إدوار شهدا/ سوريا

النوم فوق سطح جاف

غير النوم فوق سطح مبتلّ على ملاءات فارغة وشفّافة.

أتتبّع عروقك الخضراء

السابحة كأفرع رقيقة وحادة للشجر

طحالب خضراء صغيرة تدور في كفّ يديك

ذراعك

رقبتك

أقدامك

شعيرات من الدمّ الخالص بالحرارة

كأن فراشة همست في النور

فانتفضت

فليتجلّ وجودك بغرفتي.

*

 

جنين صغير بلا فهم واضح،

بلا رؤية تمتدّ لآخر الغرفة

خمسة أرانب بيض ساكنة

كيانات كالمومينز في أرض الأمان

ثابتةٌ كالخرز الأسود والأحمر عيونها

خمسة أرانب ماثلة كجنين صغير في باطني

صامتة تمامًا أترقّبُ

انفجارًا هائلًا في السماء.

*

 

العينان تنغلقان

 فأنام

الفكرة نفسها

تعلو وتهبط.

*

 

بطن القطّة الضخمة

لسانها

يملِّس الحوائط البيضاء.

*

 

تعلو وتهبط

الجفون النائمة

موقوتة

في انتظار التذكّر

في انتظار فجيعة ما

حيث تحت الجفون شياطين الفراغ

المجوّف كليل

حيث القطط هائمات

والخوف شجر.

*

 

تفكيك الذاكرة

يعني إيجاد

اليد التي عرّتني

وأنا تمنّيت لو أملك

القدرة الكافية

للصعود

دومًا تمنيت لو عندي

شفافية الصعود.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اعترافات امرأة في الثلاثينات من عمرها

مثل عراقيات يضحكن دفعة واحدة