سيارة فيراري.. تاريخ

سيارة فيراري.. تاريخ "سريع" لأشهر سيارة رياضية

الحصان الأسود رمز الشركة يرمز إلى الحزن (فيشنزو لومباردو/Getty)

كلما أردنا التحدّث عن الفخامة والأناقة في المحركات، نرى الحديث تلقائيًا يسلك طريقه نحو فيراري. إنها سيارة مخصصة "للأشخاص الذين يرغبون بمكافأة أنفسهم" يقول مؤسس الشركة، إينزو فيراري. تبدو الجملة إيطالية إلى حدٍ بعيد، وكأنها خارجة من فيلم. لطالما ارتبط إسم سيارات فيراري بالسرعة والفخامة والترف، فشهدنا على امتداد السنوات تطوّر السيارات بطريقة مذهلة، بحيث تنافست السيارات فيما بينها على الفخامة، وإذا بها تحصد العديد من ألقاب الثراء والجمال والسرعة. إنها سيارة "أرستقراطية"، وهذا ليس مديحًا على نحوٍ تام.

البدايات
تأسست فيراري عام 1929 وتدرجت في مسيرة من النجاح المستمر والملحوظ، انطلاقًا من طراز "124 إس"، أول سيارة رياضية قانونية قابلة للسير على الطرقات العامة، مرورًا بمختلف إصداراتها التي تتمتع بباقة واسعة من خِيارات الرفاهية والتألّق. بدأ الحلم مع إنزو فيراري الذي عشِق السيارات السريعة منذ نعومة أظافره، في وقت لاحق انضمّ إلى شركة ألفا روميو ليقود سياراتها المخصّصة للسباقات. في 1929 أصدر إينزو فيراري سيارة سكواديرا فيراري، حينها لم يكن مقتنعًا، بفكرة إصدار سيارة مخصصة للسير على الطرقات، ولكن بعد شراكة طويلة مع الفا روميو بدأت الفكرة تتبلور في مخيّلته تدريجيًا. لم يكن يتصور أن الفيراري ستصير أيقونة.

يرمز الحصان إلى ذكرى طيّار إيطالي سقط في الحرب العالمية الثانية

في 1939 أسس إنزو شركته الخاصة Avio Costruzioni، وكانت تهتم باكسسوارات مختلف أنواع المحركات. لاحقًا، و بعد مرور عام على التأسيس، أنتجت فيراري سيارة سباق the Tipo 815. اعتمدت في إصدارها منصّة الفيات Fiat في فترة غير تنافسية من العام. أما اول سيارة رسمية للطرقات فكانت  1947 125 S وقد تم تزويدها بمحرك V12 سعته 1.5 ليتر.
أوائل عام 1969، حصلت شركة فيات على نسبة 50% من حصة فيراري. والنتيجة أتت فورية، بحيث تبلورت سريعًا صورة عن الإيرادات، تمثلت في زيادة الأموال المتاحة في الاستثمار. بدأ العمل حينها على توسيع المصنع بغية مضاعفة انتاجه.

اقرأ/ي أيضًا: تاريخ من ريادة الأعمال والابتكار.. 9 معلومات عن "BMW"

في 1988 أشرف إنزو على إطلاق فيراري F40، وقد كانت آخر فيراري يطلقها قبل وفاته، وهي السيارة الأكثر شهرة في عالم فيراري والمحركات على حد سواء. بعد مرور عام على وفاة إنزو، قامت الشركة بتغيير اسمها إلى Ferrari S.p.a.

في 2012، حظيَت سيارة فيراري 250 GTO موديل 1962، بتصنيف أغلى سيارة في العالم

وفي أيار/مايو عام 2012، حظيَت سيارة فيراري 250 GTO موديل 1962، بتصنيف أغلى سيارة في العالم، بعد أن تم بيعها بشكل حصري مقابل 38,115,000 مليون دولار لرائد الأعمال الاميركي كريغ ماكاو. هكذا، أنتجت شركة فيراري سيارة إنزو، وهي النموذج الأسرع لسياراتها في ذلك الحين، وقد حملت اسم مؤسسها إنزو فيراري تكريمًا لانجازاته في الشركة. وسط زحمة الإصدارات، لا يختلف اثنان على أن شعار فيراري هو واحد من الشعارات الأكثر شهرة في العالم، و لطالما اقترن شعارها بالترف والفخامة والسرعة. 

حصان فيراري الأسود
وفقًا لشركة فيراري، فإن مؤسسها إنزو فيراري، استوحى فكرة الشعار، من صورة حصان أحمر كان مرسومًا على جسم طائرة فرانشيسكو باركا Francesco Baracca، وهو طيّار في قوات الجو الإيطالية وبطل من أبطال الحرب العالمية الأولى. فرانشيسكو توفي أثناء تلك المعارك، بعد إطلاق النار عليه ما أدى إلى تحطم طائرته. في الواقع، إنزو لم يتحدث طيلة حياته عن هذا الشعار سوى مرة واحدة. فقال حينها: "لقد التقيت والدي البطل Baracca وقال لي والده حينها: ضع حصان القفز الخاص بابني على سياراتك الخاصة، فإنه سيجلب لك الحظ الجيد". وهذه أسطورة أخرى على الطريقة الإيطالية. تجدر الإشارة إلى أن الحصان المستخدم في فيراري لونه أسود وليس أحمر، في دلالة على الحزن الدائم على رحيل الطيار فرانشيسكو باركّا. أليس غريبًا أن يكون الحزن دائمًا على سيارة الفرح؟ إنهم الإيطاليون.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

فولكسفاغن جيتا 2019.. أفخم وأوسع وأكثر متعة

ما الذي يميّز سيارات سوبارو عن سواها؟ 8 حقائق توضّح لك