"بوليغراف" على التلفزيون العربي.. جهاز كشف الشائعات والأخبار الكاذبة

يذاع البرنامج مساء كل سبت (التلفزيون العربي)

في الساعة 22 بتوقيت القدس، كل سبت من كل أسبوع، يذاع على التلفزيون العربي برنامج "بوليغراف" الذي تقوم فكرته على رصد أبرز الشائعات المتداولة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وكشف الجهات التي تقف وراءها، والأهداف السياسية لها، وتداعياتها.

يرصد برنامج "بوليغراف" المذاع على التلفزيون العربي، أبرز الشائعات والأخبار الكاذبة المتداولة، ويكشف الجهات التي تقف ورائها

أُذيع من البرنامج الذي سمي على اسم جهاز كشف الكذب (بوليغراف) حتى الآن حلقتين، تتضمنت كل حلقة عدة فقرات متنوعة. نضيء هنا على أبرز ما جاء في الحلقتين اللتين كشفتا بعضًا من أكثر الشائعات والأخبار الكاذبة تداولًا، وإرهاصات وأهداف وتداعيات خلق كل شائعة.

أساطير قوش وشائعات السعودية

كان بطل فقرة بروباغندا في الحلقة الأولى هو صلاح قوش، المعادل الموضوعي لعُمر سليمان الرئيس الأسبق للمخابرات المصرية. وكما عمر سليمان، نُسجت حول قوش وأنشطته العديد من الأساطير الغامضة.

اقرأ/ي أيضًا: وثائقي "لعبة الحصار".. أسباب حصار قطر وتفاصيل مخطط الغزو العسكري

ورغم أن الرجل قيد الإقامة الجبرية الآن، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية، أنه قد شوهد في القاهرة رفقة حارس مصري، مستقلًا سيارة مرسيدس فارهة. كما تردد أنه قام بزيارة للولايات المتحدة، وأخرى للإمارات، وغير ذلك من الشائعات.

وفي الواقع، ثمة خبر لافت للانتباه، نشرته فرانس24، يفيد بمنع أفراد من الحراسة والشرطة، أرادو تنفيذ أمر اقتحام لبيته من أجل التفتيش.

في نفس الفقرة أيضًا، رصد البرنامج بروباغندا سعودية عن اعتراض الدفاعات السعودية لصواريخ باليستية أطلقتها جماعة الحوثي نحو مكة. هذا الهجوم المزعوم، الذي أوردت خبره صحيفة الشرق الأوسط، أدانته وجوه بارزة مثل معمر الإيرياني، وزير الإعلام اليمني.

غير أن المتحدث باسم قوات الحوثي نفى هجومًا كهذا، وهو الذي لا ينفي أي هجوم آخر، كما أن صحيفة الشرق الأوسط، وغيرها من الصحف السعودية التي أوردت الخبر، لم تقدم أي دليل على هذه القصة.

عملية أخرى مزعومة للحوثيين انتشرت بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال مقطع فيديو، قيل إنها استهداف لشركة أرامكو النفطية في السعودية. لكن بالبحث والتدقيق، وجد أن الفيديو المتداول يعود أصلًا لعام 2009، وصور في ولاية مكسيكية، ولا علاقة له بالسعودية أو الحوثي.

كذب وفبركة

في فقرة "عداد الكذب" يرصد البرنامج عددًا من أبرز الأخبار الكاذبة والمفبركة، المتداولة عبر صحف ووسائل إعلام، وكذا على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي الحلقة الأولى، أورد البرنامج أربعة أخبار أساسية، هي:

1. تنسب قناة العربية إلى مصدر مصري قوله إن الحرس الثوري الإيراني يحمي أمير قطر بقوة عسكرية ترتدي زيًا مدنيًا. المصدر المصري المزعوم مُجهّل، ولا دليل يثبت الخبر الزائف.

2. خبر تداولته منصة إعلامية تابعة لدول الحصار، عن وجود انشقاقات في الجيش القطري، بعد تعيين قائد عسكري تركي على رأس الجيش القطري. لم يذكر الخبر المفبرك اسم واحد من هؤلاء "المنشقين" ولا اسم القائد العسكري التركي المزعوم.

3. شائعة استهدفت الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، نائب أمير دولة قطر، إذ فبركت صحيفة الاتحاد الإماراتية خبرًا يفيد احتجازه، قبل أن تحذفه. يُذكر أن الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني كان قد ظهر بعد هذا الخبر المفبرك، في إحدى حفلات التخرج الرسمية.

4. بطل هذا الخبر، الكاتب سلمان الأنصاري، أحد أعضاء جماعات الضغط السعودية، ومحسوب على ولي العهد محمد بن سلمان، وله سوابق في نشر الشائعات، مثل شائعة مقتل مواطن قطري بسبب السياسات التركية في قطر، مستخدمًا ثورة قديمة لإحدى الاحتجاجات في الخرطوم. أما شائعته الأحدث، التي أوردها البرنامج، هي تمويل قطر للبرنامج النووي لكوريا الشمالية!

هجوم العريش والعفو السياسي المزعوم 

في الحلقة الثانية، تناولت فقرة بروباغندا هجوم العريش الذي استهدفت فيه جماعة ولاية سيناء الإرهابية كمينًا أمنيًا في يوم عيدالفطر، ليستشهد ثمان جنود مصريين.

بعد الحادث، علّق الممثل المصري عمرو واكد قائلًا إن من قتلوا لم يكن لديهم واسطة تمكنهم من العمل بعيدًا عن سيناء، الأمر الذي جعله عرضة للعديد من الانتقادات كونه "استغل ضحايا عمل إرهابي لغرض سياسي"، خاصة وأحد أحد الذين قتلوا، هو نجل وزير سابق.

القضية الأخرى التي تناولتها الفقرة، هي شائعة عن نية السلطات السعودية العفو عن عدد من المعتقلين الذين قيل إنها تنوي إعدامهم، من بينهم الداعية سلمان العودة. 

صاحب هذه الشائعة ثناءٌ على محمد بن سلمان و"إنسانيته". غير أن حساب "معتقلي الرأي بالسعودية"، وهو حساب معني بتوثيق أخبار المعتقلين في السعودية، نفى الخبر تمامًا.

التوتر الإيراني السعودي.. فيديو غير حقيقي

التوتر الإيراني السعودي أيضًا كان محور بعض البروباغندا السياسية، إذ انتشر مقطع فيديو بعنوان "لحظة هروب العوائل السعودية لدى دخول الحوثيين نجران" على مواقع التواصل الاجتماعي. 

غير أنه بالبحث، تبين أن الفيديو يعود لعام 2014، ويعود لمظاهرة في الكويت. لكن يبدو أن من زيّف التعليق الأصوات والتعليق المصاحب للفيديو، كان على مستوى عالٍ من الحرفية.

ضاحي خلفان والمزيد من الأكاذيب عن قطر

نشر ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، مقطع فيديو زعم أنه يصور إنشاء قطر لثلاثة آلاف مستعمرة إسرائيلية. والحقيقة أن الفيديو يصور مساعدات قدمتها دولة قطر للولايات المتحدة بعد إعصار كاترينا.

قصة تهريب البشير الزائفة

تداول خبر يفيد بمحاولة تهريب البشير من سجن كوبر. جاء الخبر مرافقًا لعملية فض اعتصام المتظاهرين أمام مقر الجيش بالعاصمة السودانية الخرطوم. 

تبين أن الخبر لم يكن سوى شائعة لقناة العربية، نسبتها إلى مصادر مطلعة دون تسمية، وأضافت بعض بهارات التلفيق التقليدية، بربط محاولة التهريب المزعومة بقطر وتركية، قبل أن تخرج الشرطة السودانية وتنفي الخبر تمامًا.

بين تركيا وفرنسا

انتشر خبر على وسائل التواصل الاجتماعي يقول إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ألغى تصريح بإنشاء مدرسة تركية في باريس، ما دفع أردوغان إلى إلغاء تصاريح كل المدارس الفرنسية المُراد إنشاءها في تركيا. 

هذه القصة المثيرة، والتي تصور صراعًا دراميًا بين الشرق والغرب، يعود أصلها إلى وزير التعليم الفرنسي جون ميشيل بلوتكين، الذي اتهم تركيا في وقت سابق بـ"الأصولية"، وأعلن رفضه مبدأ إنشاء مدارس تركية في فرنسا، ليرد وزير التعليم التركي بأن تركيا غير مهتمة أصلًا بفتح مدارس تركية في فرنسا، وأنها مندهشة من تصريحات الوزير الفرنسي.

المشاركة المصرية في إطفاء حرائق إسرائيل

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل إطفاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقيل إن رجل الإطفاء مصري، وعلى إثره تعرضت مصر للكثير من الانتقادات. لكن تبين أن الصورة غير حقيقية، فرجل الإطفاء ليس مصريًا، وإنما إسرائيلي كما يظهر من زيّه.

ماليزيا.. زوجة ثانية أو السجن!

رصد البرنامج  خبرًا انتشر على نطاق واسع، يفيد بأن الزواج من ثانية بات أمرًا إجباريًا في ماليزيا. وإن بدت الفكرة جذابة لبعض الرجال، فهي حتمًا غير منطقية، وهو ما أكدته شبكة "بي بي سي" التي نقلت عن إحدى القاضيات الماليزيات نفيها للأمر برمته.

ليته لم يحدث

أما الخبر الذي قال مقدم البرنامج: "كنا نتمنى ألا يكون صحيحًا"، فهو هو توجه الأمم المتحدة بالشكر للسعودية والإمارات على المساعدات التي تم تقديمها لدعم الشعب اليمني. 

الخبر في متنه يقول إن الوكيل العام للأمم المتحدة مارك لوكوك، شكر كلًا من السعودية واليمن على مبلغ 1.5 بليون دولار تبرعتا به في مؤتمر المانحين. وصحيح أن التبرعات والعطاءات أمر محمود، لكنه في هذه الحالة يصبح غطاءً لانتهاكات ودمار تجاوزت تكلفته هذه التبرعات، تسببت فيه هاتين الدولتين، ويبدو أن الأمم المتحدة قد تجاهلت هذا الأمر.

وفي الحلقة الثانية، كان الخبر الذي "ليته لم يحدث"، يفيد باعتقال 20 ناشطًا أردينًا أثناء اعتصامٍ لهم أمام المركز الوطني لحقوق الإنسان بالأردن، احتجاجًا على اعتقال زملاء لهم. وكان عاملون في المركز الوطني لحقوق الإنسان، قد اعتقلوا سابقًا حين حاولوا الاعتصام احتجاجًا على منع وصول المحتجين إليهم.

استهداف قطر بالتشويه

روج إعلام دول حصار قطر، فرضية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد يسحب استضافة مونديال 2022 من قطر، حتى جاء الرد واضحًا من رئيس الفيفا بأن أهم حدث رياضي في العالم، سينظم في قطر عام 2022.

كما زعمت دول الحصار أن قطر زادت من حجم العلاقات التجارية بينها وبين إيران بعد الحصار، رغم أن التبادل التجاري القطري مع إيران يأتي في المرتبة الخامسة بما قيمته 200 مليون دولار أمريكي، في حين يبلغ التبادل التجاري بين أبوظبي وإيران 13 مليار دولار أمريكي!

ومن بين ما روجت له دول الحصار كذلك، ورصده برنامج "بوليغراف"، المزاعم بضعف الاقتصاد القطري بسبب الحصار، في حين أن البنك الدولي أشار إلى تعافي الاقتصاد القطري، كما أشارت وكالة بلومبيرغ غلى تفوق الاقتصاد القطري على نظائره في دول الخليج، محققًا نتائج أفضل.

فقرة زيف عشوائي

في فقرة "زيف عشوائي" المعنية بالتقاط الزيف الخبري العشوائي، وما يستتبعه من زخم على مواقع التواصل الاجتماعي، رصد البرنامج عدة حالات في الحلقة الثانية، منها البلاغ الذي قدمه المحامي المصري المثير للجدل، سمير صبري، ضد السوريين المقيمين في مصر، لينتج عنه حالة تضامن واسعة أبداها المصريون مع السوريين المقيمين في مصر، عبر وسم "#السوريين_منورين_مصر". 

وقفة مع الصحافة

تناول برنامج "بوليغراف" في فقرة "وقفة مع الصحافة"، تغطيات صحفية غير موفقة، منها العنوان الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية: "هل أطفال مقاتلي داعش مجرد أطفال أم قنابل موقوتة؟"، فيما يعد انتهاكًا للطفول بلصق تهمة الإرهاب بأطفال لم يبلغوا سن الرشد.

بعد الانتقادات التي وجهت للصحيفة، غيرت العنوان إلى "الآلاف من أطفال تنظيم الدولة يعانون في المعسكرات بينما تتصارع الدول على مصيرهم".

رصد برنامج "بوليغراف" في الحلقتين الأولى والثانية العديد من الإشاعات والأخبار الكاذبة التي روجتها دول الحصار بهدف تشويه قطر

ومن ذلك أيضًا سرقة صحيفة اليوم السابع لتقرير نشرته النسخة العربية لموقع شبكة "بي بي سي" عن أشهر البريطانيين الذين اعتنقوا الإسلام في العصر الفيكتوري. صحيفة اليوم السابع المصرية، نشرت نفس الموضوع، بنفس العنوان ونفس الصور، ونفس الصياغة، لكن نسبته لأحد صحفييها وهو محمد جمال. ولم تحذف اليوم السابع القصة!

مختارات

أما فقرة "مختارات" في برنامج "بوليغراف"، فألقت الضوء على تقارير صحفية متميزة، مثل التقرير الذي نشرته واشنطن بوست، ويرصد أكاذيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال 800 يوم منذ توليه الرئاسة، ليتبين أنها بلغت 10 آلاف كذبة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التلفزيون العربي أفضل قناة عربية في 2018.. والجائزة إهداء لأراوح شهداء الإعلام

4 سنوات على انطلاق التلفزيون العربي.. قضايا أكثر ورهان أكبر