تيك توك.. خطوات إضافية لحماية المراهقين على التطبيق فما هي؟

تيك توك.. خطوات إضافية لحماية المراهقين على التطبيق فما هي؟

يحاول تيك توك تعزيز قدراته على رصد المخالفات والانتهاكات (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

يحاول تطبيق تيك توك تعزيز قدراته على رصد المخالفات والانتهاكات ضد قواعد الاستخدام، وكبح تفشي المحتوى الخطر عليه ومحاولات التضليل والخداع عبر الإنترنت، إضافة إلى التحدّيات الخطرة، التي قد تشكّل خطرًا على الصحة أو تهديدًا لحياة المستخدم أو الآخرين.

يحاول تطبيق تيك توك تعزيز قدراته على رصد المخالفات والانتهاكات ضد قواعد الاستخدام، وكبح تفشي المحتوى الخطر عليه ومحاولات التضليل والخداع عبر الإنترنت

وتخشى المنصة من الانتشار الكبير لأشكال المحتوى الضار عليها، وما يجلبه ذلك من آثار سلبية على المنصة على المدى البعيد، مع تنامي الشعور بأهمية الرقابة على محتوى تيك توك وسلوك المستخدمين عليها، ولاسيما المراهقين والمراهقين.

اقرأ/ي أيضًا: مترجَم: كيف يسهّل "تيك توك" وصول الأطفال إلى عالم الجنس والمخدّرات؟

ومن أكثر ما تخشاه المنصة التي يبلغ عدد زوارها النشطين شهريًا حوالي مليار مستخدم، أن لا تتوفر لديها الإمكانات التقنية والبشرية اللازمة من أجل مراجعة المحتوى وضبطه وفق قواعد الاستخدام التي تضعها، إذ إنها أعلنت في وقت سابق عن عدم تمكّن خوارزمياتها من التعامل مع كافة أشكال المحتوى الضار، كما أنها لا تستطيع أن يكون لديها متابعة بشريّة للمحتوى الهائل الذي يضخّ على المنصّة يوميًا.

ومن بين أشكال المحتوى الذي تسعى تيك توك إلى محاربته، هنالك المحتوى الذي يروّج للعنف الجنسي والجنس البيدوفيلي، إضافة إلى المحتوى الذي يشجع الأطفال على التعاطي مع المواد الخطرة، مثل الكحول والمخدرات.

فقد كشف تقرير أعدته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية مؤخرًا  كيف أن منصة نشر مقاطع الفيديو القصيرة "تيك توك"، المملوكة لشركة "بايت دانس" الصينية، تسهّل وصول المستخدمين الشباب إلى محتوىً ضار يتعلق بالدعارة والمخدّرات، وذلك بشكل متصل بالخوارزميات التي تستخدمها الشركة حسب ما يدعي التقرير.

إلا أن شركة "بايت دانس"، ردّت على تلك الاتهامات بقولها إن الغالبية العظمى من المحتوى على المنصّة لا يخالف قواعد الاستخدام، وقالت إن تيك توك قد أقدمت على حذف بعض المقاطع والحسابات التي كشفت عنها التقارير الاستقصائية والتي تقدّر بالمئات.

وقد دفعت تلك الاتهامات شركة تيك توك إلى دراسة وتطوير سبل جديدة فعالة من أجل التوصل إلى طريقة تضمن فلترة المحتوى في حسابات المستخدمين، وخاصة المستخدمين الأصغر سنًا بين 13 إلى 16 عامًا، وهم الفئة الأكثر استخدامًا للتطبيق".

ووفق شروط الخدمة في منصّة تيك توك، يجب على المستخدم أن يكون 13 عامًا على الأقل، بشرط الحصول على موافقة من أولياء الأمور لكل مستخدم يقل عمره عن 18 عامًا على المنصة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تقرير سرّي من فيسبوك يكشف أثر "إنستغرام" الخطير على المراهقات