تعرّف على أهمّ 5 معلومات أساسية عن الوخز بالإبر

تعرّف على أهمّ 5 معلومات أساسية عن الوخز بالإبر

يساعد الوخز بالإبر على علاج العديد من الآلام، وأمراض مثل الاكتئاب والأرق (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

يعد علاج الوخز بالإبر من أهم وأشهر التقاليد الطبية القديمة التي ما تزال تمارس على نطاق واسع حول العالم. فيما يلي نقدم لكم معلومات وحقائق هامة حول علاج الوخز بالإبر، مترجمة عن تقرير لموقع "The Christ Hospital".


يتضمن علاج الوخز بالإبر كما يوحي الاسم، غرز إبر دقيقة في الجلد، في بعض النقاط المحددة في الجسد، حيث يرى كثيرون أن الوخز بالإبر يحفز هذه النقاط مما يتولد عنه أثر يساعد في العلاج والاسترخاء.

ترى كثير من الأبحاث أن الوخز بالإبر قد يساعد في تخفيف الآلام بما في ذلك وجع الأسنان والفك والرقبة والكتفين وآلام أسفل الظهر

ربما يصف لك طبيبك علاج الوخز بالإبر كوسيلة لعلاج مساعد وبديل، لذلك عليك أن تتعرف على أهم الحقائق والمعلومات المتعلقة بعلاج الوخز بالإبر، لتعرف أنه وسيلة مذهلة وفعالة للعلاج والتعافي.

اقرأ/ي أيضًا: الحجامة في الأردن.. سلطة الموروث بلا رقيب

1. الوخز بالإبر يعالج الألم

ترى الكثير من الأبحاث أن الوخز بالإبر يمكن أن يساعد في تخفيف الآلام، بما في ذلك وجع الأسنان والفك والرقبة والكتفين وآلام الظهر والركبتين. لذلك فإن علاج الوخز بالإبر يُعد مثاليًا للأشخاص الذين يعانون من آثار الجلوس لفترات طويلة، أو الرياضيين الذين يرهقون عضلات جسدهم باستمرار.

ومن الحالات الأخرى التي ينفع معها علاج الوخز بالإبر: 

كل هذه حالات يمكن أن يساعد علاج الوخز بالإبر في التعامل معها. غير أن السبب الذي يجعل علاج الوخز بالإبر نافعًا في علاج هذه الحالات أو التخفيف منها ما يزال غير مفهوم تمامًا، لكن يعتقد أن علاج الوخز بالإبر يحفز تدفق الدم ويخفف من توتر العضلات ويساعد الجسد على إفراز مواد كيميائية طبيعية تساعد على تخفيف الآلام.

الوخز بالإبر يخفف آلاف الرقمة والكتفين
الوخز بالإبر يخفف آلاف الرقمة والكتفين

2. علاج الوخز بالإبر مفيد للاكتئاب والأرق

إضافة إلى ما سبق، فإن علاج الوخز بالإبر من الأساليب العلاجية التي ينصح بها لحالات أخرى، مثل الاكتئاب، كالاكتئاب الحاصل مع بعض مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيماوي، إضافة إلى الأرق ومشاكل الهضم. كما يساعد علاج الوخز بالإبر في الحد من الغثيان ومنع التقيؤ، خاصة عند العلاج الكيماوي والجراحة.

3. الآثار الجانبية لعلاج الوخز بالإبر

قد تكون من الآثار الجانبية لعلاج الوخز بالإبر الشعور ببعض الألم أو التورم الخفيف، وربما نزف الدم في النقاط التي تم وخز الإبر فيها. عدا عن ذلك فإن علاج الوخز بالإبر لا يرتبط بأية آثار جانبية تؤثر على صحة الجسم، لذلك يرى الأطباء أنه لا يوجد أي مانع في تجريب هذا النوع من العلاج في أي وقت.

4. شروط مُعالج الوخز بالإبر

يجب على مُعالِج الوخز بالإبر أن يكون حاصلًا على التدريب اللازم، فعلاج الوخز بالإبر من أشكال العلاج الخاضعة للتنظيم والمراقبة في الكثير من دول العالم، ويجب على من يقدم هذا العلاج أن يكون حاصلًا على شهادات خاصة من أجل أن يكون مرخصًا لممارسة هذا العلاج.

تشترط بعض الولايات الأمريكية مثلًا، أن تتحقق عدة شروط في مُعالج الوخز بالإبر، منها: 

  • ألا يقل عمره عن 18 عامًا
  • حسن السيرة والسلوك وألا يكون لديه سجل إجرامي
  • أن يكون حاصلًا على شهادة من الجهات المختصة لممارسة علاج الوخز بالإبر والطب التقليدي (دبلوما علاج الوخز بالإبر).

لا يرتبط الوخز بالإبر بأي آثار جانبية تؤثر على صحة الجسد، لذلك يرى الأطباء أنه لا مانع من تجربته علاجيًا

5. بعض الأطباء التقليديين قد يعالجون بالوخز بالإبر

على الرغم من أن علاج الوخز بالإبر لا يحتاج إلى طبيب كي يقوم به، إلا أن بعض الأطباء وأطباء الأسنان، قد يكونون حاصلين على شهادات خاصة في هذا المجال. لذلك لا تتردد عند زيارة طبيبك أن تسأله إن كان يوفر هذه الخدمة، كما يمكن أن تسأله إن كان ينصح بأحد الأطباء الذين لديهم خبرة في هذا المجال. فالأفضل دومًا أن يقوم بذلك شخص لديه خلفية طبية معتبرة، كي تكون مطمئنًا تحت أي ظرف أنك بين أيدٍ أمينة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

من هي بيل غيبسون.. نجمة "العلاج البديل" التي فبركت مرضها؟

الرقاة والعشّابون في الجزائر.. سلطة الخرافة؟

ما هي أعراض الاكتئاب الشديد؟

علاج آلام الظهر بـ6 طرق مختلفة ومجربة