول على مسافة يمكن من خلالها مراقبة حياة الإنسان بشكل نقدي. في هذه الحالة، هذه الكلاب هي حيوانات عنيفة تستمدّ نوعًا من العنف البشري. وعندما يحدث هجوم إرهابي نسمع عادة تعبيرات مثل: إنهم حيوانات. ومع ذلك فإنّ الحيوانات تقتل فرائسها لأهداف التغذية أو للدفاع عن النفس أو بهدف غزو إقليم ما. وأمّا القتل العشوائي والمنظم بشكل بارد للأبرياء بحثًا عن ظهور رئيسي في الأخبار اليوميّة أو تصدّر عناوين الصحف فهو يمثل عنفًا لقسوة يختصّ بها الإنسان وحده".

ويكمل قائلًا: "من ناحية أخرى، كون أبطالي كلابًا فذلك يُسمح لي أن أضع في أفواههم عبارات لا أجرؤ على أقوِّلها للشخصيّات البشريّة، وقبل كل شيء فإنّي أقترح نوعًا خاصًا جدًا من الطرح المسرحي. أعتقد أن مسرحية "كلاب بقدمين" (كما يسميها) قد تم استغلالها ببراعة من قبل خوسيه لويس غوميز. لقد كان شرف عظيم لي أن أعمل إلى جانبه. أنا أعتبر خوسيه لويس غوميز الشخصية الأكثر حسمًا في المسرح الإسباني خلال الثلاثين سنة الماضية".

وُلِد خوان مايورغا في مدريد عام 1965. أكمل دراساته في الفلسفة والرياضيّات فيها قبل أن يوسع دراسته في مونستر وبرلين في ألمانيا وباريس في فرنسا. حصل بعد ذلك على شهادة الدكتوراه من الجامعة الوطنيّة الإسبانيّة الافتراضيّة. ثمّ بدأ العمل كأستاذ محاضر بالرياضيات والفلسفة في جامعة مدريد، وبالكتابة المسرحية في المعهد العالي الملكي للفنون المسرحيّة في مدريد. وشغل منصب مدير ندوة الذاكرة والفكر في المسرح المعاصر في المجلس الأعلى للبحث العليمي الإسباني.  وقد أشرف على ورش عمل وألقى محاضرات عديدة في المسرح. وهو عضو في هيئة تحرير مجلة المسرح والفلسفة ومؤسس المسرح الجماعي في مدريد.

مايورغا: كون أبطالي كلابًا فذلك يسمح لي أن أضع في أفواههم عبارات لا أجرؤ على أن أقوِّلها للشخصيّات البشريّة

له نحو أربعين نصًا مسرحيًا والكثير من الدّراسات المسرحية، حاز العديد من الجوائز أبرزها الجائزة الأوربيّة للمسرح عام 2016، والجائزة الإسبانيّة الوطنية عام 2007، وجائزة الأدب الوطني 2013 وغيرها من الجوائز. الجدير بالذكر أن أعماله المسرحيّة ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة. وقد عُرضت مسرحيّة السلام الدائم في أكثر من عشرين دولة حول العالم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لماذا يحبّ الآسيويون بيكاسو إلى هذا الحد؟

فيلم "موديلياني".. سيرة الموت اللامتناهي