خسارة المتصدّر والوصيف.. اليوفي يذيق الميلان طعم الهزيمة الأولى في الكالتشيو

خسارة المتصدّر والوصيف.. اليوفي يذيق الميلان طعم الهزيمة الأولى في الكالتشيو

حامل اللقب يلحق بالمتصدّر خسارته الأولى (Getty)

ألحق يوفنتوس الهزيمة الأولى بالمتصدر ميلان في قمة مباريات الجولة السادسة عشر من الدوري الإيطالي، كما سقط الوصيف إنتر ميلان أمام سامبدوريا بهدفين لهدف، وتابع روما الثالث نتائجه الجيدة بفوزه على كروتوني بثلاثة أهداف لهدف، وخسر نابولي على أرضه من سبيزيا بهدفين لهدف.

بدأت المباراة التي جرت على ملعب سان سيرو دون مقدمات، فكاد ديبالا أن يهز الشباك مبكرًا من كرة عرضية، رد عليه ميلان بتسديدة من كاستييخو تصدى لها تشيزني، بعد ثمان دقائق تسلم يوفنتوس المباراة وبات واضحًا مدى تأثير الغيابات في صفوف الميلان على المباراة، فالهجوم يعاني بغياب إيبرا وريبيتش، والوسط ينقصه بن ناصر وتونالي وساليميكرز، ليعبث ديبالا وكييزا بوسط و دفاع الميلان كثيرًا، فناب القائم الأيسرعن دوناروما بالتصدي لصاروخية كييزا، والذي عاد واستلم تمريرة جميلة بالكعب من ديبالا وانطلق بها داخل منطقة الجزاء، وضعها كييزا أرضية عن يمين دوناروما مسجلًا الهدف الأول لليوفي في الدقيقة 18.

 ردُّ الميلان جاء خجولًا عن طريق لياو بتسديدة جاورت القائم، وسدد من جديد كرة قوية تصدى لها تشيزني، لعب كالابريا الى جانب تشالهان أوغلو ليتحرر كاستييخو و لياو أكثر، فانطلق الميلان للأمام وحاول هاكان تسجيل التعديل مرتين، وانتظر الميلان حتى الدقيقة 41، عندما دخل لياو من الخاصرة اليسرى لليوفي ومرر عرضية لكالابريا، الأخير وضعها في الزاوية المستحيلة، محرزًا هدف التعادل الذي انتهى عليه الشوط الأول.

في الشوط الثاني بدأ الميلان التهديد مبكرا بتسديدة دالوت، وفي الدقيقة 56 أضاع رامسي كرة بطريقة غريبة أمام مرمى دوناروما، بعدها بست دقائق يرسل كييزا كرة صاروخية بيساره الى زاويته المفضلة، لتستقر الكرة في شباك الميلان معلنة تقدّم الضيوف بهدفين لهدف، بعد ذلك مررّ رونالدو كرة عرضية لماكين، والذي سدد الكرة نحو دوناروما، قبل أن يضيف ماكين هدفًا ثالثا قتل فيه المباراة، مستغلًا عرضية كولوسيفسكي، وفيما تبقّى من وقت  حاول الميلان تقليص الفارق، لكنّ محاولاته كلّها باءت بالفشل، لتنتهي المباراة بفوز البطل على المتصدر بثلاثة اهداف لهدفين.

وبهذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده الى 30 نقطة في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد الميلان عند 37 نقطة،  وتسجل الهزيمة الأولى له بعد 27 جولة دون هزيمة في الدوري الإيطالي، لم يذق الروزونيري طعم الخزيمة منذ من مارس 2019.

من جهة أخرى،  لم يستطع إنتر ميلان ازاحة ابن مدينته من الصدارة، بعد خسارته أمام سامبدوريا، حيث استقبل أبناء كونتي هدفين في الشوط الأول من لاعبَيه السابقَين بالدي وكاندريفا، لينتهي الشوط الأول بتقدم السامب بهدفين نظيفين، ولم تكن محاولات الإنتر في الشوط الثاني كافية للتعديل، فقلصوا الفارق عبر فريج في الدقيقة 65، وانتهى اللقاء بفوز سامبدوريا بهدفين لهدف.

وتشبث روما بالمركز الثالث بفوزه على كروتوني بثلاثة اهداف لهدف، سجل روما أهدافه في الشوط الأول عبر مايورال مرتين و مختاريان من ركلة جزاء، وفي بقية النتائج خسر نابولي من سبيزيا بهدفين لهدف، ليتحول نابولي للمركز السادس بـ28 نقطة، وحقق أتالانتا السابع فوزًا بالثلاثة على بارما، ولاتسيو الثامن تجاوز فيورنتينا بهدفين لهدف، وصعد ساسولو للمركز الخامس برصيد 29 نقطة، بعد فوزه على جنوى بهدفين لهدف.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قبل مواجهة يوفنتوس المرتقبة.. الميلان يتمسك بصدارة الكالتشيو

الميلان يحافظ على صدارة الكالتشيو.. ولياو يدخل التاريخ