حصيلة البريميرليغ.. 20 حقيقة تلخّص معالم موسم 2019/2020 التاريخي

حصيلة البريميرليغ.. 20 حقيقة تلخّص معالم موسم 2019/2020 التاريخي

من حفل تتويج الريدز بلقب البريميرليغ (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

توّج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019/2020، وشهدت بطولة البريميرليغ عددًا من المفارقات، والتي تميّزت عن البطولات السابقة بكثير من التفاصيل،  ونتناول هنا حصيلة هذا الموسم الاستثنائي، عبر استعراض أبرز 20 حقيقة اختصرت معالمه.

1- ضمنت فرق ليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي تواجدها في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما ستلعب أندية ليستر سيتي وتوتنهام في الدوري الأوروبي، مع احتمال تواجد آرسنال في البطولة إن تخطّى تشيلسي في نهائي كأس إنجلترا، وإن لم يفعل سيحظى وولفرهامبتون بهذا المقعد، والذي قد يتركه مرّة أخرى لصالح آرسنال، إن فاز ببطولة الدوري الأوروبي، وقتها سيشارك في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

2- نجا فريق أستون فيلا من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى في الأمتار الأخيرة من الموسم، ونزلت فرق ويست بروميتش ألبيون وواتفود وبورنموث إلى مصاف أندية البريميرشيب.

3- توّج المهاجم الإنجليزي جيمي فاردي هدّافًا للمسابقة، بتسجيله 23 هدفًا، متفوّقًا على بيير إيمريك أوباميانغ وداني إنجز، سجّل كلّ منهما 22 هدفًا، ويعتبر جيمي فاردي أكبر لاعب في تاريخ البريميرليغ ينال جائزة الحذاء الذهبي بعمر 33 سنة.

تميّز الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم بالكثير من الأرقام القياسية والحقائق التاريخية الخالدة، إليكم أبرزها..

4- نال الحارس إيدرسون حامي عرين مانشستر سيتي جائزة القفّاز الذهبي، كونه حافظ على نظافة شباكه خلال 16 مباراة، متفوّقًا على حارس بيرنلي نيك بوب الذي فعلها في 15 مباراة.

5- نال كيفن دي بروين جائزة أفضل صانع لعب، إذ أدّى لرفاقه في مانشستر سيتي 20 تمريرة حاسمة، وسجّل 13 هدفًا، ليساهم مع السيتيزينس في تسجيل 33 هدفًا.

6- توّج ليفربول بلقب المسابقة جامعًا 99 نقطة، ويتخلّف عن الرقم القياسي الخاص بمانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة فقط.

اقرأ/ي أيضًا: تشيلسي واليونايتد إلى دوري الأبطال.. إثارة غير مسبوقة في ختام البريميرليغ

7- نال مانشستر يونايتد 14 ركلة جزاء هذا الموسم، وهو رقم قياسي لم يحدث في تاريخ المسابقة.

8- سجّل نيوكاسل هدف السبق ضدّ ليفربول في المرحلة الختاميّة، أتى الهدف بعد بداية المباراة بـ25 ثانية فقط، وهو أسرع هدف يدخل شباك ليفربول في البريميرليغ، كذلك أسرع هدف تم تسجيله في المرحلة الختامية بتاريخ المسابقة.

9- مانشستر سيتي هو الأقوى هجوميًّا في الدوري، سجّل لاعبوه 102 هدفًا، يحمل السيتيزينس الرقم القياسي كأكثر فريق سجّل أكثر من 100 هدف في الدوري، فعلها 5 مرّات بالدوري الإنجليزي.

10- دفاع ليفربول هو الأقوى في المسابقة، تلقّت شباك الريدز 33 هدفًا فقط من 38 مباراة، تلاهم مانشستر سيتي الذي تلقّت شباكه 35 هدفًا، ثمّ مانشستر يونايتد 36.

11- سجّل ليفربول 32 انتصارًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليعادل الرقم القياسي الذي سجّله مانشستر سيتي مرّتين، في موسمي 2017/2018 و2018/2019.

12- أصبح مدافع ليفربول فيرجيل فان دايك خامس لاعب فائز باللقب في تاريخ البريميرليغ، يلعب في كل الدقائق الممكنة بالمسابقة، سبقه في ذلك لاعب مانشستر يونايتد جاري باليستر موسم 1992/1993، ومدافع تشيلسي موسم 2014/2015، ولاعب ليستر سيتي ويس مورغان 2015/2016، ولاعب تشيلسي سيزار أزبيلكويتا 2016/2017.

13- ختم آرسنال المسابقة بالمركز الثامن، وهو أسوأ مركز له منذ موسم 1994/1995.

14- أنهى وولفرهامبتون الموسم دون أن ينجح أي لاعب إنجليزي في صفوفه بتسجيل الأهداف.

15- لم يسجّل كريستال بالاس أكثر من هدفين في مباراة واحدة طيلة الموسم، وهو أوّل فريق بالتاريخ يفعل ذلك دون أن يهبط لدوري الدرجة الأدنى.

16- ختم إيفرتون موسمه في المركز الثاني عشر، وهو أسوأ ترتيب له منذ موسم 2003/2004.

17- سجّلت مسابقة البريميرليغ في موسم 2019/2020 رقمًا قياسيًّا كأطول بطولة في التاريخ، وسبب ذلك كان التوقّف إثر انتشار فيروس كورونا، طالت مدّة المسابقة قرابة 11 شهرًا ونصف، بدأت في التاسع من آب/أغسطس 2019، واختُتمت في الـ26 من تموز/يوليو 2020.

18- أنهى ليستر سيتي المسابقة في المركز الخامس، رغم تواجده بين الأربعة الأوائل طيلة 325 يومًا.

19- حسم ليفربول بطولة المسابقة قبل سبع جولات من النهاية، ليتفوّق على مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، اللذان حسما الموسم قبل خمس جولات، حدث ذلك في موسمي 2000/2001 و2017/2018.

20- نال قائد ليفربول جوردان هندرسون جائزة أفضل لاعب في الموسم، متفوّقًا على كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي، وماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد.

اقرأ/ي أيضًا:

بعد انتظار دام 30 عامًا.. ليفربول يتوّج رسميًّا ببطولة البريمرليغ

توتنهام يحسم ديربي شمال لندن لصالحه.. وطموح ليستر الأوروبي يدخل مرحلة الخطر