تعرف على المواصفات الكاملة لسيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية

تعرف على المواصفات الكاملة لسيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية

"إي غولف" الكهربائية سيارة مناسبة جدًا للأشخاص الاقتصاديين والمحافظين (Car And Driver)

ما الذي قد يجعل من سيارة كهربائية مدمجة، منافسًا لا يُستهان به لسيارات تيسلا الكهربائية الفخمة ومتميزة الأداء؟ هذا ما تجدون إجابته في السطور التالية، حيث ننقل لكم ترجمة بتصرف لاستعراض بلومبيرغ لسيارة "إي غولف" الكهربائية من شركة فولكسفاغن الألمانية.


في الوقت الذي تكتسب فيه السيارات الكهربائية من جميع الأنواع مزيدًا من الزخم، يجب أن تعرف المزيد عن تلك السيارات ذات الأداء غير التقليدي، إذ يصدر منها نسخ جديدة على الدوام وتزداد معرفتها بما يريده مستخدموها.             

عادة لا تثار ضجة كبيرة حول السيارات الكهربائية من إنتاج الشركات الأخرى، كما هو الحال مع كل سيارة جديد من تيسلا

في حين يجن جنون الإنترنت في كل مرة تقدم فيها شركة تيسلا موتورز طرازًا جديدًا تمامًا من السيارات الكهربائية، عادةً ما تخبو هذه الحماسة تجاه التحديثات السنوية التي تجرى على السيارات الكهربائية الأخرى التي تقع في نفس فئة الميزانية.

اقرأ/ي أيضًا: تعرف على 6 معلومات "مذهلة" عن سيارات تيسلا الكهربائية

لست بحاجة لشرح السبب، لكن الحقيقة هي أنه على الرغم من أن العلامات التجارية التي تُصنع هذه السيارات لا تتمتع بالأسلوب المميز للمدير التنفيذي لشركة تيسلا، إيلون ماسك، الذي يتّبعه عند إطلاق منتجات الشركة شبه المثالية بضجة كبيرة ملؤها الأبهة والعشق، إلا أن هذه الشركات تصدر نسخًا جديدة من سياراتها بانتظام. وتتحسن سياراتها بسرعة فائقة مع إصدار كل تحديث جديد. وتحرز في تكنولوجيا السيارات الكهربائية تقدمًا هائلًا، وليس أقلها في تقديمها لجمهور جديد واختبار ما يريده المشترون المختلفون وما يحتاجون إليه.

يقودنا هذا إلى موضوع حديثنا، أي سيارة فولكسفاغن "إي غولف - E-Golf" الكهربائية. ربما لا تكون من نوع السيارة التي توحي بالقوة والمظهر الفريد، وربما لن تصل شركة فولكسفاغن إلى أقصى غاياتها مع هذه السيارة، ولكن هل تحقق السيارة الأهداف الخاصة التي صُممت من أجلها؟

ما الذي يجب عليها أن تحققه؟

صرحت شركة فولكسفاغن أن سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية التي أصدرتها عام 2017، تضيف جميع مزايا السيارات الكهربائية إلى تلك الموجودة لدى سيارة غولف الاعتيادية والتي تتمثل في: متعة القيادة والعملية في آن واحد، لتنهي إلى الأبد الفكرة التي تقضي بأن السيارات الكهربائية المُدمجة يجب أن تكون مملة وتركز فقط على الكفاءة.

سيارة "إي غولف" مناسبة تمامًا للأشخاص الاقتصاديين والمحافظين التقليديين
سيارة "إي غولف" مناسبة تمامًا للأشخاص الاقتصاديين والمحافظين التقليديين

باختصار، يمكن القول إنه ينبغي أن تكون مثل سيارة غولف الجريئة الاعتيادية التي يصل سعرها إلى 20 الف دولار، غير أنها تتميز بأنها تعمل بالطاقة الكهربائية، علمًا بأن سعر فولكسفاغن غولف الكهربائية أقل بكثير من السيارة العادية. 

ومع أدائها المتطور، يُمكن القول بأن سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية، رغم أنها تبدو بنفس المظهر التي كانت عليه في العام الماضي، لكنها تقترب من تحقيق هذا الهدف. وبناءً على ذلك فهي تستحق تقييم جيد جدًا عن جدارة.

حسنًا، فولكسفاغن غولف الكهربائية ليست سيارة رائعة للغاية، أو ليست أفضل سيارة، إذ إن الأقمشة الداخلية التي تغطي مقاعد السيارة رقيقة، والمكابح يتناوب أداؤها بين النعومة والحدة، وهيكل السيارة الخارجي يشبه الصندوق، وتبدو وتيرة التسارع كما لو أن السيارة قد استيقظت للتو من قيلولة، إلا أنها سيارة متزنة تمامًا. كما أن مقصورتها الداخلية رحبة، وهي منظمة بطريقة منطقية، وكل شيء فيها له غرض.

بالنسبة للعديد من السائقين، يمكن أن تمنح الأشياء الجميلة الشعور بأنها غير عملية، وقد تبدو فولكسفاغن غولف الكهربائية جيدة للغاية بشكل يثير التحفظ عند شرائها، بمعنى أنه قد تعتقد أمي أن سيارات تيسلا هي بالفعل سيارات "جميلة"، لكنها لن تشتري واحدة حتى لو كانت قادرة على تحمل ثمنها. تمامًا كما لو كانت تختار حذاء أو بنطال جينز، فهي تقدم على شراء الأشياء المريحة والعملية، والتي تناسب فلسفتها الجمالية طبيعتها المقتصدة والمحافظة، وسيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية تقع تمامًا ضمن هذه الفئة. 

كيف يمكن قياس أداء فولكسفاغن غولف الكهربائية؟

عادة عندما نتحدث عن أداء سيارة كهربائية، يرتكز الحوار حول أدائها الكهربائي، مثل: كم من الوقت يمكن أن تستمر السيارة في السير بعد أن تُشحن لمرة واحدة، وفي ظل أي ظروف قيادة؟ وما المدة التي قد تستغرقها لشحنها مرة أخرى بعد نفاد البطارية؟

تأتي سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية الجديدة هذا العام، مع بطارية معاد تصميمها، وهو ما زاد من المدى الذي تبلغه السيارة في الشحنة الواحدة من 133 كم إلى 201 كم، وذلك أثناء القيادة في وضع "+Eco" الأكثر كفاءة. وبالمثل، ارتفعت قدرة السيارة من إصدار عام 2016 من 115 حصانًا على محرك بقوة 85 كيلوواط إلى 134 حصانًا على محرك كهربائي بقدرة 100 كيلوواط.

وازداد عزم قوة الدوران بمقدار 151 رطل قدم، ليصل إلى 214 رطل قدم. وهو أسرع من نسخة سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية الصادرة العام الماضي، مع زيادة في وتيرة التسارع لتصل إلى سرعة 96 كم في الساعة، خلال 9.6 ثانية.

يمكن شحن أكثر من 80% من بطارية سيارة "إي غولف" خلال أقل من ساعة، عبر وضعية الشحن السريع

بإمكانك أيضًا أن تشحن فولكسفاغن غولف الكهربائية بنسبة 80% كاملة في أقل من ساعة في وضع "الشحن السريع DC"، وذلك عبر جهاز يكلف مبلغًا إضافيًا فوق ثمن السيارة. وبإمكانك أيضًا أن تشحن فولكسفاغن غولف الكهربائية شحنًا كاملًا باستخدام مخرج يبلغ فرق الجهد فيه 240 فولت في ست ساعات. ووفقًا لتقديرات "EPA"، فإن تكلفة تزويد سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية بالطاقة لمدة عام منخفضة للغاية مقارنة مع أختها التي تعمل على الوقود. 

بشحنة واحدة يمكن لسيارة "إي غولف" الكهربائية أن تسير نحو 201 كم
بشحنة واحدة يمكن لسيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية أن تسير نحو 201 كم

وتمثل هذه المواصفات تحسنًا عن نموذج العام الماضي، وكلها أسباب كافية لشراء فولكسفاغن غولف الكهربائية. صحيح أنه لا سرعتها ولا المسافة التي تقطعها، تبلغ تلك التي لدى تيسلا، لكن لديها تصنيف أفضل لدى "MPGE"، وبإمكانك قيادm فولكسفاغن غولف الكهربائية مسافة أطول بعد ساعة شحن في المنزل، (تقريبًا 170 كم مقابل 84 كم لسيارة تيسلا إس بدون الشاحن الخارق). لذا، بالفعل، تمثل سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية خيارًا معقولًا.

اقرأ/ي أيضًا: سيارة هيونداي كونا الكهربائية.. هل تتفوق على تيسلا؟

لكن هل هي ممتعة؟

الإجابة على سؤال: "ما هو مستوى متعة القيادة في فولكسفاغن غولف الكهربائية مقارنة بسيارة غولف التقليدية كما وعدتنا فولكسفاغن؟"، هي: تؤدي السيارة أداء حسنًا على هذا الصعيد، لكنها لا تبلغ الذروة أو "الحفرة الـ18" بلغة ملاعب الغولف.

تبلغ قدرة سيارة غولف التقليدية 170 حصانًا، ويبلغ عزمها 184 رطلًا للقدم. هذا الرقم أقل من فولكسفاغن غولف الكهربائية، لكن بإمكان الغولف التقليدية أن تبلغ سرعة 96 كم في الساعة أسرع من شقيقتها الكهربائية بثانيتين كاملتين أي في غضون 7.6 ثانية. وتبدو السيارة بصوت محركها واهتزازاته، ونظام نقل الحركة النشط، ونظام المكابح غير التوليدي، أكثر واقعية أثناء القيادة.

لكن السؤال الأجدر هو: هل تهم كل هذه الأمور والتفاصيل في حال استخدام فولكسفاغن غولف الكهربائية لإيصال أطفالك، أو قضاء المشاوير الداخلية؟ على الأرجح لا. ومع ذلك، فإن استخدام سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية مثل استعمال هاتف آيفون؛ أي جيد، لكنك ستكون شديد الحرص عليه مع بعض القلق.

ورغم ذلك فإن سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية تكسب نقاطًا إضافية بفضل وسائل الراحة العديدة التي تتمتع بها، مثل نظام اختيار مساعدة السائق، ونظام التحكم المتغير والمتكيف في السرعة، ونظام التحذير المسبق ضد الاصطدام، ونظام مكابح الطوارئ الذاتية، ونظام مراقبة الأطفال، ونظام الحفاظ على حارة القيادة، ونظاما لمراقبة للنقاط العمياء، مع إنذار للسيارات القادمة من الخلف. وهذه المزايا تعني أن فولكسفاغن غولف الكهربائية ليس خالية تمامًا من وسائل الراحة، صحيح أنها مقتصدة بالنسبة لبعض السيارات الكهربائية الأخرى، خصوصًا من تيسلا، لكنها ليس متقشفة تمامًا.

وتكسب سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية أيضًا نقاطًا إضافية بسبب قدرتها على الوصول لثلاثة مستويات مختلفة من الكبح التوليدي، وهو ما يعني أنك لست بحاجة لأن تعاني من الاهتزازات طوال طريقك في وسط المدينة إذا لم ترغب في ذلك.

في النهاية إذن، من حيث المتعة، لا يمكن المقارنة بين متعة قيادة غولف العادية، وقيادة فولكسفاغن غولف الكهربائية، بينهما اختلافات كثيرة، وكل منهما يؤدي غرض مختلف عن الآخر.

المظهر الجيد

من المزايا في فولكسفاغن غولف الكهربائية، أن فولكسفاغن لم تفعل شيئًا غريبًا في تصميمها ومظهرها الخارجي، كما نرى في تصميمات بعض السيارات الكهربائية من شركات الأخرى.

أحدثت فولكسفاغن بعض التعديلات الطفيفة في التصميم، لكن في إطار من الطبيعية التي تفضلها نوعية مشتري الغولف عادة. فمنحت الشركة سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية زوايا أكثر حدة من سابقاتها، ومظهرًا أكثر حداثة وجدة مقارنة بسيارات مشابهة لها في الحجم والفئة مثل هوندا سيفيك وجيتا الحالية.

"إي غولف" سيارة يمكن الاعتماد عليها
"إي غولف" سيارة يمكن الاعتماد عليها 

الجزء الخلفي المربع من فولكسفاغن غولف الكهربائية به مصابيح "LED"، وجنطات السيارة التي يبلغ قطرها 16 بوصة المصنوعة من سبيكة الألومنيوم، سحبت قريبة جدًا من حجرات الإطارات، ما يجعل سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية تبدو وكأنها أكثر تماسكًا وانخفاضًا. حتى أن هناك حافة صغيرة بارزة أعلى الصندوق الخلفي لتمنحها مظهرًا أكثر حيوية.

الشيء الوحيد الذي يشي للناظرين بأنك تقود النسخة الكهربائية من الغولف، تلك الشارات الصغيرة، وغياب مداخن العادم في خلفية السيارة. وهذا أمر جيد على كل حال.

وفي المقصورة الداخلية البسيطة والهادئة في سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية، تستخدم مواد خاصة ممتصة للصوت لمواجهة ضجيج الرياح والعجلات التي كانت محركات الإحتراق التقليدية تسكته غالبًا. هي ليست بهدوء الرولز رويس، وليس من المنطقي أن تتوقع منها ذلك! لكن سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية هادئة بدرجة كبيرة، وتبعث على الطمأنينة. كما تحتوي المقصورة أيضًا على شاشة لمس يبلغ قطرها ثماني بوصات، ولوحة "LCD" تبلغ 12 بوصة خلف عجلة القيادة ويمكن استخدامها بسهولة وفاعلية.

من مزايا فولكسفاغن غولف الكهربائية أن شركة فولكسفاغن لم تفعل شيئًا غريبًا في تصميمها كما نرى في تصميمات بعض السيارات الكهربائية الأخرة

وهذا هو مكمن سحر سيارة فولكسفاغن غولف الكهربائية. ذات مظهر متواضع وعملية بطبيعتها. وإذا اشتريتها، ستستمتع ببطاريتها ذات المدى الممتد وشحنها السريع ومقصورتها الداخلية الرحبة والمفيدة بشكل جيد. إنها سيارة يمكن الاعتماد عليها، وهذه طريقتها الخاصة للتعبير عن الجمال.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لماذا تهتم "بي بي" النفطية بالاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية؟

هوندا "فيت" الكهربائية.. عودة مرتقبة عام 2020 بمواصفات مذهلة

NIRO الكهربائية.. مفاجأة كيا القادمة في عالم السيارات صديقة البيئة

6 معلومات عن سيارة غولف "سبورتفاغن" قد تدفعك لاقتنائها