خلف جنازةٍ لا تعرفُ صاحبها

خلف جنازةٍ لا تعرفُ صاحبها

همام السيد/ سوريا

لا تكتبْ إلّا لتخفف ملوحة البحر
لتزيد زُرقته.

 
ابتعد عن الحرف الذئب
لا تطلق ذئابك في غاباتٍ
ستحرق من يقرؤها.

 

اصعد مركب الريح
واكتب في صفحاتهِ
كلمات بحبرِ الغيم
علّها تمطر على من يقرؤها.

 

اكتب

كي لا ينمو نمشٌ على وجهها

وأنتَ بعيد

اكتب كحبلِ نجاة

اكتب كأنها ستحدث مرة واحدة

اكتب كأغنية قصيرة لن تنتهي

اكتب لأنك ستتألم
حين تسير خلف جنازةٍ
لا تعرفُ صاحبها

اكتب كطفل، واقرأ كغيمة  

ليتّسع كل شيء أمامك
كسماء

اكتب لأن البحر لا شيء دونَ أمواجه
اكتب كموجة
ولا تنجرف

اكتب كبستانٍ واسع
واعبره وحيدًا

اكتب كطريقٍ طويل
اكتب وكأنك
ستصلُ باكرًا

 

اكتب وكأنّه في داخلك
لحنٌ صغير
لكنه
سيتسع للجميع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تدريبات البحر

في الهواء الفائض في رئة ما