ترامب يتراجع مرة أخرى عن تصريحاته بخصوص الهجرة

ترامب يتراجع مرة أخرى عن تصريحاته بخصوص الهجرة

دونالد ترامب (Getty)

مرة أخرى، يلفت ترامب الأنظار إليه، لا عن طريق التصريحات هذه المرة، ولا عن طريق التراجع عنها، بل عن طريق التراجع عن تراجعه عنها.

ترامب قال إنه سيقوم بتطوير نظام تتبع الدخول والخروج من أمريكا، لمعرفة الذين يتجاوزون المدة التي تسمح بها تأشيراتهم، ثم ترحيلهم سريعًا

قالت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، إن المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، قد تعهد، يوم السبت، 27 آب/أغسطس، بترحيل المجرمين المهاجرين غير الشرعيين خلال ساعة واحدة من تنصيبه كرئيس في حال انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

وعد ترامب الجديد، والذي قدمه خلال خطابه في ولاية أيوا، جاء بعد عدة أيام من اتهامات له بأنه قد تراجع عن موقفه الحاد من الهجرة، والذي كان محور دعايته سابقًا، وذلك من أجل جذب الناخبين الذين لم يحسموا قرارهم بعد.

اقرأ/ي أيضًا: لو تمت الانتخابات الأمريكية اليوم..لفازت كلينتون

ففي خلال لقاء له مع فوكس نيوز، الثلاثاء الماضي، قال ترامب، إنه مستعد لـ"تليين" موقفه من قانون الهجرة الفيدرالي الحالي. "يمكننا بالتأكيد أن نلين في مسألة الهجرة، فنحن لا نريد إيذاء الناس"، قال ترامب. وأضاف: "نحن نحتاج لاتباع القانون، وتعرفون أننا نمتلك قانونًا قويًا في هذا البلد، وتعرفون أن بوش، وحتى أوباما، قد رحلوا أناس إلى بلادهم، الآن يمكننا أن نكون أكثر خشونة في هذا، لكننا نريد أيضًا اتباع القانون".

لكن يوم السبت، وبعد اتهامه بالتراجع، قال ترامب: "إن وسائل الإعلام لم تفهم المغزى الرئيسي من حديثه عن الهجرة، وأنها اقتطعت الجمل والعبارات من سياقها، ثم أخذت تناقشها لعدة أيام".

ترامب قال أيضًا إنه سيقوم بتطوير نظام تتبع الدخول والخروج من أمريكا، لمعرفة الذين يتجاوزون المدة التي تسمح بها تأشيراتهم، ثم يتم ترحيلهم سريعًا. اقتراح ترامب هذا يذكر بلغة منافسه في انتخابات الحزب الجمهوري، كريس كريستي، الذي أصبح، الآن، مستشارًا له.

اقرأ/ي أيضًا: درع الفرات..تحرك تركي لإفشال الانفصال الكردي

" أولويتي هي رفاهية 300 مليون مواطن أمريكي، بما فيهم الملايين من ذوي الأصول اللاتينية والمقيمين في أمريكا بشكل شرعي، والذين يرغبون في حدود آمنة، وأعني آمنة فعلا"، أضاف ترامب، الذي كان قد تعهد سابقًا بإنشاء جدار على طول الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك لمنع المتسللين.

وكان ترامب قد أثار الجدل خلال السباق الانتخابي في الحزب الجمهوري، عندما تعهد باستخدام "قوة ترحيل" لاعتقال وترجيل الملايين من المهاجرين غير الشرعيين.

يذكر أن المرشح الجمهوري، قد ألغى مرتين خطابًا له كان من المفترض أن يتحدث فيه عن تفاصيل سياسته تجاه مسألة الهجرة، لكنه أخبر فوكس نيوز، أنه، في خلال أسبوعين، سيقوم بخطاب حول هذه المسألة.

ويعاني ترامب في الفترة الأخيرة، من تراجع في شعبيته، بحسب ما أظهرت العديد من استطلاعات الرأي، ولذلك يحاول التخفيف من تصريحاته الحادة، ليجذب الناخبين المعتدلين من الحزب الجمهوري، الذين قالت بعض استطلاعات الرأي إنهم لا يميلون إلى التصويت لصالحه.

لكن يبدو أن حملة اتهامات ترامب بالتراجع عن حدته ووعوده الأولى، قد أثارت خوف المرشح الجمهوري من خسارة أصوات مؤيديه الأصليين، فقرر التراجع عن تراجعه، ليحفظ معسكر أنصاره متماسكًا.

اقرأ/ي أيضًا:

صفقة أسلحة تاريخية بين أمريكا وإسرائيل

رجل المخابرات الأمريكية الذي يسبب صداعًا لأمريكا