خارطة الاحتجاجات العالمية.. كورونا حاضر أيضًا

خارطة الاحتجاجات العالمية.. كورونا حاضر أيضًا

أعضاء مجموعة الجبهة الخضراء المناهضة للرأسمالية (صحيفة الغارديان البريطانية)

الترا صوت – فريق التحرير

على الرغم من تحذيرات منظمة الصحة العالمية من تفشي فيروس كورونا بعد تسجيل إصابات في أكثر من 50 دولة، فإن الخارطة الاحتجاجية على مستوى العالم سجلت خروج الشعوب الغاضبة في عشر دول على الأقل خلال الأسبوع الماضي، كان من بينها قرابة خمس دول سجلت خروج العشرات في احتجاجات حملت مطالب خاصة، جاءت جميعها في إطار المطالب السياسية والمدنية والاقتصادية والمناخية، غير أن الأسبوع الماضي سجل تراجعًا على مستوى الخارطة العالمية للاحتجاجات بعدما سجل الأسبوع الذي سبقه مظاهرات فيما يزيد على 15 دولة.

على الرغم من تحذيرات منظمة الصحة العالمية من تفشي فيروس كورونا بعد تسجيل إصابات في أكثر من 50 دولة، فإن الخارطة الاحتجاجية على مستوى العالم سجلت خروج الشعوب الغاضبة في عشر دول على الأقل خلال الأسبوع الماضي

لبنان.. بلشنا بتشرين.. ولسا مكملين  

في إطار الانتفاضة الشعبية التي بدأها اللبنانيون ضد الطبقة السياسية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، نظمت مجموعات مدنية مظاهرة شعبية في منطقة جل الديب في منطقة المتن انتهت بالتجمع في منطقة أنطلياس، للاحتجاج على غلاء الأسعار، والأزمة الاقتصادية والمالية والمصرفية التي تعاني منها البلاد منذ أشهر، إضافةً لرفضهم منح الثقة لحكومةحسان دياب المشكلة حديثًا، ومجددين مطالبتهم بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، ومكافحة الفساد الذي كان سببًا في أزمة البلاد الراهنة، مؤكدين على استمرار انتفاضتهم الشعبية حتى تحقيق كافة مطالبهم تحت شعار: "بلشنا بتشرين.. ولسا مكملين".

اقرأ/ي أيضًا: خارطة الاحتجاجات العالمية: الصرخات تتوسع للمطالبة بالمزيد من الحريات والحقوق

الجزائر .. الحراك الشعبي مستمر في أسبوعه الـ54

شارك آلاف الجزائريين في تجمعات شعبية كبيرة جابت شوارع العاصمة للتأكيد مجددًا على تنفيذ مطالب الحراك الشعبي في الأسبوع الـ54 على انطلاقته، وشهد الأسبوع الأول من العام الثاني للحراك الشعبي رفع المحتجين سقف مطالبهم بوصفهم في شعاراتهم التي رددونها النظام الجزائري القائم بـ"العصابة" وأنهم أخطر من "فيروس كورونا"، وامتدت احتجاجات الحراك الشعبي إلى يوم السبت بعدما كانت تقتصر على يومي الجمعة والثلاثاء، إلا أنها شهدت تشديدًا أمنيًا كثيفًا في العاصمة واستخدمت الهروات لتفريق المتظاهرين، على عكس باقي المدن الجزائرية.

العراق.. الاحتجاجات تدخل شهرها الخامس

تتواصل الاحتجاجات الشعبية في العراق بشكل يومي مع اقتراب دخول شهرها الخامس، حيثُ شهدت العاصمة بغداد إلى جانب مدن الجنوب العراقي، تظاهرات حاشدة في مجمل أيام الأسبوع الماضي، رفضًا لاختيار محمد علاوي لتشكيل حكومة جديدة، ومحاولة القوى السياسية فرض المحاصصة في التشكيلة الحكومية الجديدة، ومؤكدين على عدم توقف المظاهرات حتى تحقيق مطالبهم الاقتصادية والسياسية، وتخللت معظم المظاهرات مواجهات مع قوات مكافحة الشغب التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع والعصي الخشبية لتفريق المتظاهرين.

روسيا.. المعارضة تتظاهر ضد التعديلات الدستورية

تظاهر الآلاف في شوارع العاصمة الروسية موسكو لإحياء الذكرى السنوية الخامسة لاغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف في شباط/فبراير 2015، واستغل المتظاهرون ذكرى المعارض الروسي الذي اغتيل وسط موسكو بالرصاص للاحتجاج على دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإجراء استفتاء على التعديلات الدستورية التي تتيح له البقاء في السلطة إلى أجل غير مسمى.

غينيا.. مظاهرات تطالب بإلغاء الاستفتاء على الدستور

اشتبكت قوات الأمن الغينية مع المتظاهرين الذين خرجوا للشوارع للمطالبة بإلغاء الاستفتاء على الدستور الذي من المتوقع إجراؤه يوم الأحد الماضي، ما سيمنح الرئيس الحالي ألفا كوندي ميزة الترشح لولاية ثالثة، إضافةً لمطالبة المعارضة الغينية بإلغاء الانتخابات التشريعية أيضًا، وقام المتظاهرون بإلقاء الحجارة على قوات الأمن التي ردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع، وعلى خلفية الاحتجاجات أعلن كوندي عن تأجيل الاستفتاء لأسبوعين آخرين، في الوقت الذي تصر المعارضة على إلغائه بشكل كامل.

فرنسا.. النسوية تنتفض في وجه التحرش

أثارت أكاديمية الفنون وتقنيات السينما (سيزار) الفرنسية التي تعادل جائزة الأوسكار الأمريكية موجةً من الغضب بعد قرارها منح الجائزة للمخرج البولندي رومان بولانسكي عن شريطه السينمائي الجديد "ضابط وجاسوس"، وبعد إعلان فوز بولانسكي بالجائزة خرجت المرشحة لجائزة أفضل ممثلة أديل هاينل غاضبة من الحفل.

وقد استبق مجلس إدارة اللجنة حفل توزيع الجوائز بإعلان استقالته بشكل جماعي احتجاجًا على ترشيح شريط بولانسكي عن 12 فئة مختلفة، كما نظمت عشرات الناشطات النسويات قبل انطلاق الحفل بساعتين مظاهرة حملنّ فيها قنابل دخانية وحاولن الاقتراب من قاعة بلييل التي كانت تستضيف الحفل، وحاولت المتظاهرات إزالة العوائق التي وضعتها قوات الأمن وسط هتافات: "اسجنوا بولانسكي"، و"جائزة أفضل مغتصب لبولانسكي".

 وكان بولانسكي قد هرب من الولايات المتحدة قبل إصدار الحكم عليه بتهمة الاغتصاب منذ عشرات الأعوام بعد إقراره بممارسة الجنس مع قاصر، فضلًا عن توجيه المصورة الفرنسية فالنتين مونييه تهمًا جديدة لبولانسكي تؤكد فيها أنه ضربها واغتصبها سنة 1975 في سويسرا عندما كانت في سن الـ18، إضافةً لاتهامات اغتصاب سابقة سقطت بالتقادم، ووصفت هاينل منح بولانسكي للجائزة بأنه: "يعني البصق في وجه جميع الضحايا".

وفي فرنسا أيضًا، أضرم محتجون كونغوليون النيران في قرب محطة القطارات غار دو ليون في العاصمة باريس، احتجاجًا على تنظيم حفل موسيقي لمغني الراب الكونغولي فالي إيبوبا الذي كان مقررًا إقامته في صالة أكور أوتيل أرينا المجاورة، ورغم حظر الشرطة الباريسية للتظاهر قرب الصالة، فإن عشرات الكونغوليين قاموا بإضرام النيران في حاويات النفايات والدراجات، وأظهرت مقاطع مصورة اشتباك شبان كونغوليين مع رجال الأطفاء ممن كانوا يحاولون منعهم من الوصول إلى مكان اندلاع الحرائق لإخمادها.

الكاميرون.. عشرات الأشخاص يطالبون ماكرون بالاعتذار

تجمع ما يزيد عن مائة شخص أمام السفارة الفرنسية في العاصمة الكاميرونية ياوندي مطالبين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتقديم الاعتذار على طريقة معالجة باريس للصراع العسكري في مناطق الانفصاليين الناطقة باللغة الإنكليزية، بعدما قتل قرابة 22 مدنيًا في مناطق الصراع خلال الشهر الجاري، بينهم نساء وأطفال في ظل الحرب الأهلية الدائرة مع مناطق الحكومة الكاميرونية الناطقة باللغة الفرنسية.

المملكة المتحدة.. الاحتجاجات المناخية تتواصل 

بعد ثلاثة أسابيع من استيلاء مجموعة من النشطاء الأناركيين والمناخيين الراديكاليين على مركز شرطة بادينغتون غرين وسط لندن، الذي كان كان سابقًا مركزًا لشرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، قامت الشرطة اللندنية بإخلاء مركز الشرطة من المحتجين تنفيذًا لأمر المحكمة العليا، واستخدم النشطاء الراديكاليون مركز الشرطة الذي استولوا عليه كقاعدة لمدة أسبوع من الاحتجاجات أرادت لفت الانتباه للأزمة المناخية والقضايا البيئية.

وقالت المجموعة التي سيطرت على مركز الشرطة تحت اسم الجبهة الخضراء لمناهضة الرأسمالية إنها اكتشفت استخدام أفراد الشرطة والقوات الخاصة مركز بادينغتون غرين كموقع للتدريب على الأسلحة النارية، متجاهلة وقوع المركز في أحد أماكن السكن الحضرية، وأنهم وجدوا في الموقع عيارات نارية فارغة ودبابيس منزوعة من القنابل اليدوية، إضافةً لاستخدامهم هدف كرتوني يظهر عليه ملامح رجل آسيوي للتدريب.

وفي سياق الاحتجاجات المناخية التي تشهدها المملكة المتحدة، انضمت ناشطة المناخ السويدية الشابة غريتا تونبرغ إلى آلاف المتظاهرين الذي خرجوا للاحتجاج على الأزمة المناخية في شوارع مدينة بريستول الإنكليزية، وأمام حشد يزيد عن 15 ألف وصفت تونبرغ التي شاركت في المظاهرة ضمن احتجاجات "أيام الجمع من أجل المستقبل" زعماء الدول بـ"الأطفال"، بسبب تعاطيهم السلبي مع الأزمة المناخية، مشيرةً إلى أن سبب مشاركتها في مظاهرة بريستول جاء بسبب حركة النشطاء المناخيين القوية في المدينة.

الهند.. احتجاجات شعبية تأخذ منحى عرقيًا

شهدت الأحياء الواقعة في شمال شرق العاصمة الهندية نيودلهي أحداث عنف أخذت منحى عرقيًا، بعدما تعرضت مجموعة من الهنود المسلمين المعارضين الذين كانوا يتظاهرون احتجاجًا على قانون الجنسية الذي فرضته الحكومة الهندية مؤخرًا، لهجوم من مظاهرة مناوئة لها نظمها أنصار الحزب الحاكم بهاراتيا جاناتا دعمًا للقانون المثير للجدل.

وتخللت الاشتباكات بين المتظاهرين مهاجمة المتعصبين الهندوس لأحياء المسلمين، وإضرامهم النيران في البيوت والمحال والممتلكات التجارية الخاصة بهم، مما أسفر عن سقوط ما يزيد عن 35 قتيلًا، فضلًا عن اعتقال عشرات الأشخاص، فيما أشارت تقارير صحفية لعدم منع قوات الشرطة المتعصبين الهندوس من مهاجمة منازل الهنود المسلمين، وسط أحاديث عن انضمام بعض أفرادها لهم في هجومهم على ثلاثة أحياء على الأقل يقطنها المسلمون.

الولايات المتحدة.. مظاهرات للكوبيين والأثيبوبيين في شوارع أمريكا

نظم عشرات الأمريكيين من أصل كوبي مظاهرتين منفصلتين بالسيارات والشاحنات في مدينة ميامي، وولاية كنتاكي الأمريكيتين، للاحتجاج على السيناتور الديمقراطي المرشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية بيرني سادندرز الذي دافع في حوار مع شبكة CBS الأمريكية عن برنامج محو الأمية الكوبي في عهد الرئيس الشيوعي الراحل فيديل كاسترو، وأظهرت مقاطع الفيديو دعم المتظاهرين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب فضلًا عن احتجاجاهم على تصريحات السيناتور الاشتراكي ساندرز في الحوار مع الشبكة الأمريكية.

كما تظاهر عشرات الأثيوبين أمام مبنى وزارة الخارجية الأمريكية في العاصمة واشنطن للتعبير عن غضبهم من سياسة البيت الأبيض عبر وزارة الخزانة الداعمة للقاهرة في مفاوضات مشروع سد النهضة مع أديس أبابا، وعبر المحتجون عن غضبهم مما وصفوه بـ"تحيز" واشنطن في المفاوضات لصالح القاهرة، مشيرين إلى أنه لا يمكن تجاهل واشنطن حق أثيوبيا باستخدام مياهها الخاصة بها.

اقرأ/ي أيضًا: خارطة الاحتجاجات العالمية: شوارع غاضبة من أجل الديمقراطية وحقوق المرأة والبيئة

اليونان.. مظاهرات وإضرابات ترفض بناء المزيد من مخيمات اللاجئين

نظم مئات اليونانيين في جزيرتي ليسبوس وخيوس اليونانيتين احتجاجات متوالية خلال الأسبوع الماضي للتنديد ببناء مخيم جديد للاجئين الوافدين إلى الجزيرتين عبر بحر إيجه، وتخللت الاحتجاجات مواجهات عنيفة مع قوات الأمن اليونانية، وتنفيذ أصحاب المتاجر لإضراب على مدى يومين رفضًا لإنشاء أي مخيمات جديدة في الجزيرة، فيما أظهر مقطع مصور على النسخة الإنكليزية لموقع روسيا اليوم تصاعد النيران من مركظ شرطة ليسبوس.