تشافي ينجح بصعوبة في اختباره الأوّل.. برشلونة يحسم ديربي كاتالونيا بهدف

تشافي ينجح بصعوبة في اختباره الأوّل.. برشلونة يحسم ديربي كاتالونيا بهدف

انتصار صعب لبرشلونة على إسبانيول (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

حقق برشلونة الفوز في مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد تشافي هرنانديز، على حساب ضيفه اسبانيول في دربي كتالونيا، ضمن الجولة الـ 14 من الدوري الإسباني، ولم يظهر برشلونة بالمستوى المطلوب واحتاج للكثير من الحظ للظفر بالديربي وبنقاط المباراة، إلا أنّه حقّق الأهم وحصد النقاط الثلاث، وصعد إلى المركز السادس مؤقّتًا، بينما تجمّد رصيد إسبانيول عند 17 نقطة في المركز الـ 11.

جماهير الكامب نو تحتشد لمؤازرة تشافي

لن يجد تشافي فرصة أفضل من الفوز في الديربي الكاتالوني، وتحديدًا على ملعب الكامب نو الممتلئ بجماهير البلاوغرانا التي احتشدت لمؤازرته في منصبه الجديد كمدرب للفريق الأول، لتحقيق انطلاقة مثالية في مستهل رحلته التدريبية في القارة العجوز بعد تجربة مع نادي  السد القطري، كما أن النصر سيتيح له التحضير بشكل أفضل للمباراة المصيرية في دوري الأبطال منتصف الأسبوع القادم حيث يستقبل بنفيكا البرتغالي.

في المقابل، فإن لاعبي إسبانيول مستعدون لتقديم الغالي والنفيس لانتزاع الفوز في معقل غريمهم التقليدي. فريق المدرب فيسنتي مورينو العائد إلى الأضواء مطلع العام الحالي، أثبت أنه قادر على الفوز في المباريات الكبيرة، إذ هزم ريال مدريد في الجولة الثامنة، الأمر الذي لم يفعله أي فريق آخر في الدوري حتى الأن.

بدأ تشافي باكورة مبارياته في القلعة الكتالونية بالرسم التكتيكي 4-3-3، ولم تشهد التشكيلة الكثير من المفاجآت، باستثناء إشراك المهاجم اليافع الياس شقور إبن الـ 18 سنة، فيما استمر غياب نجمي الفريق انسو فاتي وبيدري، بالإضافة إلى عثمان ديمبيلي، على الضفة المواجهة دخل فيسنتي المباراة بتشكيلة متحفظّة دفاعيًا، من خلال الاعتماد على الرسم التكتيكي 5-4-1، مكتفيًا بهدّاف الفريق راوول دي توماس في خط المقدمة.

فرص قليلة في الشوط الأول والنتيجة سلبية

بحث برشلونة عن تسجيل هدف مبكّر لكسر الضغط الكبير الذي يعيشه اللاعبون، فانطلق الفريق للهجوم في ربع الساعة الأول، دون أن ينجح في خلق فرص محقّقة، بينما اعتمد الضيوف على المرتدات، ضاعت اثنتان منها بسبب تسرع لاعبي الفريق، وفي الدقيقة 15 طالب برشلونة بركلة جزاء بعد تدخل مدافع إسبانيول ضد نيكو غونزاليس، لكن الحكم اعتبر التدخّل طبيعيًا، وأمر بمتابعة اللعب.

واصل برشلونة السيطرة على الدقائق المتبقية من الشوط الأول، فاستحوذ على الكرة بنسبة فاقت الـ 70 بالمئة، إلا أن قلة خبرة لاعبي الفريق بدت واضحة، فوقع مهاجموه في مصيدة التسلل خمس مرات، ومع مرور الوقت نجح إسبانيول في امتصاص فورة برشلونة، ودخل تدريجيًا في أجواء المباراة، فكاد أن يخطف هدف التقدم في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عن طريق أبرز نجوم هذا الشوط راوول دي توماس، غير أن تسديدته ارتدّت من المدافع وعلت عارضة تير شتيغن بسنتمترات قليلة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الحظ يعاند اسبانيول في الشوط الثاني

لم تكد تمضي دقيقة واحدة على انطلاقة الشوط الثاني، حتى حصل ممفيس ديباي على ركلة جزاء، سدّدها بنفسه على يسار الحارس دييغو لوبيز، ليمنح فريقه التقدّم بالمباراة، ويدوّن اسمه كأول من ينجح في التسجيل  لبرشلونة في حقبة تشافي.

في الدقيقة 50 سنحت الفرصة لإسبانيولمعادلة النتيجة، من خلال تسديدة للجناح الأيمن جافي بوادو وجدت تير شتيغن في طريقها، ليعود برشلونة ويردّ عن طريق البديل المغربي عبد الصمد الزلزولي، الذي تلقّى تمريرة مميزة من بوسكيتس، فانفرد بالحارس لوبيز دون أن ينجح في تحويلها داخل المرمى.

سنحت أخطر فرص الشوط الثاني لاسبانويل في الدقيقة 70 عن طريق دي توماس، الذي تلقّى تمريرة جميلة من أليكسيس فيدال، فسدّد بمحاذاة القائم الأيمن لتير شتيغن، وقدم الزلزولي نجم الشوط الثاني لمحة رائعة في الدقيقة 72، وراوغ إثنين من المدافعين، وسدد كرة مقوسة علت المقص الأيمن.

في الدقيقة 81 سدد دي توماس نجم المباراة ركلة حرة مباشرة بشكل رائع، مرت بمحاذاة القائم، وأهدر البديل ليماتا برعونة كبيرة فرصة التعادل في الدقيقة 84، عندما فشل في إيداع الكرة برأسه بالشباك وهو على بعد أمتار قليلة من المرمى.

استمر زحف الضيوف في ظل ذهول لاعبي برشلونة وجماهيرهم، فأصابت رأسية دي توماس العارضة في الدقيقة 86، وراففقهم سوء الحظ حتى الوقت بدل عن الضائع، لتنتهي المباراة بفوز معنوي وهام لبرشلونة حتى وإن لم يستحقه.

فوز صعب لأتلتيكو مدريد وتعادل مخيب  لإشبيليه

في أبرز مباريات السبت، حقّق أتلتيكو مدريد فوزًا بشق الأنفس على مضيفه أوساسونا، بهدف نظيف سجّله مدافعه فيليبي في الدقيقة 87، قفز من خلاله الفريق إلى المركز الرابع، فيما سقط إشبيليه بفخ التعادل الإيجابي أمام مضيفه ديبرتيفو ألافيس بهدفين لمثله، ليفوّت الفريق الأندلسي على نفسه فرصة الابتعاد بالصدارة بفارق نقطتين عن ريال سوسيداد الذي يستقبل فالنسيا الأحد في قمة الجولة، فيما سيحلّ ريال  مدريد ضيفًا على غرناطة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الدوري الإسباني.. برشلونة يظهر بثوبه الحقيقي ويعود لسكة الانتصارات

في مباراة رائعة للميرينغي.. ريال مدريد يكتسح مايوركا ويستعيد صدراة الليغا