"جماعة حالة".. انطلاقة جديدة تحت عنوان الهوية

ملصق الفعالية

ألترا صوت – فريق التحرير

تعود "جماعة حالة" الثقافية الاجتماعية إلى نشاطها، وذلك بالتعاون مع الديوان الشرقي في مدينة كولون الألمانية، وتحت عنوان لافت: "انشغالات الهوية وأسئلتها: من نحن وأين نحن؟"، ومن خلال نمذجة شغلها عن طريق عرض فيلم عن رحلة اللجوء لضرار خطّاب وميلاد جرجس، وقراءة شعرية للشاعرين السوريين فايز العباس وعماد أبو أحمد والشاعر والروائي العراقي خليفة الدليمي، يعقب الفعالية الانفتاح على الأفكار الرئيسة في العنوان، إضافة إلى مناقشة مجريات الأمسية.

وعن الضرورة طرح عنوان شائك وحسّاس مثل عنوان الهوية في هذا الوقت، يقول القائمون على الفعالية إن التفجرّات التي خلقتها ثورات الربيع العربي وحالة النزوح الشديدة، والتجاذبات المعقدّة التي تشهدها بلدان عربية لم تثنها النماذج الدموية المطالبة بالحرية والعدالة من أنْ تخلق حالتها الراهنة وتنتصر لمواطنتها وحريتها وحقّها في موارد بلدانها، ولهذا فالحركة الجديدة تعيد تشكيل الهوية، أو تعيد إليها أسئلتها الجوهرية والتي غيبتها سلطات الاستبداد طيلة عقود من الزمن.

ونحن في حالة إذ نثير هذه الأسئلة فأننا نقوم بجزء يسير مما يترتّب علينا أخلاقيًا وأدبيًا تجاه ما يعيشهُ الإنسان في منطقتنا المتوترة من ضياعٍ وتشظّ للهويات، وتنكّر العالم له من خلال عدم إيجاد حلول حقيقية. وكلّ ذلك من زاوية ثقافية.

يذكر أن "حالة الثقافية الاجتماعية" تأسست في سوريا 2010، وتعطلت أنشطتُها بعد انطلاق الثورة، لكنها عاودت الانطلاق من جديد في ألمانيا بعد ارتفاع التواجد السوري فيها بعد عام 2015، ومن المعروف أن أنشطتها الجماعة المتنوعة تحاول تسليط الضوء على المشهد السوري في المهجر بكل وجوانبه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مهرجان أمارجي في هامبورغ.. اشتغالات ثقافية عربية من أوروبا

مهرجان القصيدة السورية الأول في ألمانيا