ترامب وهيلاري.. عن أسوأ مناظرة في التاريخ الأمريكي

ترامب وهيلاري.. عن أسوأ مناظرة في التاريخ الأمريكي

هاجم ترامب كلينتون وقال إنه كرئيس سوف يسجنها (سول لويب بول/Getty)

لقد كانت أسوأ مناظرة في التاريخ الأمريكي، هكذا وصفها موقع بوليتيكو.

لتسعين دقيقة، وصف دونالد ترامب وهيلاري كلينتون بعضهما البعض بالكذب وعدم استحقاق الثقة وعدم الصلاحية للمنصب في مناظرةٍ طغى فيها الحديث بشأن شخصياتهم على الحديث عن اختلاف السياسات التي يقدمونها. حتى إن ترامب هدد بسجن كلينتون في حال ما إذا أصبح رئيسًا. "صدقوني، إن لديها كمية هائلة من الكراهية في قلبها"، قال ترامب. ومن جانبها، اتهمت كلينتون ترامب بمحاولة تشتيت الانتباه، قائلة: "أي شيء كي تتجنب الحديث عن حملتك".

وصفت كلينتون الانتخابات الحالية بأنها مختلفة عن أي سباق انتخابي آخر نظرًا لـ"وجود ترامب"

منذ لحظاتها الأولى ارتسمت المناظرة بأثر أحداث الساعات الثماني والأربعين الماضية، عندما تم الكشف يوم الجمعة عن مقطع تم تسجيله منذ أكثر من عشر سنوات، يصف فيه ترامب، بألفاظٍ فجة، القيام بتصرفاتٍ غير مرغوبٍ بها مع نساء، وقد قال إن له الحق في القيام بها لأنه "نجم". إثر ذلك، انسحبت أعدادٌ كبيرة من الجمهوريين من حملة ترامب على خلفية ذاك الحديث، الذي وصفه مدير المناظرة أندرسون كوبر يوم الأحد بأنه يرقى إلى "اعتداءٍ جنسي".

حاول ترامب التقليل من أهمية المقطع، قائلاً: "إنها مجرد كلمات، مجرد كلمات لا أكثر"، مع محاولته تغيير مجرى النقاش إلى بيل كلينتون، ثم إلى "تنظيم الدولة الإسلامية"، وإلى رسائل كلينتون الإلكترونية، وتحديدًا إلى أي شيءٍ آخر. "لقد كان ذلك حديث غرفٍ مغلقة"، كرر ترامب مرةً بعد أخرى.

اقرأ/ي أيضًا: تحقيق مع أحد مستشاري ترامب حول علاقته بروسيا

لم تدع كلينتون ترامب يفلت من مأزقه. "ما رأيناه جميعًا وسمعناه يوم الجمعة كان دونالد ترامب يتحدث عن النساء، ما يعتقده بشأن النساء، ما يفعله إلى النساء، وقد قال إن ما قاله في ذلك المقطع لا يمثله، لكنني أعتقد أنه من الواضح لأي شخص سمعه أن الكلام يمثله تمامًا"، قالت كلينتون.

وصفت كلينتون الانتخابات الحالية بأنها مختلفة عن أي سباقٍ انتخابيٍ آخر بين مرشحين جمهوري وديمقراطي. "لم أشكك أبدًا في صلاحيتهم للمنصب"، قالت كلينتون عن المرشحين الجمهوريين السابقين، قبل أن تضيف: "دونالد ترامب مختلف".

اعترف ترامب بأنه ليس فخورًا بتعليقاته واتهم زوج كلينتون، الرئيس السابق بيل كلينتون، بـ"أفعالٍ" أسوأ بكثير، مشيرًا إلى أربع نساء دعاهن إلى الحضور، قال إن "لديهن اتهامات ضد كلينتون وزوجته". وقد أقام ترامب مؤتمرًا مقتضبًا مع هؤلاء النساء قبل المناظرة.

عند سؤاله لثلاث مرات من قِبل كوبر عما إذا كان قد عامل النساء جسديًا بالطريقة التي وصفها في المقطع، قال ترامب في النهاية: "لا لم أفعل"، لكن بعض النساء قد اتهمن ترامب علنًا بملامستهن بطريقةٍ غير لائقة. وقالت كلينتون إن ترامب يدين للشعب الأمريكي باعتذار، ليس فقط بسبب المقطع وإنما لهجومه السابق على محل ميلاد الرئيس باراك أوباما وعائلة جندي قُتل في الحرب وآخرين. "إنه يدين للرئيس باعتذار ولبلادنا باعتذار وينبغي عليه أن يتحمل مسؤولية أفعاله وكلماته"، أكدت كلينتون.

لكن لم يكن هناك اعتذار، وإنما المزيد من الهجوم مع تحويل ترامب النقاش إلى استخدام كلينتون خادمًا خاصًا للبريد الإلكتروني قائلًا إنه، كرئيس، سوف يعيًن مدع خاص للتحقيق في هذا الأمر و"سوف تذهبين إلى السجن"، موجهًا عباراته لكلينتون.

وصف ترامب كلينتون بالـ"شيطان"، مع تشكيكه في قدرتها على إحداث أي تغيير

وصف ترامب كلينتون بالـ"شيطان"، مع تشكيكه في قدرتها على إحداث تغيير بعد عقودٍ قضتها في المجال السياسي، بينما شككت كلينتون في أهليته للمنصب. "معها، لا يوجد سوى حديث دون أفعال"، قال ترامب.

اقرأ/ي أيضًا: ترامب يلحق بكلينتون في استطلاعات الرأي

وصل ترامب إلى مقر المناظرة بمدينة سانت لويس متضايقًا، لكنه بدا كأنه استعاد توازنه السياسي بعد بضع دقائق من الحديث بشأن المقطع المسرب. وتنصل من عديد الحقائق، إذ كرر ترامب مجددًا أنه عارض الحرب ضد العراق رغم تصريحاتٍ له بخلاف ذلك عام 2002. كما نفى أيضًا أنه دعى المتابعين على تويتر، عقب المناظرة السابقة، إلى إلقاء نظرة على مقطع جنسي لفائزةٍ بإحدى مسابقات الجمال كان قد دخل في سجالٍ معها. "لم أقل ألقوا نظرة على مقطعٍ جنسي"، قال ترامب يوم الأحد. لكنه فعل ذلك في الواقع من خلال تغريدةٍ الساعة الخامسة صباحًا.

خلال المناظرة، ضغطت مديرة المناظرة الأخرى "مارثا راداتز" على ترامب فيما يتعلق بسياسته بشأن سوريا وما إذا كان يوافق على موقفٍ أكثر حزمًا عبر عنه زميله في السباق الرئاسي، مايك بنس، في مناظرة المرشحين لمنصب نائب الرئيس الأسبوع الماضي، عندما اقترح إقامة مناطق آمنة للمدنيين والتعاون مع "الشركاء العرب" في ذلك. "لم نتحدث معًا بذلك الشأن"، قال ترامب على نحوٍ قاطع. وأضاف: "وأنا لا أوافقه".

مع تصعيد ترامب لهجومه، بدا أن كلينتون تفقد صبرها، متهمةً المليادير الأمريكي بمحاولة تشتيت الانتباه لأن حملته "تنفجر". "أعلم أنك تحاول بكل قوة تشتيت الانتباه، أي شيء لتفادي الحديث بشأن حملتك وكيف أن الجمهوريين يتركونك"، هاجمت كلينتون ترامب.

يذكر أن المرشح الرئاسي الجمهوري السابق جون ماكين قاد استعراضًا للجمهوريين المنشقين الذين أعلنوا عن سحب دعمهم لترامب في اليومين الماضيين، من بينهم حكام ولايات وأعضاءٍ بمجلسي النواب والشيوخ في جميع السباقات الانتخابية تقريبًا التي تجرى هذا الخريف. حتى بنس، زميل ترامب في السباق الرئاسي، رفض المشاركة في مؤتمرٍ انتخابي مع ترامب يوم السبت، وهو توبيخٌ لم يسبق له مثيل في أي انتخاباتٍ سابقة. وتعد تلك المناظرة الثانية من بين ثلاث مناظرات يخوضها المرشحون الرئاسييون قبيل الانتخابات التي تجرى في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، حيث تتبقى مناظرةٌ واحدة تقام يوم الخميس الموافق للعشرين من تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

اقرأ/ي أيضًا:

لماذا ترامب هو مرشح الأحلام لداعش؟

كيف سيتعامل مرشحو الرئاسة الأمريكية مع سوريا؟