حملة يمنية لمقاطعة المنتجات الإماراتية.. تويتر يكشف الشقاق بين أبوظبي ودبي

حملة يمنية لمقاطعة المنتجات الإماراتية.. تويتر يكشف الشقاق بين أبوظبي ودبي

حاكم دبي محمد بن راشد (يمين) وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد (Asian Lite)

الترا صوت – فريق التحرير  

أطلق نشطاء يمنيون وعرب حملةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لمقاطعة طيران الإمارات، والمنتجات الإماراتية الواردة للأسواق اليمنية، بهدف التأثير على الاقتصاد الإماراتي ردًا على الجرائم المرتكبة في اليمن، والدعم الذي تقدمه أبوظبي لمحاولات المجلس الانتقالي الجنوبي الانقلاب على حكومة عبدربه منصور هادي، في العاصمة المؤقتة عدن.

أطلق نشطاء يمنيون وعرب حملة عبر السوشيال ميديا لمقاطعة المنتجات الإماراتية بما فيها الطيران الإماراتي

وتأتي الحملة التي أطلقها النشطاء اليمنيون بعد أقل من أسبوع على إطلاق نشطاء يمنيون وسمي #طرد_الامارات_مطلب_شعبي و#الامارات_تقصف_الشرعية، على خلفية التقارير التي أكدت استهداف المقاتلات الإماراتية للقوات الشرعية، ما سمح لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي بالسيطرة على مدينة عدن، وشن قوات الانتقالي حملة اعتقالات في المدنية طالت النشطاء الداعمين للحكومة اليمنية.

اقرأ/ي أيضًا: تحالفٌ مأزوم.. حرب في الأرض وعلى وسائل الإعلام بين السعودية والإمارات

مقاطعة المنتجات الإماراتية

وشارك مغردون يمنيون لليوم الثاني على التوالي عبر تويتر، ثلاثة وسوم، هي: "#مقاطعة_طيران_الإمارات"  و"#boycott_emirates_airline" و"#مقاطعه_المنتجات_الاماراتيه"، دعوا خلالها النشطاء في مختلف الدول العربية لمساندتهم في الحملة بسبب السياسة الخارجية الإماراتية "التي أصبحت تهدد الأمن القومي العربي".

وبدأت الحملة عبر موقع تويتر في وقت متأخر من مساء أمس، عبر حساب الصحفي اليمني أنيس منصور، الذي دعا لتدشين الحملة عبر مجموعة من التغريدات والتعليقات والاقتباسات والتفاعلات باللغتين العربية والإنجليزية. وتفاعل مع تغريدة منصور، حساب محمد سيد، الذي نشر صورًة تتضمن بعض المنتجات الإماراتية المتواجدة في الأسواق اليمنية.

وقال الصحفي اليمني مأرب الورد، في تغريدتين متتاليتن، إن "السياسة الخارجية الإماراتية أصبحت من مهددات الأمن القومي العربي، ويمكن رؤية ذلك بوضوح من اليمن إلى ليبيا والصومال ومصر ودول أخرى. هذه السياسة يدفع ثمنها بشر ومقدرات دول وتاريخ واقتصاد.. إلخ"، مضيفًا: "لكل إنسان عربي مهتم باليمن ويتمنى مساعدة شعبه، نقول تستطيع ذلك بمقاطعة طيران الإمارات ومنتجاتها وإقناع من تعرف بهذه المبادرة".


وشهدت الحملة مشاركة السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية مختار الرحبي، الذي غرد عبر حسابه الرسمي قائلًا: "أيها اليمنيين أيها الأشقاء العرب ان الإمارات تدمر اليمن وتريد تمزيق اليمن وتدعم عصابات ومليشيات مسلحة وتقوم بقصف الجيش اليمني لذلك ندعوكم جميعًا لمقاطعة طيران دولة الإمارات ومقاطعة منتجات دولة الإمارات وبضائعها".

ودعا الإعلامي اليمني سفيان جبران جميع النشطاء في مختلف الدول العربية للمشاركة في الحملة مغردًا بالقول: "إلى كل إخواننا العرب من الجزائر إلى المغرب وتونس ومصر وليبيا والعراق والأردن وفلسطين والكويت وسوريا وقطر والسعودية وعمان والبحرين ولبنان والصومال وموريتانيا والسودان؛ الإمارات تقوم بجرائم في اليمن. من أجلنا نريدكم مقاطعة طيران الإمارات وسياحتها".

وتفاعل أستاذ الاتصالات السعودي أحمد بن راشد بن سعيد مع الحملة التي أطلقها المغردون اليمنيون، فغرد عبر حسابه الرسمي قائلًا: "أشهر ناشطون يمنيون وعرب هاشتاغ #مقاطعة_طيران_الإمارات، ردًا على جرائم الإمارات في اليمن مؤكدين أن ذلك الطيران مصدر دخل مهم للنظام الإماراتي الذي ينفق البلايين على قتل الأحرار باليمن وبلدان أخرى، وأن على شعوب الأمة الغضب من سياسات هذه الدولة المارقة، ورفض الحجج التي تستند إليها".

ودعت شموخ يمانية، في تغريدة لها، العاملين في مجال الأدوية لوضع قائمة بأسماء الأدوية الإماراتية بهدف مقاطعتها. وغردت في هذا الصدد: "الإخوة الذين يعملون في مجال الأدوية، يمكنكم أن تساعدونا بإعداد قائمة تضم أسماء الأدوية الإماراتية وعلاماتها ووضعها في تصميم واحد يسهل تداوله ونشره في مواقع التواصل وتوعية الناس بها لمقاطعتها. وهذا الأمر ينطبق على المعنيين بالتجارة لتعريف الناس".

شقاق في البيت الإماراتي

والسبت الماضي، نشر حاكم إمارة دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه الرسمي على تويتر رسالة تتضمن ستة نقاط، يؤنب فيها المغردين الإماراتيين بسبب "العبث والفوضى على وسائل التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى تآكل من منجزات تعبت آلاف فرق العمل من أجل بنائها". 

وأضاف ابن راشد في رسالته التي وبخ فيها المغردين الإماراتيين أن "سمعة دولة الإمارات ليست مشاعًا لكل من يريد زيادة عدد المتابعين. لدينا وزارة للخارجية معنية بإدارة ملفاتنا الخارجية والتحدث باسمنا والتعبير عن مواقفنا في السياسة الخارجية للدولة".

وشدد في رسالته التي حملت نبرة تهديد حادة للمغردين الإماراتيين، بقوله: "لن تسمح أن يعبث مجموعة من المغردين بإرث زايد الذي بناه لنا من المصداقية وحب واحترام الشعوب. صورة الإمارات والإماراتي لا بد أن تبقى ناصعة كما بناها وأرادها زايد".

وتعقيبًا على تغريدة حاكم دبي، كتب وزير الخارجية عبد الله بن زايد: "التغريد من أجل الوطن يزيده ولا ينقصه، يبنيه ولا يهدم ما تم بناؤه. التغريد من أجل الوطن مهمة نبيلة نؤديها بأخلاق عالية وبعقلانية تعكس تحضرنا بمنطق يخاطب العقول ويفتح القلوب. شكرًا محمد بن راشد".

ورغم الشكر الأخير الموجه لابن راشد، في تغريدة وزير الخارجية، وشقيق محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي والحاكم الفعلي للبلاد، إلا أن مضمون مجمل التغريدة، يعكس شقاقًا في البيت الإماراتي الداخلي، وربما خلافٌ بين دبي وأبوظبي، وهو ما سبق وأشارت إليه تقارير صحفية.

ويأتي في هذا السياق، رد نائب شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، على تغريدة ابن راشد، قائلًا: "كان يمكن منع المغرد الذي يتلفظ بألفاظ بذئية ضد أعراض الناس دون تحطيم الروح المعنوية الوطنية للمغرد الإماراتي الشريف".

وكان خلفان قد أسبق تعليقه على رسالة ابن راشد، بتغريدة أشاد فيها بالإعلام القطري، وإن من باب الذم، إذ قال: "كنت أسمع دائمًا عن قوة وتأثير الإعلام القطري وتفوقه في المنطقة، وكنت أرد على كثير من الخليجيين بأنه لا عليكم منه. لكن في الحقيقة أعترف اليوم أن إعلامها وشبكات تواصلها الاجتماعي استطاعت أن تحقق أهدافها وتشوه صورة خصومها، فهي لا تترك سبيلًا إلا اتخذته  للوصول إلى الغاية المطلوبة".

وحظيت تغريدة خلفان بتفاعل المغردين عليها، فكتب الصحفي السوري قتيبة ياسين: "وزادها أن غريمها ناقص مشوّه ولا يحتاج لأكثر من تسليط الضوء عليه".


أما حساب محمد المري، فعلق على تغريدة خلفان بالقول: "ولو لم ينقل الإعلام القطري الحقيقة التي تتقبلها عقول الناس وضمائرها، فتأكد أنه لن يلفت نظر أحد، فمن أراد الريادة فعليه نقل ما يخاطب العقول والضمائر بالحقائق".

 

اقرأ/ي أيضًا:

"المتغطي بالسعودية عريان".. صدمة غير مفاجئة من انقلاب الإمارات في عدن!

"حثالات الإمارات".. ردود يمنية على ترويج مستشار ابن زايد لانفصال الجنوب