تطورات في أزمة أستراليا مع فايسبوك وعودة مرتقبة للمحتوى الإخباري

تطورات في أزمة أستراليا مع فايسبوك وعودة مرتقبة للمحتوى الإخباري

صورة تعبيرية (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير 

نقلت قناة  فرانس 24 عن إدارة موقع فيسبوك تأكيدها إن المقالات الإخبارية ستبدأ في الظهور مرة أخرى على صفحات المستخدمين الأستراليين في الأيام المقبلة، بعد أن تمّ التوصل إلى تسوية مع الحكومة الأسترالية بشأن الخطط والسياسات التي تجعل عمالقة التكنولوجيا يدفعون مقابل استخدامهم المعلومات الصحافية الصادرة عن المواقع الإلكترونية الإخبارية في أستراليا. وستشهد الاتفاقية الجديدة 4 تعديلات سيتمّ إجراؤها على قانون الوسائط المقترح، بما في ذلك إضافة فترة وساطة، قبل أن يتدخل وسيط حكومي لبت النزاع بين شركات التكنولوجيا والناشرين.

 ستقوم الحكومة الأسترالية بإدخال 4 تعديلات جديدة على سياساتها المتعلقة بالقانون موضع الخلاف مع فايسبوك، بما في ذلك امتناع الحكومة عن تطبيق مدونتها القانونية، في حال أظهر فايسبوك دعمًا كافيًا ومساهمة كبيرة في الصحافة المحلية

فيما قالت صحيفة  الغارديان البريطانية، إن فايسبوك وافق على رفع الحظر عن تداول محتوى الصفحات الإخبارية الأسترالية، وأن هذه الأمور ستعود إلى طبيعتها في الأيام القليلة القادمة، استجابةً لقرار الحكومة الأسترالية الجديد بتعديل قانون المساومة الإعلامية، والذي فرضت فيه أستراليا على المنصات العملاقة كجوجل وفايسبوك، دفع رسوم مالية لقاء السماح لها باستخدام الأخبار التي تنشرها المواقع الإخبارية الأسترالية على الإنترنت. مع الإشارة إلى أن فايسبوك قام في الأسبوع الماضي بحظر تداول المحتوى الذي تقدمه المواقع الإخبارية الأسترالية، وقد طال هذا الحظر المواقع الحكومية التي تنشر أخبارًا متعلّقة بكوفيد - 19 والإجراءات الواجب اتخاذها، الأمر الذي ترك انطباعًا سيئًا لدى الأوساط الإعلامية والحقوقية حول العالم، حيث وصف قرار فايسبوك بالمتسرع والفظ، ودعا البعض إلى مقاطعته احتجاجًا على حجبه الأخبار الصحية عن ملايين المواطنين في فترة حرجة تمرّ بها أستراليا. 

اقرأ/ي أيضًا: "عديمو الجنسية" في مصر.. أرقام مبهمة ووعود رسمية مؤجلة

وقالت الحكومة الأسترالية يوم الثلاثاء 23 شباط/فبراير2021، أنها ستعمل على تعديل سياساتها، وأنها ستأخذ في عين الاعتبار دور المنصة الرقمية، ومساهمتها في استدامة صناعة الأخبار في أستراليا.

كما نقلت شبكة CNN الأمريكية عن نائبة رئيس شركة فايسبوك لشؤون الوكالات الإخبارية العالمية، كامبل براون، تأكيدها أن الحكومة الأسترالية ستمنح فايسبوك القدرة على التحكم بالأخبار التي تظهر على المنصة، بدون العودة إلى الحكومة الأسترالية. وأضافت براون "سيسمح لنا مرّة أخرى دعم الناشرين والمدونين، وبينهم الناشرين الصغار والمحليين في أستراليا. وأكّدت براون أن الحظر عن المواقع الإخبارية سيُرفع في الأيام القليلة القادمة.

فيما ينظر فايسبوك إلى أستراليا كسوق ضخم فيه ملايين المستخدمين، كما يرتبط فايسبوك بعلاقات تجارية وإعلانية مع شبكات إعلامية وشركات أسترالية كثيرة. فعلي سبيل، أعلنت شركة nine entertainment الأسترالية العملاقة المتخصصة في التسويق، عن ارتياحها للأحاديث حول عودة المياه إلى مجاريها بين أستراليا وفايسبوك، بسبب ارتباط مصالح الشركة مع فايسبوك على أكثر من صعيد.

وبحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، ستقوم الحكومة الأسترالية بإدخال 4 تعديلات جديدة على سياساتها المتعلقة بالقانون موضع الخلاف، بما في ذلك امتناع الحكومة عن تطبيق مدونتها القانونية الإعلامية على فايسبوك، في حال أظهر هذا الأخير دعمًا كافيًا ومساهمة كبيرة في الصحافة المحلية. وستقوم الحكومة الأسترالية بتقييم السياسات الجديدة بعد شهرين من الآن، الأمر الذي وصفه تقرير بي بي سي بأنه سيمنح أستراليا وفايسبوك المزيد من الوقت للوصول إلى صفقة شاملة.  وفي السياق نفسه، نقلت شبكة سي بي سي الأمريكية عن مدير مركز التكنولوجيا المسؤولة التابع للمعهد الأسترالي، بيتر لويس، قوله إن "التعديلات الجديدة ستحافظ على سلامة قانون وسائل الإعلام في أستراليا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماذا قال اللبنانيون تعقيبًا على "فضيحة" تلقيح النواب في البرلمان؟

مدينة نيس تتجه لإقفال أبوابها في وجه السياح بسبب زيادة الإصابات بكورونا