حوار على الهامش

حوار على الهامش

مقطع من عمل للفنان صهيب دهني/ سوريا

تعال نتفق من فينا الخائن

قبل أن يتهم أحدنا الآخر

اجلس إلى جانبي

كأس العرق بيدي

وخذ أنت ما تريد

شايًا،

متةً،

أو بيرة..

إن كنت موافقًا أن تجلس بجانبي

لن نختلف على نوع المشروب.

*

 

هل تتفق معي أنني أعارض قاتلك

وأننا هتفنا بكلمة واحدة

في شارع واحد

تعال إذًا ننسَ من أنت ومن أنا

نرسم الخريطة بالألوان التي تحب

تعال نتفق

أنني لا أختلف معك على لون العلم

ولا باللغة التي نتحدث

فهتافنا واحد

حريتنا

واحدة
*

 

تعال نتفق من فينا الخائن

وقبل أن يلتهم أحدنا الآخر

تعال إذًا،

ولا تكابر

فالصرخة الصفراء

هي نفسها الحمراء

وآزادي (AZADÎ)

هي الحرية

مهما اختلفت اللغات.

*

 

تعال نتفق أن الترجمة ليست حرفية

وأن فحوى الكلام واحد

ورصاصات سلاحي ليست مختلفة

أنا أحمي نفسي

وأنت كذلك.

*

 

تعال نتفق

ولا تكترث للسلاطين

ولا للمشايخ

فالفلاح يكره صاحب الأرض

والعامل يكره صاحب المعمل

والحرية تكره التخوين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الرسالة: أتعبنا الموت

هو البياض