تعادل دراميّ في قمّة البوندسليغا.. وبايرن ميونيخ يقتنص المركز الأوّل

تعادل دراميّ في قمّة البوندسليغا.. وبايرن ميونيخ يقتنص المركز الأوّل

التعادل يحسم قمّة البوندسليغا بين لايبزيج ومونشنغلادباخ (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

حسم التعادل الإيجابي قمّة المرحلة العشرين من الدوري الألماني، بين لايبزيج المتصدّر السابق وبوروسيا مونشنغلادباخ صاحب المركز الثالث، استفاد بايرن ميونيخ من ذلك واقتنص الصدارة بفوزه على ماينز، كما سرق بوروسيا دورتموند المركز الثالث من مونشنغلادباخ باكتساحه ليونيون برلين بخماسيّة.

ابتعد لايبزيج في صدارة البوندسليغا في الآونة الأخيرة بفارق مريح، وصل في بعض المراحل إلى سبع نقاط، لكنّ الفريق مُني بهزيمة مفاجئة أمام آينتراخت فرانكفورت في المرحلة السابقة، فتقلّص الفارق مع الملاحقين الكُثر أخيرًا إلى نقطة واحدة، ونتكلّم هنا عن أقربهم بايرن ميونيخ الذي انتفض في الجولات السابقة محقّقًا خمسة انتصارات متتالية، فكان على لايبزيج ضمان الحفاظ على الصدارة بفوز له أكثر من فائدة، أوّلها تحقيق النقاط الثلاث وضمان استمراره بالصدارة لمرحلة أخرى، وثانيها إبعاد بوروسيا مونشنغلادباخ عن المنافسة، كون الأخير لا يبتعد عنه سوى بفارق نقطتين.

استغلّ بايرن ميونيخ تعادل لايبزيج المتصدّر السابق مع مونشنغلادباخ، واقتنص الصدارة بانتصار سادس على التوالي

لكنّ الأمور جرت على عكس مبتغى لايبزيج صاحب الضيافة، مُني في الشوط الأوّل بهدفين لمونشنغلادباخ عن طريق الحسن بليا وجوناس هوفمان في الدقيقتين 24 و35، وظنّ الكثيرون في ملعب ريد بول أرينا أن الانتصار آت لا محالة لصالح الضيوف، لكنّ هدف أصحاب الأرض في بداية الشوط الثاني عن طريق باتريك تشيك منحهم جرعة أمل في العودة للمباراة، إلى أن طُرد الحسن بليا من صفوف مونشنغلادباخ بالدقيقة 60، وهنا أراد لايبزيج أن يسجّل هدفين اثنين كفيلان بمنحه النقاط الثلاث، لكنّه لم ينجح سوى بتسجيل هدف واحد في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة، فخرج قانعًا بالتعادل، تعادلٌ جعله في المركز الثاني، ففقد الصدارة لصالح بايرن ميونيخ.

النادي البافاري أكثرُ المستفيدين من تعثّر لايبزيج، لقد أصبح متصدّرًا للبوندسليغا برصيد 42 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن لايبزيج المتعثّر، فلم يتعذّب بايرن ميونيخ في تحقيق فوزه السادس على التوالي، واقتناص النقاط الثلاث من ملعب ماينز، وأنهى المباراة في أوّل26 دقيقة سجّل خلالها ليفاندوفسكي ومولر وألكانتارا ثلاثة أهداف، فيما اكتفى أصحاب الأرض بهدف وحيد سجله جيستي قبل نهاية الشوط الأوّل، واستمرّت النتيجة على حالها حتّى نهاية المباراة.

اقرأ/ي أيضًا: لايبزيج يبتعد في صدارة البوندسليغا.. وبداية نارية لهالاند مع دورتموند

وواصل بوروسيا دورتموند عروضه الهجوميّة المرعبة مُنذ أن جلب إلى صفوفه المهاجم النرويجي إيرلينغ هالاند، فسحق يونيون برلين بخمسة أهداف نظيفة، وهي ثالث مباراة لأسود فيستفاليا على التوالي يسجّل فيها الفريق خمسة أهداف، نصيب هالاند منها سبعة أهداف، بواقع هاتريك في أوّل مباراة له في قميص دورتموند، وهدفين في الثانية، ومثلهم في الثالثة ضدّ يونيون برلين، ليصبح أوّل لاعب في تاريخ البوندسليغا يسجّل سبعة أهداف في أوّل ثلاث مباريات له بالبطولة.

اكتفى دورتموند في الشوط الأوّل بهدفين لسانشو وهالاند في الدقيقتين 13 و18، وفي الشوط الثاني سجّل ماركو رويس الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة 68، وضاعف البلجيكي فيتسيل النتيجة بعد ذلك بدقيقتين، ستّ دقائق أخرى ويضيف هالاند هدفه الثاني في المباراة والخامس لفريقه، فارتقى دورتموند للمركز الثالث، متفوّقًا على مونشنغلادباخ بفارق الأهداف، ومتخلّفًا عن بايرن ميونيخ المتصدّر بفارق ثلاث نقاط.

اقرأ/ي أيضًا:

كلاسيكو الكرة الألمانية.. بايرن ميونيخ يداوي جراحه بإذلال دورتموند

ليفاندوفسكي يدمّر شالكه بثلاثيّة.. ودورتموند يتشبّث بريادة البوندسليغا