حصاد العام.. 10 أحداث رياضية خالدة في 2019

حصاد العام.. 10 أحداث رياضية خالدة في 2019

إنجاز خالد للكرة الجزائرية في 2019 تمثّل بتحقيق رياض محرز ورفاقه كأس أمم أفريقيا (Getty)

لم يكن عام 2019 كغيره من الأعوام فيما يخصّ الأحداث الرياضية، حفل بالكثير من اللحظات الاستثنائية، والإنجازات غير المسبوقة في العديد من الأصعدة. لقد شارفت سنة 2019 على نهايتها، وقد كانت كارثيّة على البعض، واستثنائيّة للبعض الآخر، إليكم أبرز 10 أحداث رياضية تميّز بها عام 2019.

صبغ ليفربول عام 2019 باللون الأحمر، وتربّع العنّابي على العرش الآسيوي، وقاد رياض محرز محاربي الصحراء لسيادة القارّة السمراء



1- العنّابي بطل آسيا للمرّة الأولى في تاريخه:

قلب المنتخب القطري التوقّعات، حينما نال كأس آسيا للمرّة الأولى في تاريخه، أُقيمت البطولة في الإمارات، واستطاع العنّابي أن يتفوّق على خصومه جميعًا إلى أن وصل للنهائي، انتصر رفاق حسن الهيدوس على 4 أبطال سابقين للقارّة الصفراء، تفوّق على السعودية في دور المجموعات، وتخطّى العراق في ثمن النهائي، وتغلّب على كوريا الجنوبية بربع النهائي، وغلب اليابان في النهائي، لكنّ الانتصار الأبرز كان على المستضيف منتخب الإمارات برباعية نظيفة في نصف النهائي، كان من اللافت أن العنابي لم يلق سوى هدف واحد أتى بالمباراة النهائية، وحطّم المهاجم المعز علي الرقم القياسي الخاص بهدّافي البطولة، فسجّل رقمًا جديدًا باسمه يصعب تخطّيه، إذ توّج هدّافًا للبطولة برصيد 9 أهداف.

2- محاربو الصحراء أبطالًا لأفريقيا:

قاد المدرّب الجزائري جمال بلماضي منتخب بلاده لدخول التاريخ، فبتشكيلة حوت العديد من نجوم المستديرة، استطاع محاربو الصحراء أن يرفعوا كأس أمم أفريقيا للمرّة الثانية في تاريخهم، كانت عروض الجزائر في البطولة التي استضافتها مصر قويّة للغاية، ومنذ المباراة الأولى تنبّأ الكثير من المحللين بقدرة الجزائر في المنافسة على اللقب، هزمت جميع منافسيها بدور المجموعات، وفي الأدوار الإقصائية تخطّت غينيا وساحل العاج ونيجيريا، الفوز على ساحل العاج أتى بركلات الترجيح، وفي النهائي استطاع رياض محرز ورفاقه أن يتفوّقوا على السنغال بهدف وحيد، لتخلد أسماء جيل ذهبي للجزائر في سجلّات أبطال أفريقيا، لن تنسى الجماهير الكروية العربية أسماء نجوم كرياض محرز وبغداد بونجاح وسفيان فيغولي واسماعيل بن ناصر ويوسف بلايلي ورايس مبولحي وعدلان قديورة وآخرين كُثر، توّجت الجزائر باللقب في أرض عربيّة، علمًا أنّها لم تواجه أي فريق عربي في طريقها، وهو أمر يحدث للمرّة الأولى مع فريق يحمل بطولة أفريقيا.

3- عودة قويّة للبرازيل:

منذ أن نالت البرازيل لقب كوبا أمريكا كبطلة لقارّة أمريكا الجنوبيّة عام 2007، لم ينجح راقصو السامبا في الوصول إلى نصف النهائي في النسخ التالية، لكنّهم انتفضوا بقوّة في النسخة الأخيرة التي أقيمت بالبرازيل، وحقّقوا اللقب إثر فوزهم في المباراة النهائية على البيرو. عام 2019 كان استثنائيّا للكرة البرازيلية، حقق منتخب الناشئين بطولة كأس العالم التي استضافتها البرازيل، كذلك نال الفريق نفسه بطولة كوبا أمريكا.

4- البرتغال تكتسي بالذهب:

حقّقت البرتغال إنجازًا تاريخيًا تمثّل برفع كريستيانو رونالدو ورفاقه كأس دوري أمم أوروبا، الفريد في هذا التتويج هو نيل برازيل أوروبا النسخة الأولى من هذه البطولة التي استحدثها اليويفا، تصدّرت البرتغال مجموعتها التي ضمّت إيطاليا وبولندا، وواجهت في نصف النهائي  منتخب سويسرا وتخطّته بهاتريك تاريخي لكريستيانو رونالدو، واستطاعت أن تهزم هولندا المدججة بالنجوم في المباراة النهائية بهدف وحيد، لتدخل التاريخ كأوّل فريق ينال هذه البطولة.

 اقرأ/ي أيضًا: العنابي يتربع على العرش الآسيوي.. قطر تهدي فوزها إلى العرب

5- سيّدات أمريكا بطلات للعالم:

حقق منتخب أمريكا للسيدات بطولة كأس العالم التي أقيمت في فرنسا، بذلك عزّزت الولايات المتحدة رقمها القياسي كأكثر من رفع الكأس برصيد 4 بطولات، وحافظت على اللقب الذي نالته في النسخة السابقة، لم يستطع أحد من الفرق أن يوقف سيل انتصارات الأمريكيات، اللواتي تفوّقن على خصومهنّ كافّة في كلّ مبارياتهنّ بالبطولة، اكتسحن تايلاند 13-0، وفزن على السويد 2-0، لتتالى الانتصارات على إسبانيا وفرنسا المستضيفة وإنجلترا بنتيجة واحدة 2-1، قبل أن تحصد ميجان رابيو ورفيقاتها اللقب بالفوز في النهائي على هولندا 2-0.

6- الأحمر يغطي أوروبا والعالم:

حقّق ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا، بفوزه على مواطنه توتنهام في المباراة النهائيّة، بذلك نجح محمّد صلاح ورفاقه برفع الكأس ذات الأذنين الطويلتين، بعدما فشلوا في فعل ذلك في النسخة التي سبقتها، عندما هُزم الفريق أمام ريال مدريد، كان من أبرز الأحداث الخالدة في هذا العام العودة التاريخية للريدز أمام برشلونة، كان ذلك في الدور نصف النهائي، حين تفوّق البلوغرانا في برشلونة بثلاثة أهداف نظيفة، ردّ الريدز إيابًا بانتصار كاسح قوامه 4-0، وتوّج ليفربول سيطرته الأوروبية بنيله لقب كأس السوبر الأوروبي على حساب تشيلسي، ليختم هذا التألّق مع نهاية العام بتتويجه بكأس العالم للأندية التي أقيمت في قطر.

7- سيطرة إنجليزية غير مسبوقة:

سيطرت إسبانيا على البطولات الأوروبية للأندية في السنوات القليلة السابقة، وعادت الأندية الإنجليزية بقوّة، عودتها كانت رائعة للغاية، وتمثّل ذلك بإنجاز لم يسبقها إليه أحد من الدوريات الأوروبية، إذ استطاعت أندية إنجلترا أن تحتكر أطراف المباريات النهائية في البطولتين الأوروبيتين، ونحكي هنا عن الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا، وصل إلى نهائي الدوري الأوروبي ناديي تشيلسي وآرسنال وتوّج البلوز باللقب، فيما وصل توتنهام وليفربول إلى نهائي التشامبيونز ليغ، وتوّج الريدز باللقب.

 اقرأ/ي أيضًا: نالها من يستحقّها.. الجزائر تحمل كأس أمم أفريقيا للمرّة الثانية في تاريخها 

8- البطل غير المتوّج:

توّج مانشستر سيتي ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز للمرّة الثانية على التوالي، بعد منافسة شرسة للغاية مع ليفربول، الأخير حصد 97 نقطة، ومع ذلك لم ينجح في نيل اللقب بنسخته الجديدة للمرّة الأولى في تاريخه،لأن السيتي كان استثنائيًّا للغاية وجمع 98 نقطة كاملة، وهي المرّة الوحيدة في تاريخ البطولات الكبرى، التي يجمع فيها فريق ما 97 نقطة، ولا ينال بطولة الدوري المحلي.

9- حدثٌ استثنائي في القارّة العجوز:

توّج باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي، ويوفنتوس بالدوري الإيطالي، وبرشلونا بالليغا، ومانشستر سيتي بالبريميرليغ، وبايرن ميونيخ بالبوندسليغا، قد يكون الأمر عاديّا وطبيعيًا بالنسبة لمتابعي الدوريات الكبرى، لكنّ ذلك شكّل حدثًا استثنائيًّا في ختام موسم 2018-2019، لأنه وللمرّة الأولى ينجح حامل اللقب في الاحتفاظ بلقبه في جميع الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

10- نهاية حقبة الواريورز، وكندا تدخل تاريخ الـNBA:

شهد عام 2019 نهاية حقبة مثاليّة لغولدن ستيت واريورز بطل الدوري الأمريكي لمحترفي كرة السلة NBA ثلاث مرّات في السنوات الخمس السابقة، إذ عصفت الإصابات بالفريق الذهبي في المراحل النهائية من البطولة، وأدى ذلك للمساهمة بشكل كبير في فوز تورنتو رابتورز باللقب للمرّة الأولى في تاريخه، الفريق الكندي حقّق المفاجأة بعدما توّج ببطولة الشرق لأول مرة في تاريخه وتاريخ بلاده، وأكمل عروضه القويّة بتفوّقه على غودن ستيت واريورز بطل الغرب في سلسلة النهائي، لينهي حقبة ذهبية لتشكيلة ذهبية حوت ستيفن كيري وكلاي تومسون وكيفن ديورانت وآخرين كُثر، فيما سطع نجم كاواي ليونارد الذي قاد تورنتو لنيل اللقب، قبل أن يرحل لتحدّ آخر مع فريق لوس أنجلوس كليبرز.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فعلها كريستيانو ورفاقه.. البرتغال بطلة النسخة الأولى من دوري أمم أوروبا

لا يصحّ إلا الصحيح.. البرازيل بطلة لكوبا أمريكا 2019