حدث في ألمانيا: أغرب 5 مشاريع بدّدت أموال دافعي الضرائب في 2020

حدث في ألمانيا: أغرب 5 مشاريع بدّدت أموال دافعي الضرائب في 2020

فندق بيترسبيرغ المملوك للحكومة الألمانية يتكبد خسائر بالملايين (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

يحذر الاتحاد الألماني لدافعي الضرائب، وهو هيئة رقابية مستقلة في ألمانيا للنظر في مصارف أموال الضرائب التي تجمعها الحكومة، من تبديد الأموال العامة على مشاريع لا طائل من ورائها ولا تحقق المنفعة العامة، وهي جهود تبذلها الهيئة حتى في أشد الظروف حساسية ودقّة، مثل الظرف الحالي المتعلق بتفشي جائحة فيروس كورونا الجديد. وتصدر هذه الهيئة الفيدرالية الألمانية كل عام تقريرًا تطلق عليه اسم "الكتاب الأسود"، والذي تكشف فيه عن أسوأ المشاريع التي ترى أنها أخفقت في استغلال المال العام على نحو سليم، كما يشتمل على أمثلة لمشاريع يعتقد أنها كلفت أكثر مما يلزم، أو لم يكن ثمة داع للشروع بها، وذلك بهدف زيادة مستوى الوعي والمسؤولية بين المسؤولين الحكوميين.


"الكتاب الأسود" لرصد التبديد الحكومي لأموال دافعي الضرائب في ألمانيا (BdSt)

فما هي أبرز هذه المشاريع التي تضمنها "الكتاب الأسود" في ألمانيا للعام 2020؟

1) معبر عشوائي على سكة الحديد

في ولاية سكسكونيا الألمانية طالب مواطنون منذ فترة طويلة بإنشاء طريق معبّد على طول سكة الحديد بين منطقتين على طرفي الولاية، وقد استجابت البلدية بالفعل لمطالب المواطنين، وتم إنشاء ممرّ على نقطة معينة على سكّة الحديد، لكنها غير مشبوكة بطريق معبد واضح يمكن السير عليه بالدراجة الهوائية. وقد كلف إنشاء هذا الممر حوالي 30 ألف يورو، إضافة إلى مئات اليوروهات من تكاليف التشغيل والصيانة السنوية.

2) فندق يتكبد خسائر بالملايين

تمتلك الحكومة الفيدرالية بعض المباني والفنادق، ومن بينها فندق تكبد خسائر بالملايين في السنوات الأخيرة الماضية، لتتضاعف هذه الخسائر في الموسم الماضي في ظل اشتداد أزمة كورونا وتأثيرها على حركة السياحة والسفر. فندق بيترسبيرغ المطل على مدينة بون، التي كانت عاصمة لما عرف سابقًا باسم ألمانيا الغربية، كان يستخدم لاستقبال الوفود الرسمية والحكومية، وقد استثمرت الحكومة فيه منذ العام 2013 حوالي 45 مليون يورو، ومع ذلك لم يشهد الفندق أي نجاح على مستوى الجدوى المالية، وتكبد خسائر بلغت 7 ملايين يورو في الأعوام السبعة الماضية.

3) سياج لا فائدة منه

تم إنشاء سياج معدني طويل حول ساحة رياضية في مدينة شفيرن شمالي ألمانيا، بطول 130 مترًا. وقد تبين بعد إنشاء السياج أنه لا داعي له أبدًا بحسب السكان المحليين، والذين كانوا يطالبون بإغلاق الملعب من أجل الحد من الإزعاج الصادر عن اللاعبين والرياضيين، نظرًا لوجود الساحة في منطقة سكنية. كلف المشروع أكثر من 91 ألف يورو.

4) جسر فوق الفراغ

تم إنفاق مبلغ 1.2 مليون يورو في مدينة لادنبيرغ غرب ألمانيا على إنشاء جسر غير مرتبط بشارع في نهايته. وكانت السلطات هنالك قد أوضحت أن السبب الأولى لبناء الجسر يتمثل في تسهيل الوصول إلى خط سكة حديد تشغلها شركة خاصة، ليتبين لاحقًا أن الشركة قامت بتفكيك السكة والاستغناء عنها، ما يعني أن الجسر لم يكن له أي فائدة عملية.

5) دعم أزمة كورونا لغير مستحقيه

مع تزايد الضغوط على مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة وحتى الكبيرة بسبب جائحة كوفيد-19، وما تسببت بها من إغلاقات مستمرة، حاولت الحكومة الألمانية التخفيف على هذه القطاعات عبر تقديم أشكال مختلفة من الدعم، إلا أن عددًا كبيرًا من عمليات الاحتيال قد وقعت للحصول على أموال إضافية، إذ تبين تورط عديدين في تزوير وثائق وبيانات مالية واستخدامها مع الطلبات الخاصة بالحصول على الدعم، ما أدى إلى تبديد الكثير من الأموال على غير مستحقيها. وقد دعت الهيئة الفدرالية لجامعي الضرائب في ألمانيا الحكومة إلى وضع معايير أكثر صرامة ودقّة لتحري الأشخاص والمؤسسات الأكثر تضررًا وحاجة للدعم المالي.

المصدر: DW

 

اقرأ/ي أيضًا: 

ألمانيا ستبدأ بتلقيح السكّان ضد كوفيد-19 قبل ربيع 2021

ملف تسمم أليكسي نافالني يهدد إمدادات الغاز الروسية إلى أوروبا