14-ديسمبر-2021

تايلور سويفت (Getty)

أفادت وكالة رويترز أن أن قرارًا قضائيًا صدر عن إحدى المحاكم في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية يتضمن إدانة مغنية البوب تايلور سويفت بتهمة نسخ إحدى أغانيها الصادرة عام 2014. ويزعم مؤلفو الأغنية أن سويفت اقتبست كلمات أغنيتهم وقدمتها في أغنيتها Shake It Off. وقد حصدت الأغنية بالفيديو كليب المصور منذ إطلاقه حتى اليوم على منصة يوتيوب أكثر من 3 مليار مشاهدة.

حصدت الأغنية بالفيديو كليب المصور منذ إطلاقه حتى اليوم على منصة يوتيوب أكثر من 3 مليار مشاهدة

وأصدر القرار القاضي مايكل دبليو فيتزجيرالد بتاريخ التاسع من كانون الأول /ديسمبر من هذا العام. وقد رفض القاضي محاولة سويفت التنصل من التهمة وعلق بالقول "هناك بعض الاختلافات الملحوظة بين الأغاني، ولكن هناك أيضًا أوجه تشابه موضوعية كافية من ناحية الشكل والتسلسل في العبارات" مما يستوجب "إحالة القضية إلى المحاكمة أمام هيئة محلفين، على الرغم من تقديم محامو الدفاع عن سويفت بعض الحجج المقنعة لكنها غير كافية لرفض القضية". يذكر أنه في عام 2017، وصف ممثلو الدفاع عن سويفت بأن "مزاعم مؤلفي الأغاني حول انتهاك حقوق الطبع والنشر سخيفة وليست أكثر من محاولة لكسب تعويضات مالية".

وبحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، ففي عام 1903، صدر حكم من المحكمة العليا برئاسة أوليفر ويندل هولمز مفاده التالي "يعد أمرًا خطيرًا أن يقوم القضاة المدربين فقط على القانون لإطلاق أحكام نهائية تتعلق بحقوق النشر"، وأضاف القرار بأنه "يجب أن يكون الجمهور هو الذي يقرر الحكم في النهاية".

تتضمن كلمات أغنية سويفت المذكورة الكلمات التالية "العازفون سيستمرون في العزف العزف العزف العزف، والكارهون سيستمرون في الكراهية الكراهية الكراهية الكراهية". بينما تتضمن الأغنية المزعم أن الاقتباس حصل منها، وهي من تأليف شون هول وناثان بتلر، وعنوانها Playas Gon 'Play، تضمنت العبارات التالية "العازفون سيعزفون، والكارهون سيكرهون".

وفي هذا الصدد، قال مؤلفا الأغنية، شون هول وناثان بتلر "إن الجمع بين عبارتي العازفون والكارهون كان جمعًا فريدًا ومميزًا استخدمناه في أغنيتنا". ويطالب مؤلفا الأغنية الصادرة عام 2010 بالحصول على تعويضات مالية لقاء ما أسموه انتهاك حقوق النشر الخاصة بهم. وكانت قضيتهما قد رفضت من قبل المحكمة في عام 2018، لكنهما تقدما بطلب لاستئناف القرار القضائي وأعيد إحياء الدعوى من جديد وصدر تبعًا لذلك حكم قضائي هذا العام، بحسب ما نقل موقع سترايت تايمز.

في المقابل، قال محامو الدفاع عن سويفت، بأن هناك العديد من "العبارات العامة والشعبية الكليشيه" التي يستخدمها الناس وتتردد بكثرة، وعبارات الأغنية تندرج ضمن هذا النطاق. واستشهد محامو الدفاع بأغاني أخرى تم اقتباسها على هذا النحو، ومن هؤلاء المغنيين أوردوا ذكر فلييت وود ماك ونوتوريوس بيغ. وتابع محامو الدفاع بالإشارة إلى أن "هول وبتلر ليسوا مؤلفين أو مبتكرين للعبارات الشائعة مثل ع(ازفين أو كارهين) أو أي مزيج يجمع بين هذه العبارات"، وأضافوا "هم لم يخترعوا هذه العبارات الشائعة الكليشيه ولا هم أول من استخدمها في أغنية". وأعربوا عن ثقتهم في أن "مؤلفي كلمات الأغنية الحقيقيين سوف ينتصرون مرة أخرى ، والحملة لا تتعلق بالإبداع وحقوق النشر وإنما لكسب التعويضات المالية ليس إلا".

وفي حالات مماثلة شهيرة عبر التاريخ، نشر موقع رولينغ ستونز، مقال بعنوان "أغاني تحت المحاكمة: 12 قضية حقوق ملكية ونشر". وأشار المقال إلى أن الموسيقى الغربية تتكون فقط من 12 نوتة موسيقية، والتي تنتج عدد لا حصر له من الأغاني. وبذلك يصبح من الطبيعي أن يقلد الملحنون ما كان ناجحًا في الماضي، ولكن يبقى هناك خط رفيع بين الإلهام والسرقة. فلا تزال حقوق النشر الموسيقية تمثل مشكلة ساخنة، حيث تؤثر على الجميع من مادونا وجوستين بيبر وإد شيران ولانا ديل ري إلى ليد زيبلين ولايدي غاغا وغيرهم. فالاتهامات بالسرقة الأدبية ودعاوى التعدي على حق المؤلف ليست شيئًا جديدًا في الموسيقى. فقد خاض فنانون كبار معارك قانونية حول الأغاني الناجحة بينما تم حل قضايا أخرى خارج المحاكم ووصلت قيمتها إلى ملايين الدولارات.

يبقى هناك خط رفيع بين الإلهام والسرقة. فلا تزال حقوق النشر الموسيقية تمثل مشكلة ساخنة، حيث تؤثر على الجميع من مادونا وجوستين بيبر وإد شيران ولانا ديل ري إلى ليد زيبلين ولايدي غاغا وغيرهم

وأما عربيًا، فهناك العديد من القضايا التي طالت أغاني مسروقة من لغات أخرى غير العربية، وأيضًا هناك أغان أجنبية مسروقة/مقتبسة من أغان عربية. فالسرقة الأدبية وانتهاك حقوق النشر أو كما يزعم البعض بوصفها بالاقتباس أو التأثر الفني تسير في كل الاتجاهات وتخرق كل الحدود الجغرافية واللغوية. وقد أثيرت عدة نقاشات حول اقتباس ملحنين ومؤلفي أغاني عرب لألحان تركية وهندية وغيرها. وقد طالت الاتهامات في لبنان الأخوين رحباني وبعض أغاني وألحان فيروز.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

BTS الكورية حققّت أرقامًا قياسية في 2021.. هذا كل ما يلزمك معرفته عنها

ما سبب ارتفاع ثمن بطارية السيارة الكهربائية في الوقت الحالي؟