حملة جديدة على الذباب السعودي.. سقوط جواسيس ابن سلمان في تويتر

حملة جديدة على الذباب السعودي.. سقوط جواسيس ابن سلمان في تويتر

تكثف السلطات السعودية جهودها على تويتر للتجسس والبروباغندا والتشويه (مواقع التواصل الاجتماعي)

الترا صوت – فريق التحرير

للمرة الثانية خلال أقل من ثلاثة أشهر، أعلن موقع تويتر حذف آلاف الحسابات الوهمية السعودية، فيما يبدو أنها محاولة من تويتر لاستعادة صورته بين عمالقة السوشيال ميديا.

للمرة الثانية خلال أقل من ثلاثة أشهر أعلن تويتر حذف آلاف الحسابات الوهمية السعودية المستخدمة للتجسس على المعارضين

وتأتي هذه الخطوة المكررة من تويتر، بعد العديد من التقارير التي تحدثت عن استخدام الرياض لتويتر، كمنصة للتجسس على المعارضين وخصومها السياسيين، الأمر الذي تأكد مؤخرًا بعد اتهام شخص سعودي كان يعمل في شركة تويتر، بالتجسس على حسابات بعينها بأوامر من السلطات السعودية.

اقرأ/ي أيضًا: كيف جندت السعودية موظفين في تويتر للتجسس على معارضيها؟

حذف الذباب الإلكتروني السعودي

وفي بيان صادر عنها توضح من خلاله الأسباب التي أدت لإلغاء الحسابات، قالت شركة تويتر إن "هذه الحسابات كانت تضخم الرسائل المؤيدة للسلطات السعودية، عن طريق المبالغة في الإعجاب بالتغريدات وإعادة نشرها والرد عليها". وقال بيان تويتر، إن الحسابات المذكورة، حذفت من على منصة التدوينات القصيرة "احترامًا لسياسة إيقاف التلاعب بالمحتوى".

تويتر
حذف تويتر حوالي 5929 حسابًا سعوديًا وهميًا

وأضاف البيان أن الحسابات المحذوفة والتي تبلغ حوالي 5929 حسابًا، هي جزء جوهري من 88 ألف حساب "أدت دورًا في تضخيم المحتوى المؤيد للسلطات السعودية، وشاركت المعلومات مع شركات تكنولوجيا أخرى ومع السلطات الأمنية". 

وأوضح البيان أن مصدر "عملية معلوماتية كبيرة تدعمها الدولة" وتنشط فيها هذه الحسابات، هي شركة تسمى "سماءات"، يديرها شخصان هما أحمد الجبرين، وبدر العساكر الذي يشغل منصب مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي محمد بن سلمان. ويواجه الاثنان تهمًا بالتجسس على تويتر.

وتعد هذه المرة الثانية خلال أقل من ثلاثة أشهر، التي يحذف فيها موقع تويتر عددًا كبيرًا من حسابات الذباب الإلكتروني السعودي، ففي 20 أيلول/سبتمبر الماضي، حذف الموقع آلاف الحسابات الوهمية السعودية، إضافة لحسابات أخرى إماراتية ومصرية، استُخدمت للتأثير على الرأي العام بما يحقق أجندة سلطات دُولها.

هذا ويأتي حذف الحسابات السعودية الوهمية، بعد أقل من شهرين على إصدار تويتر بيانًا حذرت فيه قادة العالم من التغريد بمحتوى مخالف لسياسة الموقع. وقالت شركة تويتر في بيانها: "نريد أن نوضح، أن حسابات قادة العالم ليست مستثناةً من سياستنا الخاصة بالنشر".

أنشطة سماءات مع الحكومة السعودية

كشفت وكالة رويترز عن ارتباط شركة سماءات للتسويق الإلكتروني بعلاقات مع شخصيات سعودية نافذة، ووسائل إعلام سعودية بارزة، إذ كان موقعها الإلكتروني على نفس الخادم الذي يضم موقع "أخبار السعودية" وموقع "رؤية 2030". 

ويدير شركة سماءات أحمد الجبرين، المعروف أيضًا بأحمد المطيري، الذي سبق أن ورد اسمه ضمن شكوى قدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI). كما أن نفس الاسم يعود لشخص يدير شركة تسويق سعودية، تقدم خدمات للأسرة المالكة.

ويواجه الجبرين اتهامات بالعمل كوسيط بين مسؤولين سعوديين وموظفيْن سابقَين في تويتر، استغلا عملهما للدخول إلى عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وعناوين بروتوكول الإنترنت الخاصة بمعارضين للسلطات السعودية.

هذا ويُظهر أرشيف موقع سماءات الذي توقف عن العمل، أن من بين عملاء الشركة مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي ينظمه صندوق الاستثمارات العامة السعودي سنويًا. كما ساهمت الشركة أيضًا في أعمال متعلقة بقمة الرياض التي استضافت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 2017.

ومن بين مشاريع شركة سماءات، حسابان باللغة العربية، رائجان بين الشباب السعودي، هما "هاشتاق السعودية" و"أخبار السعودية". ولا يزال الحسابان ناشطين على تويتر، بملايين المتابعين، وينشران محتوى داعمًا لسياسات محمد بن سلمان.

استهداف المعارضة 

تستخدم السلطات السعودية تويتر بشكل موسع لإدارة حملات تجسس وبروباغندا وتشويه للمعارضة والخصوم السياسيين، عبر ما يعرف بـ"الذباب الإلكتروني"، وهي حسابات مُوجّهة.

سعود القحطاني
سعود القحطاني الملقب بـ"سيد الذباب الإلكتروني"

ويقسم الخبراء الذباب الإلكتروني الذي تعتمد عليه الرياض إلى ثلاثة أنواع: 

  1. حسابات لأشخاص يظهرون بأسمائهم وصفاتهم الحقيقية، كصحفيين ومسؤولين في السلطة. 
  2. حسابات لموظفين في أجهزة تابعة للسلطات السعودية، لكنهم يضعون أسماء غير أسمائهم الحقيقية.
  3. حسابات وهمية وآلية، مهمتها إعادة التغريد لإحداث حالة من التفاعل الوهمي على منصات التواصل الاجتماعي.

وجرت العادة عند ذكر الذباب الإلكتروني أن يتم ربطه باسم المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني، المسؤول المباشر عن تشكيل جيوش الذباب الإلكتروني السعودية، وفقًا لتقرير سابق لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، وصفه بـ"سيد الذباب". 

جواسيس السعودية في تويتر

كان الخبراء يشتبهون في تجنيد السعودية لأحد موظفي تويتر للعمل لصالحها، ما تأكد صحته باتهامات وجهتها المحكمة الفيدرالية في سان فرانسيسكو الأمريكية، لثلاثة أشخاص: سعوديين اثنين، أحدهما موظف سابق في تويتر، وأمريكي كان يعمل في تويتر أيضًا.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كشف النائب العام الأمريكي ديفيد أندرسون، عن توجيه الاتهامات لعناصر سعودية بالبحث في الأنظمة الداخلية لتويتر، بغية الحصول على معلومات شخصية حول معارضين سعوديين.

السعوديين المتهمين بالتجسس
علي آل زبارة (يمين) موظف تويتر السابق، وأحمد الجبرين أو أحمد المطيري مدير شركة سماءات

هذه الاتهامات أعادت تجديد التساؤلات حول قدرة تويتر على حماية البيانات السرية للمستخدمين، خاصة في مواجهة الحكومات، إذ كشفت التقارير حول القضية المذكورة، أن الجبرين، مدير شركة سماءات، عمل وسيطًا بين السلطات السعودية وبين كل من السعودي علي آل زبارة والأمريكي أحمد أبو عمو، الموظفين في تويتر حينها، من أجل الحصول على معلومات خاصة بحسابات معارضين سعوديين، منها عناوين بروتوكول الإنترنت (IP).

كشفت تحقيقات أمريكية عن تورط ابن سلمان شخصيًا في اختراق تويتر عبر موظفين عملاء من أجل التجسس على المعارضين

وبحسب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، فقد أفاد محضر الاتهام بأن الأشخاص الثلاثة المذكورين، كانوا يعملون بتوجيهات من مسؤول سعودي لم يُكشف عن هويته، كان يعمل بدوره لصالح شخص أطلق عليه المحققون اسم "عضو العائلة المالكة 1". وتقول واشنطن بوست، إن "عضو العائلة المالكة 1" هو نفسه محمد بن سلمان. 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

سيّد الذباب الإلكتروني.. سيرة الأنشطة السفلية لسعود القحطاني ذراع ابن سلمان

حملة تويتر لحذف الحسابات الوهمية.. "الذباب الإلكتروني" في خطر!