جاك نيكلسون: الموت الحقيقي هو التوقف عن التعلم

جاك نيكلسون: الموت الحقيقي هو التوقف عن التعلم

جاك نيكلسون (Thrillist)

يقدم صاحب دور البطولة، والأداء الخاطف في الشريط النفسي الأكثر شهرة في القرن العشرين، "طيران فوق عش الوقواق" آراءه في الحب والفن والعمل وسبل العيش بشكل مباشر ومبسط في هذه المقابلة المترجمة مع النجم السينمائي جاك نيكلسون.


  •  سيد نيكلسون، هل تفكر كثيرًا بالموت؟

نعم، هذه موضوعات نفكر بها طوال الوقت ولكن لا نتحدث عنها بالضرورة. لقد فكر الجميع فيما إذا كانوا يريدون أن تحرق أجسادهم أو مجرد دفنها بعد وفاتهم أو ما شابه.

جاك نيكلسون: عندما تنظر إلى الحياة بأثر رجعي، نادرًا ما تندم على أي شيء فعلته، ولكن قد تندم على تلك الأشياء التي لم تفعلها

  • إذًا، ما هي الطريقة المفضلة لديك؟

أريد تمثالًا ورديًا كبيرًا طوله 25 قدمًا أمام قبري. أو ربما أيضًا أحب الطريقة التي يقوم بها الهنود. فهم يعلقون جسدك على قمة شجرة ويدعون الطيور تأكلك. لا، حقًا ربما قد أختار أن يحرق جسدي.

  • هل هناك أي جوانب إيجابية للشيخوخة؟

في الواقع هناك الكثير. إذ يصبح الشخص أكثر ترويًا، لأنك لا تتصرف بسرعة بعد الآن. عندما بلغت السبعين من العمر، كانت تلك هي المرة الأولى التي أشعر فيها بالشباب، وكأنني أصغر سنًا. لكن قد حل سن الخمسين عليّ مثل عاصفة من الحجارة - هناك شيء ما حول هذا الرقم - ولكن عندما وصلت إلى عُمر السبعين، انتابني شعور بالرضا حيال ذلك.

  • ما الذي جعلك تشعر بأنك أصغر سنًا؟

لا أعرف. أعني، لماذا على المرء أن يربط حياته بعدد سنين عُمره، على أية حال؟ اعتدت أن أكون سريعًا للغاية، فقد كنت قادرًا على مغادرة الغرفة والعودة قبل أن يلاحظ أحد. عندما لا تستطيع أن تفعل ذلك بعد الآن، تحتاج إلى تغيير الطريقة التي تتبعها في فعل الأشياء. لكنني مهتم جدًا بالحياة، وينبغي على المرء ألا يفقد ذلك الإحساس.

  • ما هي أبرز الأحداث التي مرت في حياتك؟

أول عرض لفيلم السائق البسيط Easy Rider في مهرجان كان السينمائي، لأنني اعتدت الذهاب إلى هناك من قبل، لحضور ذلك الحدث. لكن عندما كنت جالسًا أثناء ذلك العرض، أدركت أنني سأكون في الواقع نجمًا سينمائيًا. وعندما كنت هناك، كنت أفكر بالفعل في الإخراج، لأنني كنت أشارك في الأفلام مُنذ 10 أو 12 سنة في ذلك الحين. وقال الجميع إنني مُمثل جيد، لكن كون المُمثل معروفًا وليس لديه نجاح كبير في أحد الأفلام يكاد يكون أصعب من كون المُمثل جديدًا تمامًا. فقد كان ذلك الأمر بمثابة نقطة تحول في حياتي، وكان بالتأكيد من أبرز الأحداث التي مرت بي.

  • هل ما زلت تشعر بنفس ذلك الإحساس الآن؟

عندما يقولون إنني ممثل رائع، أغلق أذني، ولا أستمع إلى ذلك، لأنه ليس من الجيد أن تفكر بهذه الطريقة.

  • يبدو أنك واثق من نفسك تمامًا رغم ذلك.

حسنًا، كما تعلم، فأنا أُقدم عرضًا جيدًا.

  • هل تعتقد أنك لئيم مع الناس؟

أنا أعمل في مجال صناعة الأفلام، ومن المفترض أن يكون ذلك شديد القسوة. لكنك لن تجد أي شخص يقول إنني قمت بخداعهم أو تلاعبت بهم.

  • ولا حتى الفتيات؟

تقول الفتيات ذلك فقط، لأنهن افتقدنني أكثر مما اعتقدن.

  • هل أنت زير نساء؟

بكل تأكيد.

  • هل تستخدم مهاراتك في التمثيل على النساء؟

لم يسبق لي أن فصلتهما عن بعض.

  • ما أكثر شيء يعجبك في النساء؟

أنا فقط أريدهن أن يكن أشخاصًا. لقد بدأت للتو في قراءة كتاب عن كيف أن الجنسين يعيشون في واقعين مختلفين تمامًا، ويبدو أن هذا الكتاب قد كُتب على وجه التحديد ضدي. تُمثل الشخصية الذكورية في هذا الكتاب، الجيل الذي أنتمي إليه، وتعتقد أنه يجب أن تكون صاحب شخصية مستقلة، ولكن ما تريده النساء هو أمر مختلف تمامًا. إنها تريد أن تشعر بالطمأنينة وتريد أن تكون مدعومة، لكنها تشعر أنه يتلاعب بها عندما يحدث ذلك. الفكرة التي يدور حولها الكتاب هي أننا جميعًا نتحدث بلغات مختلفة.

  • هل يعجبك عندما تُقدم المرأة، وتتخذ الخطوة الأولى؟

سيكون ذلك لطيفًا، لكن هذا لا يحدث لي. إذ تتصرف النساء وكأنهن مثل عصابات الدراجات النارية معي. ويصبحن خجولات ومهذبات حقًا. أنا لا أعرف لماذا.

  • ما الذي يميزك؟

أنني لست بعيدًا. 

  • هل تعتبر نفسك أكثر كرجل يسعى للحصول على علاقات ليلة واحدة أو هل أنت مهتم أكثر في إيجاد علاقات عاطفية حقيقية؟

بالطبع أنا قادر على أن أكون شخصًا يخوض في علاقات ليلة واحدة، لكنني لا أرى الأمر من هذا المنطلق.

  • هل لديك "حب صادق في حياتك"؟

لسوء الحظ، أكثر من مرة. عندما بلغت سن الـ 55 عامًا، قلت إنه من المحتمل أنني لن يكون لدي علاقات عاطفية أخرى. لمجرد أنني لا أريد أن أبدأ عائلة أخرى. لكن بين المعايير الغريبة الخاصة بي والذوق وحقيقة أنني لست متاحًا للعديد من الأشياء، اعتقدت أن ذلك سيكون من غير المحتمل. فبمجرد أن تعرف العلم وراء ذلك الأمر، لا أعتقد أن هناك أي شخص يُمكن أن يدعي أنه ملتزم بعلاقة أبدية حقيقية حتى يمر عبر ما يسمى دائرة الافتتان.

جاك نيكلسون: لا أعتقد أن هناك أي شخص يُمكن أن يدعي أنه ملتزم بعلاقة أبدية حقيقية حتى يمر عبر ما يسمى دائرة الافتتان

  • كم من الوقت تستغرق تلك الدائرة في رأيك؟

إنها تستغرق 18 شهرًا، ولم تتغير منذ بداية الزمن. في الأشهر الـ 18 الأولى، يُمكن أن يحدث أي شيء وتشعر أنك ما زلت على ما يرام بالرغم من ذلك. فقد اعتقدت لفترة طويلة أنني أحببت كل شيء عن فتاة ما، ثم اكتشفت أن الأمر لم يكن كذلك.


"الجوكر" احد أشهر الأدوار التي لعبها نيكلسون

  • ماذا عن المعايير الغريبة التي ذكرتها؟

أنا متأكد من أنني أناني بهذا المعنى. إذ أن المعايير التي تدفعني إلى الشعور بالانجذاب ليست ضيقة ولكنها راقية. كما أنني تزوجت مرة واحدة. فقد أرادت أم طفلي الأول الزواج يوم الأربعاء ويوم الجمعة كنا متزوجين. اعتقدت دائمًا أن اتباع سياسة معينة في هذا الأمر سيؤدي إلى نتائج عكسية. إذا كان من الصعب معرفة نفسك كفرد، سيبدو الأمر أكثر تعقيدًا كزوجين. لذا إذا قلت، "أوه، أنا أحب الشخص الذي يتمتع بصفات معينة مثل هذا وذاك"، قد يمنعك ذلك من إمكانية رؤية الشخص الوحيد الذي قد يكون مناسبًا لك.

  • هل لديك أي ندم في حياتك؟

لا أعتقد ذلك. هنالك بعض الأشياء بالتأكيد، لكني لا أنشغل بالتفكير بها. عندما تنظر إلى الحياة بأثر رجعي، نادرًا ما تندم على أي شيء فعلته، ولكن قد تندم على تلك الأشياء التي لم تفعلها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فريدا بينتو: السينما تحرم النساء من صورتهن الحقيقية

آل باتشينو: يسهُل خداع العين أما التحايل على القلب فهو الأصعب