ثُمن نهائي دوري الابطال: مواجهة ألمانية_إنجليزية وأخرى إيطالية_إسبانية

ثُمن نهائي دوري الابطال: مواجهة ألمانية_إنجليزية وأخرى إيطالية_إسبانية

صولات مورينيو وجولاته الأوروبية تعود من بوّابة توتنهام (Getty)

تُستكمل ليلة اليوم الأربعاء مباريات ذهاب الأسبوع الأول من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بمباراتين متكافئتين، تجمع الأولى توتنهام الإنجليزي وصيف النسخة الماضية بلايبزيغ الألماني وصيف البوندسليغا حاليًا، فيما يستقبل فالنسيا الأسباني أتلانتا الإيطالي صاحب الأداء الهجومي المميّز هذا العام، وستحاول الفرق الأربعة تحقيق نتيجة إيجابية ذهابًا، قبل مباراتي العودة في العاشر من آذار.

مباراة متكافئة والغيابات قد تؤثر على فالنسيا

خسر أتلانتا مبارياته الثلاث الأولى في دوري المجموعات واقترب من الخروج من المسابقة، قبل أن يعود وينتفض في المباريات الثلاث الأخيرة، وينتزع بطاقة التأهل الثانية خلف مانشستر سيتي الإنكليزي، ليعكس الطفرة الكبيرة التي يعيشها النادي بقيادة مدربه جان بيير غاسبيريني، والذي يقدّم مع الفريق كرة هجومية تنال استحسان الجميع في إيطاليا، وقد سجل هجوم الفريق 63 هدفًا في الدوري حتى اليوم، أكثر بـ17 هدفًا من جوفنتوس المتصدّر.  حقق الفريق الفوز في خمس مرات في مبارياته الثماني الأخيرة، ويحتل المركز الرابع اليوم متفوقًا على فرق عريقة وتفوقه بالإمكانيات كروما، ميلان، نابولي وغيرها. 

اقرأ/ي أيضًا: هزيمة ليفربول وسان جيرمان في دوري الأبطال.. الأرض تبتسم لأصحابها

أما فالنسيا وصيف البطولة في نسختي 2000 و2001، فسيسافر إلى إيطاليا لملاقاة أتلانتا وهو في المركز السابع في الدوري الإسباني، وقدّم الفريق مباراة كبيرة ضد أتلتيكو مدريد في افتتاح الجولة الماضية بالرغم من تعادلهما 2-2، اتّسمت نتائج فالنسيا هذا العام بقيادة المدرب سيلاديس بعدم الثبات والإستقرار، فقد نجح الفريق في تقديم مباريات كبيرة آخرها تمثّل بالفوز على برشلونة قبل ثلاث جولات في الدوري، كما نجح الفريق في تصدّر مجموعته الصعبة في الدور الأول التي تضم بطلين سابقين للبطولة هما تشيلسي وأياكس، ومع ذلك فإنه فرّط بالكثير من النقاط السهلة ضد فرق مؤخرة الجدول، جعلته يتراجع للمركز السابع غير المؤهِّل لدوري أبطال أوروبا.

يستضيف توتنهام في ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال فريق لايبزيج، ويرحل أتلانتا الإيطالي لملاقاة فالنسيا من أجل مواصلة مغامرته.

وفيما سيلعب أتالانتا بتشكيلة شبه مكتملة بقيادة خط هجومه المرعب الذي يضم غوميز، إيليتش وزاباتا فإن فالنسيا سيعاني من غيابات مؤثرة، كمحوري دفاعه باوليستا وغاراي، إضافة إلى مورينو وكوكيلين فيما تحوم الشكوك حول مشاركة كلّ من كوندوبيا وغيديس.

مورينيو لاستعادة الألق الأوروبي من بوابة لايبزيغ

سيحاول توتنهام الإنجليزي عند استقباله على ملعبه فريق لايبزيغ ريد بول الألماني، تخطّي الذكرى السيئة لزيارة آخر فريق ألماني له، حيث خسر أمام بايرن ميونيخ 7-2 في دور المجموعات، بقيادة المدرب المقال ماوريسيو بوشيتينيو، ونجح المدرب الجديد للفريق جوزيه مورينيو في إعادة التوازن إلى الفريق في الأسابيع الأخيرة، حيث حقق توتنهام الفوز في آخر ثلاث مباريات، وأنجز سلسلة من سبع مباريات دون خسارة في كل المسابقات.

اقرأ/ي أيضًا: بسبب "خروقات خطيرة".. اليويفا يحرم مانشستر سيتي من المشاركة في بطولاته

 سيفتقد فريق غرب لندن لهدّافه هاري كين بداعي الإصابة، كما سيفتقد لصانع ألعابه كريستيان إيريكسون المنتقل إلى إنتر ميلانو في الميركاتو الشتوي، وستشهد المباراة عودة لظهير بين دايفيس الغائب منذ ثلاثة شهور بداعي الإصابة، كما يُتوقع أن يبدأ الأرجنتيني جيوفاني لوسيلسو في خط الوسط، وسيعتمد الفريق بشكل أساسي على نجمه الكوري هيونغ مين سون، إضافة إلى ديلي ألي الذي تطوّر مستواه بشكل كبير تحت قيادة مورينيو، المدرّب البرتغالي الذي توّج مرتين بالمسابقة مع بورتو وإنتر ميلانو، سيحاول الذهاب بعيدًا في المسابقة مع توتنهام، والعودة مرة أخرى إلى الواجهة كأحد أهم المدرّبين في أوروبا،  بعد فترة عصيبة مرّ بها.

من جهته، يقدم لايبزيغ واحدًا من أفضل مواسمه، الفريق الذي اشترته شركة ريد بول عام 2009، وحوّلته خلال فترة قياسية إلى واحد من فرق القمة في ألمانيا، يحتل اليوم الفريق المركز الثاني في الدوري الألماني، ونجح في تصدّر مجموعته في الدور الاول من المسابقة، حيث نجح مدرب الفريق الشاب جوليان ناغليسمان ( 32 سنة ) في خلق فريق عصري يقدّم كرة جميلة ويفرض أسلوبه على الخصوم، سجّل لايبزيغ 20 هدفًا في دور المجموعات، من بينها 10 للثنائي الرائع السويدي فورسبرغ والمهاجم الدولي تيمو فرنر، مع العلم أن الأخير يحتل وصافة هدافي الدوري الألماني بـ23 هدفًا خلف ليفاندوفسكي.

اقرأ/ي أيضًا: 

ريال مدريد يصطدم بمانشستر سيتي.. مواجهات نارية في ثمن نهائي دوري الأبطال

ليفربول يخاطر بمستقبله في دوري الأبطال. ودورتموند ينتظر من برشلونة هدية العمر