ترحيب من اليويفا والفيفا.. التجارة العالميّة تثبت خرق السعودية للقانون الدولي

ترحيب من اليويفا والفيفا.. التجارة العالميّة تثبت خرق السعودية للقانون الدولي

منظّمة التجارة العالميّة تنشر تقريرها النهائي فيما يخصّ تورّط السعودية بسرقة حقوق البث (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

أعلنت منظّمة التجارة العالميّة رسميًا مساء اليوم الثلاثاء أن السعودية خرقت القانون الدولي للملكيّة الفكرية، وفقًا لأدلّة قدّمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، من خلال ضلوع المملكة بشبكة بي آوت كيو، والتي قرصنت البث الخاص بقنوات رياضيّة، أبرزها قنوات بي إن سبورت.

في أواخر شهر أيار/مايو الماضي، أصدرت صحيفة الغارديان تقريرًا لها، أكّدت فيه تورّط السعودية بشبكة قنوات "بي آوت كيو- beoutQ"، ذاكرة أن منظّمة التجارة العالميّة خلصت إلى تورّط السعوديّة بانتهاك القانون الدولي فيما يخصّ الملكيّة الفكرية، كونها تقف خلف شبكة قرصنة وسرقة للأحداث الرياضيّة، متمثّلة بقنوات "بي آوت كيو- beoutQ"، وهي عبارة عن قنوات فضائية تلفزيونية تبثّ دون وجه حقّ كبرى الأحداث الرياضية من مسابقات ومباريات، وأبرز ضحاياها شبكة بي إن سبورت، وذكرت الغارديان حينها أن منظّمة التجارة العالميّة تعمل على تقرير مطوّل سيصدر في أواسط شهر حزيران/يونيو.

نشرت منظّمة التجارة العالميّة تقريرًا من 150 صفحة، أثبتت فيه تورّط السعودية في خرق القانون الدولي للملكيّة الفكرية من خلال الضلوع  بشبكة بي آوت كيو، وفقًا لأدلّة قدّمها الفيفا. 

وبالفعل،  أصدرت منظّمة التجارة العالميّة مساء اليوم الثلاثاء بشكل رسمي بيانًا يؤكّد إدانة السعودية، ونشرت تقريرًا مفصّلًا يتكوّن من 125صفحة ، تحوي كلّ التفاصيل والأدلّة والتوصيات المتعلقة بالقضيّة التي رفعتها قطر ضد السعودية التي انتهكت الحقوق الفكرية عبر شبكة قنوات "بي آوت كيو- beoutQ".

اقرأ/ي أيضًا: ضربةٌ تلقّتها صفقة نيوكاسل.. التجارة العالمية تؤكد ضلوع السعودية بشبكة beoutQ

من جهة أخرى سارع كلًا من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" والاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" في الترحيب بتقرير المنظّمة، فأوضح الفيفا في بيان رسميّ أنّه "يقرّ التقرير النهائي الذي نشرته منظّمة التجارة العالمية، فيما يتعلّق بنشاط شبكة القرصنة بي آوت كيو، والدعم والمشاركة النشطة اللذان قدمتهما المملكة العربية السعودية لشبكة القرصنة طيلة الأعوام الثلاثة الماضية".

وذكر الفيفا في بيانه أنّه يوافق على توصيات لجنة منظمة التجارة العالمية، ويطالب بأن تتخذ المملكة الخطوات اللازمة حتى تتوافق مع التزاماتها بموجب اتفاقية حقوق الملكية الفكرية، من أجل حماية شركاء حقوق وسائل الإعلام الشرعيين مثل شبكة بي إن سبورت، وأكّد الفيفا أن توصيات لجنة منظمة التجارة العالمية واضحة، وتعتبر قرصنة مباريات كرة القدم نشاطًا غير قانوني، ولن يتم التسامح معها على أي مستوى.

كما نشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بيانًا رحّب فيه بتقرير منظّمة التجارة العالميّة، وذكر في البيان أن اليويفا "يرحب بتقرير منظمة التجارة العالمية واستنتاجاته، ما هو واضح هو أن بث beoutQ يشكل قرصنة لمباريات الاتحاد الأوروبي وبالتالي فهو غير قانوني، وتابع اليويفا في بيانه " تمّت استضافة قنوات BeoutQ على ترددات بثها  قمر عربسات، وتم الترويج لها وتنفيذها من قبل أفراد وكيانات خاضعة للولاية القضائية للمملكة العربية السعودية."

وأوضح اليويفا في بيانه أنه على الجميع الاعتبار وتجنّب انتهاك القوانين، وأردف "يجب على أولئك الذين يسعون إلى اتباع beoutQ مثالًا يحتذى ،ألا يشكوا في أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيبذل جهودًا كبيرة لحماية ممتلكاته ودعم شركائه ..لا تهدد القرصنة تلك الاستثمار فحسب، بل تهدد أيضًا وجود رياضة محترفة كما نعرفها.. يُظهر حكم اليوم بوضوح أنه لا ينبغي لأي شخص متورط في القرصنة السمعية والبصرية أن يعتبر نفسه فوق سيادة القانون ".

اقرأ/ي أيضًا: 

الاتحاد الإنجليزي يهدّد السعودية الرياضية بسبب "البث غير الشرعي" للمباريات

 لعبة السلطة في السعودية.. ابن سلمان "يكافح الفساد" بالفساد!