"بيت الكوميديا".. 10 مقترحات "غريبة" قدمها برلمانيون مصريون

لُقب البرلمان المصري بـ"بيت الكوميديا" (الأناضول)

منذ اللحظة التي جلس نواب البرلمان المصري فيها على مقاعدهم، وقد حاز المجلس الذي يرأسه علي عبدالعال، لقب "بيت الكوميديا"، بما فيه من مواقف وطرائف لم تبدأ فقط بما يجري بين النواب أو التصريحات الصادرة عنهم، إنما وصلت إلى مقترحاتهم الرسميّة التي يقدّمونها لتصاغ في قوانين ولوائح، وربما تصل إلى نصّ الدستور، وكان آخرها اقتراحٌ مقدم من النائب رياض عبد الستار عضو البرلمان عن حزب المصريين الأحرار، بفرض تسعيرة دخول شهرية على فيسبوك، قدرها 200 جنيه مصري (10 دولارات تقريبًا)، تُحصّلها جهة معينة في الدولة.

وكيل لجنة الدفاع بمجلس النواب المصري، يحيى كدواني، تفاعل مع الطرح، مُقترحًا من جانبه أن تُوضع تسعيرة لكل مرة دخول، لا تقل عن عشرة جنيهات للمرة الواحدة!

حاز البرلمان المصري لقب "بيت الكوميديا" لطرائف نوابه التي تصل إلى المقترحات والطلبات الرسمية

أما مستخدمو فيسبوك في مصر وهم بالملايين، فقد استقبلوا المقترح بالصدمة والسخرية اللاذعة، وهكذا في العادة تجري الأمور مع جُملة المقترحات "المضحكة" لنواب في البرلمان المصري.

1. إخصاء المتحرشين

قدَّمت نائبة البرلمان المصري زينب سالم مقترحًا وصفته بـ"القانوني" تطالب فيه بإخصاء المتحرشين جنسيًا، وذلك "لبناء المجتمع المترهل بسبب انحدار القيم"، أو كما قالت.

وطرحت زينب سالم المقترح للنقاش القانوني والمجتمعي والديني، قبل عرضه مباشرة على البرلمان تمهيدًا لنقاشه البرلماني ثم التصويت عليه.

2. "البنطلون المقطع"

"احترام قدسية أماكن التعليم وارتداء ملابس لائقة لا تكشف العورات ولا تخدش الحياء والذوق العام"، انتقى عضو اللجنة الدينية في مجلس النواب عبد الكريم زكريا، هذه الكلمات لإعلان نيته التقدم بمشروع قانون يلزم الجامعات بتحديد زي موحّد للطلبة، وذلك لمواجهة ما أسماها ظاهرة "البنطلون المقطَّع"، الذي يرتديه الشباب والشابات.

ورغم الرفض الواسع للمقترح داخل البرلمان لمخالفته الدستور، إلا أن النائبة آمنة نصير الأستاذ بجامعة الأزهر، عبَّرت عن رفضها ارتداء الفتيات البناطيل الجينز الضيقة والمقطعة داخل قاعات المحاضرات، لأنها "مكان مقدّس كالمسجد"، إضافة إلى أن "البنطلون الجينز المقطع لا يتفق مع الثقافة المصرية"، كما قالت.

3. تحليل مخدرات للنواب

أمّا النائب إلهامي عجينة الشهير بمقترحاته المثيرة للجدل والكوميدية تحت قبة البرلمان، فقد اقترح إجراء تحليل مخدرات لكل أعضاء مجلس الشعب بمن فيهم رئيس المجلس، وأن يشمل التحليل أيضًا رئيس الحكومة والوزراء والمحافظين، مع الالتزام بإجراء هذه التحاليل بشكل سنوي.

اقرأ/ي أيضًا: البرلمان المصري.. ظلٌّ هزيل للسلطة

4. منع "البوس"

مع إلهامي عجينة أيضًا، والذي قدّم اقتراحًا بمنع "البوس" (القبلات) في المصالح العامة، وهو يقصد هنا بالطبع قبلات المصافحة، والتي وصفها بـ"العادة السيئة"، وأنها تسبب انتشار الأمراض بين الناس.  

وقال إلهامي عجينة في تصريحات إعلامية إنه "يفترض على كل جهات الدولة أن تتعاون مع وزارة الصحة لمنع عادة البوس السيئة"، مُؤكدًا على أن "ما يهمني هنا هو صحة المواطن".

5. الإعفاء من التجنيد بـ50 ألف جنيه

اقترح النائب البرلماني بدوي عبداللطيف، إعفاء من يدفع 50 ألف جنيه من أداء الخدمة العسكرية، على أن تدخل هذه النقود إلى صندوق خاص تشرف عليه القوات المسلحة، ينفق على توفير ما بين 5 إلى 10 أفدنة لأبناء الفلاحين والطبقات الوسطى لاستصلاحها.

وبرر النائب فكرته بقوله: "لن يكون الأمر له تأثير على الانتماء والوطنية لدى الشباب، بل إنه يساعد على تقليل الفجوة بين الطبقات وإنهاء الطبقية المسيطرة على المجتمع".

اقرأ/ي أيضًا: مذكرات عسكري غلبان: قواعد الجيش

وفي الوقت الذي لاقى فيه مقترحه هجومًا كبيرًا لكونه يمس به ما يروج من شعارات الانتماء للوطن، وسخريةً في سياق الانتقاد أيضًا، إلا أن البعض استقبل مقترحه بنقاش جاد وربما بتأييد، بخاصة وأن للتجنيد الإجباري سمعة سيئة.

6. بيع الجنسية المصرية

طرح النائب محمد عطية فكرة بيع الجنسية المصرية للأجانب لحل الأزمة الاقتصادية، على أن يكون المقابل طرح الأجنبي المتجنس وديعةً في البنك المركزي، وإذا ثبتت أحقية الأجنبي في أخذ الجنسية وفقًا لقانون يُنظّم ذلك، يتنازل حينها عن الوديعة مقابل حصوله على الجنسية. 

المثير للسخرية في هذا المقترح هو أن يكون هناك من هو مهتم بدفع المال مقابل الجنسية المصرية في ظل الأوضاع المتردية التي تمر بها البلاد، على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني.

7. جواز سفر دبلوماسي لأزواج وزوجات النواب

طالبت النائبة شادية ثابت بإتاحة استخراج جواز سفر دبلوماسي لأزواج وزوجات نائبات ونواب البرلمان، وتعديل اللائحة الداخلية الجديدة للبرلمان لتُؤكذ على ذلك.

8. وزير الصحة "خريج تجارة"

طالب مجدي مرشد عضو لجنة الشؤون الصحية بالنواب، باختيار وزير الصحة المقبل من بين خريجي كليتي هندسة وتجارة، "أسوة بما يجري في دول العالم"، حسبما قال، وذلك للانتهاء من المركزية في الوزارات المصرية، على حد قوله!

قال نائب في البرلمان المصري إنه "لا يمكن منع القطط من التواجد في المستشفيات مراعاةً لحقوق الإنسان"

9. حقوق القطط في المستشفيات

دافع النائب أحمد الطحاوي عضو لجنة الشؤون الصحية بالنواب، عن تواجد القطط والحيوانات الأليفة داخل المستشفيات بسبب الإهمال، قائلًا: "لا يمكن منع القطط من التواجد بالمستشفيات مراعاة لحقوق الحيوان، وهي موجودة في كل مكان".

وبرَّر النائب المصري وجود القطط والحيوانات الأليفة بالمستشفيات، بعد العثور على حوض تربية قراميط داخل غرفة عمليات في إحدى المستشفيات الخاصة بمحافظة الدقهلية.

10. زراعة التبغ

اقترح هشام الحصري، عضو لجنة الزراعة والري بالبرلمان، تخصيص أرض ضمن مشروع الـ1.5 مليون فدان، لزراعة التبغ المستخدم في صناعة السجائر، لتكون زراعته تحت إشراف وزارة الزراعة، بخاصة وأن مصر تستورد كميات كبيرة منه سنويًا.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

البرلمان المصري يمنع النقاب بحجة مكافحة "الإرهاب"!

البرلمان المصري: نجيب محفوظ خادش للحياء أيضًا!