خدمة فيديو جديدة على إنستغرام.. هل يمكنها منافسة يوتيوب؟

خدمة فيديو جديدة على إنستغرام.. هل يمكنها منافسة يوتيوب؟

"IGTV" خدمة فيديو جديدة على إنستغرام لمنافسة يوتيوب (أسوشيتد برس)

ألترا صوت - فريق التحرير

بدأ تطبيق إنستغرام التابع لشركة فيسبوك العملاقة، بتخفيف القيود المفروضة على نشر الفيديو، وذلك في محاولة لجذب المستخدمين الشباب بعيدًا عن يوتيوب، إن كانوا يرغبون في مشاهدة شيء على هواتفهم الذكية. المزيد من التفاصيل فيما يلي حيث ترجمة تقرير "أسوشيتد برس".


أعلن عن توسع تطبيق إنستغرام في استخدام الفيديو، تحت اسم "IGTV". وهي الخدمة التي تهدف إلى زيادة الحد المفروض على زمن الفيديو على منصة إنستغرام من دقيقة إلى 10 دقائق لمعظم المستخدمين. أما الحسابات ذات الأعداد الأكبر من المتابعين، فسيكون لها القدرة على نشر فيديوهات أطول تصل إلى ساعة كاملة من الزمن.

أعلن إنستغرام عن إطلاق خدمة فيديو جديدة باسم "IGTV" تهدف لزيادة عدد دقائق الفيديو الممكن نشره على المنصة لتصل إلى ساعة كاملة

وسيكون الفيديو متوفرًا عبر إنستغرام أو عبر تطبيق جديد بشكل كلي، هو "IGTV"، وسيعني ذلك إمكانية أن تزيد فيسبوك من فرص الإعلان لديها بشكل ضخم.

اقرأ/ي أيضًا: للمبتدئين.. 6 معلومات أساسية عن إنستغرام

وهذه هي أحدث محاولات إنستغرام في نسخ خدمة من منافس آخر في محاولاتها المستمرة كي تبقى منصة جذابة للمستخدمين الشباب، كي يشاهدوا المحتوى، ويفضلوا نشره عليها. وفي هذه الحالة، فإن إنستغرام بكل بساطة تقلد منصة يوتيوب التابعة لشركة جوجل. وكانت فيسبوك وإنستغرام قبل ذلك قد قلدتا منصة سناب شات، من أجل استقطاب المزيد من المستخدمين إليها، خاصة من الشباب واليافعين.

في حين يبلغ عمر منصة إنستغرام حاليًا ثماني سنوات، وتشهد تغييرات كبيرة في شكلها الذي بدأت عليها كمنصة لمشاركة الصور، إذ باتت تركز بشكل كبير على محتوى الفيديو.

بينما تأتي هذه الخطوة في فترة تعاني منها شركة فيسبوك في جذب المستخدمين المراهقين، خاصة بعد الفضائح التي تعرضت لها الشركة مؤخرًا فيما يتعلق بضعف حمايتها لخصوصية المستخدمين ومعلوماتهم الشخصية.

إذ قال الرئيس التنفيذي في إنستغرام، كيفين سيستروم، في حديث مع الأسوشيتد برس، إنه يأمل في أن تكون خدمة "IGTV" منصة للإبداع بين الشباب والمراهقين.

وهذا ما حصل بالفعل مع يوتيوب، والتي باتت أكبر منصة لمحتوى الفيديو في العالم منذ أن اشترتها جوجل بمبلغ 1.76 مليار دولار أمريكي قبل 12 سنة تقريبًا، وهي منصة يبلغ عدد مستخدميها 1.8 مليار مستخدم حول العالم.

يوتيوب هي أكبر منصة محتوى فيديو في العالم، ويبلغ عدد مستخدميها من حول العالم 1.8 مليار مستخدم

أما إنستغرام التي اشترتها فيسبوك بمليار دولار أمريكي قبل ست سنوات، فلها مليار مستخدم الآن، بعد أن كانوا 800 مليون فقط قبل تسعة أشهر.

اقرأ/ي أيضًا: في 3 أشهر فقط.. يوتيوب يحذف 8 ملايين فيديو "إباحي وعنيف ومسيء"

كيفن سيستروم في مؤتمر الإعلان عن خدمة الفيديو الجديدة على إنستغرام (أسوشيتد برس)
كيفن سيستروم في مؤتمر الإعلان عن خدمة الفيديو الجديدة على إنستغرام (أسوشيتد برس)

الأمر الأكثر أهمية في نظر الشركة، هو أن 72% من المراهقين في الولايات المتحدة الأمريكية، ممن تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 17 سنة، يستخدمون إنستغرام، وتأتي في ذلك مباشرة بعد يوتيوب بنسبة 85%، وذلك وفق الإحصاءات الصادرة عن مركز بيو للأبحاث. ولا تتجاوز نسبة مستخدمي فيسبوك بين هذه المجموعة من السكان من نفس الفئة العمرية 51% حاليًا، بعد أن كانت 71% في الاستطلاع الذي أجرته المؤسسة نفسها للعام 2014/2015.

ولعل هذه الأرقام هي ما يدفع شركة فيسبوك لتطوير منصة إنستغرام لتكون منصة لمحتوى الفيديو الأطول كما هي حال تقليديًا في يوتيوب.

إلى جانب قدرة مقاطع الفيديو الأطول على جذب المستخدمين الشباب بشكل أكبر، فهي أيضًا مناسبة للإعلانات الأطول التي تتراوح مدتها بين 30 إلى 60 ثانية، فإنستغرام لا توفر حاليًا إعلانات الفيديو، إلا أن الرئيس التنفيذي للشركة أفاد بأن ذلك ممكن في الفترة المقبلة. وحين يحدث ذلك، فإن إنستغرام تعتزم على مشاركة إيرادات الإعلانات مع منتجي مقاطع الفيديو، تمامًا كما تفعل يوتيوب حاليًا. يقول سيستروم: "نريد أن نحرص على أن يكون ذلك مصدرًا للدخل بالنسبة لهم، لأن هذه هي الطريقة التي تضمن النجاح على المدى الطويل".

كما ستساعد الإعلانات أن تواصل شركة فيسبوك تحقيق نمو في الأرباح، ولاسيما أن إجمالي الإنفاق على إعلانات الفيديو على الإنترنت في الولايات المتحدة وحدها قد يصل إلى 27 مليار دولار أمريكي في العام 2021، وفقًا لتقديرات مؤسسة "إي ماركتر". علمًا أن إجمالي الإنفاق على إعلانات الفيديو في الولايات المتحدة حاليًا يصل إلى حوالي 18 مليار دولار أمريكي.

85% من المراهقين في أمريكا يستخدمون يوتيوب، في حين يستخدم إنستغرام 72% منهم، وفيسبوك 51% بعد أن كان نسبته 71%

وستكون شكل مقاطع الفيديو في خدمة "IGTV" الجديدة على نسق الفيديو العمودي حصريًا، بحيث تعرض على كامل الشاشة في الهواتف الذكية، وهي الأجهزة التي باتت الخيار الأول للشباب لمشاهدة مقاطع الفيديو. أما يوتيوب فلا تعرض الفيديو إلا على جزء من الشاشة، إلا إن تم وضع الهاتف بشكل أفقي. يقول سيستروم عن ذلك: "هذا إقرار منا بأن المستقبل سيكون للفيديو العمودي، ونحن راغبون في الوصول إلى المستقبل بشكل أسرع، لذلك أنشأنا خدمة IGTV".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أثرياء إنستغرام.. أكثر 10 حسابات حققت أرباحًا خلال 2017

هل تصفحك مواقع التواصل الاجتماعي تحول لإدمان؟ طريقة فعالة لتخفيف ذلك