تطوير كمامة ذكية تغير لونها عند التعرض لفيروس كورونا الجديد

تطوير كمامة ذكية تغير لونها عند التعرض لفيروس كورونا الجديد

يسعى العلماء لتطوير آليات عملية للكشف عن الفيروس (InsideHook)

تخيل أن تكون لدينا أقمشة قادرة على تنبيهنا بطريقة ذكية لوجود البكتيريا أو الفيروسات والتقاطها، وأن تغير لونها استجابة لذلك، وأن يدخل استخدام هذه الأقمشة في الكمامات العادية أو الطبية، فتكشف عن وجود فيروس كورونا الجديد، وتساعد في الحد من تفشي الجائحة التي راح ضحيتها حتى اليوم حوالي 1.2 مليون وفاة، وعشرات الملايين من حالات العدوى.

يعمل مجموعة من العلماء على في قسم الكيمياء وهندسة علوم الحياة في جامعة فيرجينيا كومنويلث الأمريكية على تطوير أقمشة قادرة على تغيير لونها عند التقاط الميكروبات أو الفيروسات المختلفة، ومن وبينها فيروس كورونا الجديد، على أمل المساعدة في الكشف المبكر عن العدوى والمساهمة في الحد من تفشيها في المجتمع.

وقد عمل الباحثون على تطوير ألياف حرارية يتغير لونها عند التقاط العوامل الممرضة المختلفة بهدف تنبيه المريض أو من حوله بوجودها، وهي ألياف يمكن استخدامها في الأقمشة التي تدخل في تصنيع الكمامات، ويمكن إنتاجها بكميات كبيرة وبطرق سهلة وغير مكلفة نسبيًا.

هذه الألياف الذكية التي يعمل الباحثون على تطويرها هي ألياف مصنوعة من مواد ناعمة وخفيفة ومرنة، ويمكن استخدامها في تطبيقات مختلفة، من بينها التطبيقات العسكرية، مثل الألبسة الخاصة بالتمويه أو الألبسة التي تستطيع الكشف عن وجود عوامل ممرضة في البيئة التي يعمل بها الإنسان، كما أنها قد تستخدم كجزء من الأجهزة وأدوات الاستشعار الخاصة بالكشف عن الأمراض.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

منظمة الصحة العالمية: الخطر الأكبر هو الاستسلام في المعركة ضد كورونا

الشتاء قادم.. فماذا يعني اجتماع الإنفلونزا الموسمية مع كوفيد-19؟