تويوتا تخصص 13.5 مليار دولار لتطوير تقنيات بطاريات السيارات الكهربائية

تويوتا تخصص 13.5 مليار دولار لتطوير تقنيات بطاريات السيارات الكهربائية

سيارة bZ4X الجديدة كليًا من تويوتا ستعتمد على الطاقة الكهربائية (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

أعلنت شركة تويوتا اليابانية عزمها تخصيص 13.5 مليار دولار أمريكي لإنفاقها على مشاريع لتطوير البطاريات وأنظمتها، وذلك في خطوة تظهر حجم اهتمام الشركة في ريادة عمليات التحوّل العالمية نحو الطاقة الكهربائية والبديلة في قطاع السيارات حتى العام 2030.

تعد تويوتا من الشركات الرائدة في تطوير البطاريات لاستخدامها في السيارات الكهربائية

وتعد شركة تويوتا أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم بالنسبة لحجم المركبات المنتجة سنويًا، وهي إحدى الشركات الرائدة الكبرى في قطاع المركبات الهجينة، وخاصة في سيارة "بريوس" التي حققت نجاحات واسعة عالميًا، ولاسيما في الأسواق الأمريكية والصينية. وتستعد الشركة الآن للدخول إلى قطاع السيارات الكهربائية ابتداءً من العام المقبل.

كما تعد تويوتا من الشركات الرائدة في تطوير البطاريات لاستخدامها في السيارات الكهربائية، وهي تطمح بحسب ما نقلت وكالة رويترز إلى خفض تكلفة بطارياتها بنسبة 30 بالمئة أو أكثر، وذلك عبر العمل على تطوير الأنظمة المستخدمة فيها وجعلها أكثر كفاءة على صعيد المواد التي يلزم استخدامها.

وتطمح الشركة إلى تعزيز قدراتها التقنية اللازمة لخفض استهلاك السيارة من الطاقة الكهربائية، وتعزيز كفاءة البطاريات المستخدمة في سياراتها الكهربائية في المستقبل، بنسبة 30 بالمئة على الأقل، وذلك بدءًا بسيارة تويوتا الكهربائية الجديدة كليًا التي ستحمل اسم "bZ4X"، وهي سيارة رياضية (SUV) صغيرة بمحرك كهربائي متطور بمواصفات عالية.

وقد أعلنت تويوتا مؤخرًا عن مشاريع خاصة بتطوير بطاريات "الحالة الصلبة" (Solid-state)، والتي تعد بالغة الأهمية في القطاع، نظرًا لكثافة الطاقة فيها وسرعة شحنها والمستوى العالي من الأمان فيها، بسبب تدني فرصة تعرضها للاشتعال. وفي حال نجاح الشركة في تطوير خطّ جديد من هذه البطاريات، فإنها ستحلّ تدريجيًا مكان بطاريات أيون الليثيوم، علمًا أن الشركة تهدف إلى البدء بعمليات تصنيع بطاريات "الحالة-الصلبة" في منتصف العقد الجاري.

ورغم تعثر جهود شركة تويوتا من أجل تطوير بطاريات الحالة الصلبة، وذلك بسبب التكلفة العالية للإنتاج وبعض المشاكل التقنية والفنية، إلا أن الشركة عازمة على المضي قدمًا في خطتها، لاستخدام البطارية قريبًا في سياراتها الهايبرد، مثل تويوتا بريوس وكامري.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

صندوق للمغامرات.. كل ما تريد معرفته عن فورد برونكو 2021

"وايمو".. سيارة القيادة الذاتية من جوجل تبدأ تجارب جديدة في الولايات المتحدة