تعادل سلبي بين برشلونة وليون.. والحسم في الإياب مع فرصة أفضل للفريق الفرنسي

تعادل سلبي بين برشلونة وليون.. والحسم في الإياب مع فرصة أفضل للفريق الفرنسي

انتهت مباراة برشلونة وليون في ثمن نهائي دوري الأبطال، بالتعادل السلبي (Getty)

انتهى لقاء ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بين ليون الفرنسي وضيفه برشلونة الإسباني، بالتعادل السلبي، في مباراة شهدت تألقًا لحراس المرمى، ورعونة من مهاجمي الفريقين في ترجمة الفرص، وخاصة من ناحية برشلونة.

انتهت مباراة ثمن نهائي دوري الأبطال بين برشلونة وليون بالتعادل السلبي، وقد شهدت تألقًا لحراس المرمى ورعونة من المهاجمين

وهكذا استطاع ليون أن يحفظ حظوظه الكاملة لصنع المفاجأة، فيما بات يتوجب على فريق برشلونة أن يفوز في مباراة الإياب، لحجز بطاقة التأهل.

اقرأ/ي أيضًا: هزيمة تاريخية لليونايتد.. باريس سان جيرمان يضع قدمًا في ربع نهائي دوري الأبطال

دخل برشلونة إلى المباراة بالخطة التكتيكية المعتاد 4-3-3. وفاجأ فالفيردي المتابعين من خلال الاعتماد على الظهير الأيمن سيرجي روبيرتو، كلاعب وسط ثالث إلى جانب بوسكيتس وراكيتيتش، على حساب أسماء كانت مرشحة لبدء المباراة كالبرازيلي كوتينيو والتشيلي فيدال.

وتكوّن خط المقدمة من الثلاثي: ميسي الذي لم ينجح بعد في استعادة مستواه بعد الإصابة ضد فالنسيا قبل أسبوعين، والأورغوياني لويس سواريز الذي يهدر الكثير من الفرص السهلة في المباريات الأخيرة، والفرنسي اليافع عثمان ديمبيلي الذي كان قد غاب لحوالى 20 يومًا بداعي الإصابة، وعاد في المباراة الأحيرة ضد بلد الوليد.

أما ليون الفرنسي، والذي قدم مستويات ملفتة في الدور الأول، وأبرزها كان الفوز على مانشستر سيتي في عقر داره، فقد بدأ المباراة بخطة 4-2-3-1. وشهدت التشكيلة غياب صانع الألعاب ونجم الفريق نبيل فقير، بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

مباراة برشلونة وليون

ووضع مدرب الفريق، برونو جينزيو، اللاعبيْن الشابين حسام عوار وتانغو ديمبيلي، أمام رباعي الدفاع، للحد من خطورة لاعبي برشلونة، وبالتالي تجنّب تلقي هدف في فرنسا يعقد الأمور على الفريق.

شوط أول متوازن ينتهي دون أهداف

بدأت المباراة بسرعة وبدون مقدمات، وحصل برشلونة على ركلة حرة قريبة سددها ميسي فوق العارضة، قبل أن يرد ليون بهجمة مباغتة في الدقيقة نفسها، لكن الحارس تيرشتيغن أنقذ الموقف وتصدى لتسديدة حسام عوار. وفي الدقيقة الثامنة تصدى تيرشتيغن ببراعة لتسديدة تيرييه على دفعتين.

واستعاد برشلونة المبادرة بعدها، ومرت تسديدة راكيتيتش بجانب القائم الأيمن لمرمى ليون في الدقيقة 15. وبعدها بدقيقتين، أهدر ميسي فرصة سهلة مسددًا الكرة إلى السماء، قبل أن يتصدى الحارس لوبيز لتسديدة خطيرة من عثمان ديمبيلي. وفي الدقيقة 29 أنقذ جيرارد بيكيه فريقه من فرصة محققة، مشتتًا الكرة إلى خارج الملعب.

هدأ نسق المباراة بعدها، حيث عاد ليون إلى الدفاع بحثًا عن الهجمات المرتدة، معتمدًا على سرعة ومهارة نجمه الهولندي ممفيس ديباي. وسدد ديمبيلي كرة صاروخية في الدقيقة 43، مرت بالقرب من القائم الأيمن.

مباراة برشلونة وليون

فيما أهدر تيرييه الفرصة مرة أخرى، عندما سدد الكرة فوق المرمى في الدقيقة 45. وردّ عليه بوسكيتسن  بتسديدة مرت قرب القائم، ليطلق بعدها الحكم التركي جنيد شاكير صافرة نهاية الشوط الأول.

لوبيز ينقذ ليون ويبقي على آمال فريقه

وعلى عكس الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بهدوء، وصنع ممفيس ديباي أولى الفرص في الدقيقة 51، بتسديدة خطيرة مرت قريبة من مرمى شتيغن. وفي الدقائق التالية بدا الحذر من تلقي هدف مباغت، واضحًا لدى لاعبي الفريقين.

ثم في الدقيقة 62 أهدر سواريز كرة سهلة بعد مجهود جميل من ميسي، قبل أن يتصدى لوبيز لتسديدة قوية من ميسي في الدقيقة 64. وفي الدقيقة 67 أجرى فالفيردي تبديله الأول، ليخرج ديمبيلي بالرغم من تقدميه مستوى ممتاز، ويشرك بدلًا منه النجم البرازيلي كوتينيو. ورد عليه مدرب ليون بسرعة، فزجّ بلوكاس تورار مكان برتراند تراوري.

وفي الدقيقة 70 أهدر سواريز كرةً سددها بعيدًا عن المرمة، بعد تلقيه تمريرة متقنة من جوردي ألبا. وفي الدقائق التالية تصدى لوبيز لكرتين خطرتين من سواريز وكوتينو على التوالي. وتابع الحارس تألقه، فتصدى لتسديدة بوسكيتس الجميلة في الدقيقة 86.

يتأجل الحسم بين برشلونة وليون في مباراة الإياب، التي يكفي ليون فيها تعادلًا إيجابيًا للصعود، بينما سيكون على برشلونة أن يفوز ليصعد

ولم تشهد المباراة أحداثًا بارزة في الدقائق الأخيرة، لتنتهي بالتعادل السلبي، ويتأجل الحسم إلى مباراة الإياب في الكامب نو. وسيستعيد ليون حينها نجمه نبيل فقير، وسيكفيه التعادل الإيجابي لتحقيق المفاجأة الكبيرة، فيما سيقف 90 ألف كاتالوني خلف برشلونة لدعمه في العبور إلى ربع النهائي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مسمارٌ آخر في نعش ساري.. مانشستر يونايتد يقصي تشيلسي من كأس الاتحاد

توتنهام يحبط دورتموند في دوري الأبطال.. وخبرة الريال تغلب شجاعة أياكس