جوجل تعترف: نعم نحدد موقع مستخدمي أندرويد حتى مع إيقاف خاصية تحديد المواقع

جوجل تعترف: نعم نحدد موقع مستخدمي أندرويد حتى مع إيقاف خاصية تحديد المواقع

خوارزميات التعرف على الأنشطة في أندروبد تعمل دون اتصال بالإنترنت (Thenextweb)

"تتلقى شركة جوجل بيانات حول موقع تواجد مستخدمي أندرويد بالرغم من إيقاف المستخدم لخدمات مشاركة الموقع". هكذا بدأ موقع The Next Web تقريره حول الأمر، مستندًا بالأساس على تقرير آخر نشره موقع "كوارتز" وفيما يلي ترجمتنا بتصرف:


بدءًا من مطلع عام 2017، كانت الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد تجمع عناوين لأبراج الاتصالات القريبة وترسل هذه البيانات إلى جوجل حسب تقرير نشره موقع كوارتز Quartz، وهو منصة إعلامية رقمية. ولكن المريب في الأمر أن هذه المسألة استمرت حتى مع قيام المستخدم بإيقاف خدمات مشاركة الموقع.

بدءًا من مطلع عام 2017، كانت الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد تجمع عناوين لأبراج الاتصالات القريبة وترسل هذه البيانات إلى جوجل حسب تقرير نشره موقع كوارتز Quartz

وحسب ما نشره الموقع المذكور، فإن أجهزة الهاتف التي تعمل بنظام أندرويد جمعت المعلومات المتعلقة بالموقع في جميع الأوقات ونقلت البيانات المخزنة إلى جوجل فور اتصالها بالإنترنت. وتذكر كوارتز في التقرير أن جميع أجهزة الهاتف الذكية تتأثر بهذه الثغرة.

وحسب متحدث من شركة جوجل إلى كوارتز، فقد تم جمع عناوين أبراج الاتصالات بوساطة النظام ذاته الذي تستخدمه جوجل لإدارة الإشعارات والرسائل. ومع أن هذا الأمر استمر لمدة 11 شهرًا حتى الآن، إلا أن المتحدث أصر أن أيًا من البيانات تم تخزينها أو استخدامها.

اقرأ/ي أيضًا: 6 جوانب من حياتنا اليومية ستتغير تمامًا مع إنترنت الأشياء!

وتبعًا لهذه التغطية من كوارتز، تعهدت جوجل باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تكرار وقوع الأمر في المستقبل وتوعدت بالقضاء على هذه المسألة مع نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال المتحدث باسم جوجل: "في كانون الثاني/يناير من العام الجاري، بدأنا النظر في استخدام رموز هوية برج الاتصال كإشارة إضافية يمكن استخدامها لتحسين أداء وسرعة توصيل الرسائل"، وأضاف: "لكننا لم نقم بدمج هوية الأبراج داخل نظام تزامن الشبكة، ولذا كان يتم التخلص من البيانات مباشرة، وقد قمنا بتحديث النظام لكي لا يعاود طلب هوية البرج".

عندما تستخدم خدمات جوجل، فإنه يسمح لللشركة جمع ومعالجة البيانات المرتبطة بموقعك الفعلي

ورغم أن الحصول على بيانات الموقع من برج واحد يكشف فقط عن المكان التقريبي لجهاز المستخدم، إلا أن سحب البيانات من عدة أبراج يمكن استخدامه لتحديد الموقع من ثلاث نقاط لموقع الهاتف ضمن مساحة دائرية يصل نصف قطرها إلى نصف كيلو متر تقريبًا. وتعترف جوجل بأنها تجمع البيانات المرتبطة بالموقع، ولكنها لا تفصح إن كان الأمر يتم على ذلك النحو مع تعطيل خدمات الموقع.

"عندما تستخدم خدمات جوجل، فإنه يسمح لنا جمع ومعالجة البيانات المرتبطة بموقعك الفعلي. وللقيام بذلك نستخدم مختلف أنواع التقنيات لتحديد المكان، بما في ذلك عنوان آي بي IP address وجي بي إس GPS وغيرها من المستشعرات التي يمكن لها على سبيل المثال أن تزود جوجل بمعلومات عن الأجهزة المجاورة ونقاط واي-فاي وأبراج الهاتف القريبة".

اقرأ/ي أيضًا: كيف تسجل ما تراه على شاشتك في مقطع فيديو؟

وهذه هي المرة الثانية في الأشهر القليلة الماضية التي ترصد فيها شركة الإنترنت العملاقة جوجل وهي تقوم بجمع بيانات المستخدمين تحت ظروف تثير العديد من التساؤلات.

وفي بدايات شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام الحالي، توجهت مجموعة من مستخدمي الإنترنت الذين شعروا بالاستياء إلى موقع ريدت Reddit لتحذير مستخدمي الأندرويد أن جوجل لديها واجهة برمجة للتطبيقات API تسمح للتطبيقات من طرف ثالث بتعقب تحركاتك حتى إن كان جهازك غير متصل بالإنترنت.

نستطيع أن نؤكد أن خوارزميات التعرف على الأنشطة Activity Recognition تعمل دون وجود اتصال بالإنترنت

وقد ردّ كبير تقنية المعلومات لتطبيق سمارتر: تايم Smarter: Time، أنيس فهري، لفريق الموقع ذا نكست ويب (TNW) في رسالة عبر البريد الإلكتروني: "لا تستطيع تعطيل خدمات جوجل بلاي Play لأنها تتمتع بصلاحيات عليا داخل نظام الأندرويد الأصلي، ولكن واقع الأمر أن جميع الأجهزة المباعة حول العالم باستثناء الصين تستخدم هذه الخدمات".

"ونستطيع أن نؤكد أن خوارزميات التعرف على الأنشطة Activity Recognition تعمل دون وجود اتصال بالإنترنت، ولكننا لا نعلم إن كانت أي من تلك البيانات يتم إرسالها إلى خوادم جوجل (رغم أنها على الأرجح ليست بحاجة إليها لأن لديهم إمكانية الوصول إلى الموقع الجغرافي geolocation من خلال خدمات بلاي Play Services".

ولكن بخلاف بيانات الموقع التي تتلقاها أبراج الاتصال والتي لا يمكن إيقافها، هناك طريقة يمكن من خلالها إيقاف جوجل عن جمع البيانات المرتبطة بنشاطاتك.

اقرأ/ي أيضًا:

لماذا ننصح بتخزين معلوماتك على الإنترنت؟

تعرف على أبرز مميزات فايرفوكس كوانتم الجديد