بعد مقتل سليماني.. #الحرب_العالمية_الثالثة تندلع في السوشيال ميديا

بعد مقتل سليماني.. #الحرب_العالمية_الثالثة تندلع في السوشيال ميديا

قاسم سليماني ودونالد ترامب (Evan Vucci)

أثار الإعلان عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد قيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، ردود فعل واسعة ومتباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين خوف من زيادة التوتر في المنطقة بما قد يؤدي لاندلاع حرب ضروس، والتقليل من احتمالية التصعيد.

بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، تصدر على تويتر وسم #الحرب_العالمية_الثالثة بالعربية ووسم #worldwar3 بالإنجليزية

وذهب البعض إلى توقع اندلاع حرب عالمية ثالثة ساحتها الشرق الأوسط، حتى تصدر وسم "#الحرب العالمية الثالثة" بالعربية ووسما "#worldwar3" و"wwIII#" بالإنجليزية، موقع تويتر يوم أمس الجمعة، الثالث من كانون الثاني/يناير 2020، فيما تصدر وسما "Trump#" و"Iran#" التفاعل العالمي اليوم السبت، بأكثر من مليونين ونصف المليون تغريدة.

اقرأ/ي أيضًا: القصة الكاملة لاغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد

وبعد استهداف سليماني ورفاقه بصواريخ أمريكية، غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على تويتر، بصورة العلم الأمريكي. وقال في تغريدات أخرى إن قاسم سليماني متورط في قتل وإصابة آلاف الأمريكيين، كما حمله مسؤولية مقتل عدد كبير من المحتجين في إيران، وعليه "كان يجب التخلص من سليماني منذ عدة سنوات"، بحسب ما غرد ترامب.

"الحرب ليست مزحة"

حرب متوقعة تخيف البعض وتثير سخرية البعض الآخر، ليتصدر وسم "#الحرب_العالمية_الثالثة" بمزيج من القلق والسخرية، يعكس واقع المنطقة التي تتقاتل على أراضيها قوى من خارجها.

وجاء الوسم كذلك ليعكس حالة من التوتر المتصاعد في المنطقة، شرقها وغربها، ففي الشرق مقتل سليماني والخوف من تصعيد متبادل بين إيران والولايات المتحدة، ستتجاوز ساحته العراق على الأرجح. وفي الغرب تصعيد في ليبيا بعد إعلان تركيا أنها سترسل قوات لها لمساندة فائز السراج في حربه ضد خليفة حفتر.

وفي حين أعرب البعض عن تخوف حقيقي من تطور الأمور إلى اندلاع حرب متعددة الأطراف في المنطقة، تعاطى آخرون مع الأحداث بسخرية، مثل محمود عيسي من مصر، الذي غرد قائلًا: "نكسب تركيا، ونتعادل مع إيران، ونقابل أمريكا على أحسن توالت. وكده كده ماتش إسرائيل مضمون. بطولة الحرب العالمية الثالثة".

شخصيات عامة ورموز سياسية عربية أبدت تخوفها من تطور الأوضاع في المنطقة للأسوأ، إذ غرد محمد البرادعي قائلًا: "في زمن تهاوت فيه كل القيود المفروضة على استخدام القوة، أخشى أن أي حرب بين أمريكا وإيران ستشمل المنطقة إن لم يكن العالم كله، وستستباح فيها كافة الأهداف المدنية والعسكرية والاقتصادية. علينا كعرب أن نفيق ونتكاتف لنجنب بلادنا حربًا لا تبقي ولا تذر، وأن نفهم أن استخدام القوة ليس الحل".

كما غرد رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي، قائلًا: "نعيش مرحلة هي الأخطر في تاريخ العراق والمنطقة كإحدى نتائج التصعيد الذي حذرنا منه. دعونا سابقًا ونكرر دعوتنا اليوم لعقد مؤتمر إقليمي يقود المنطقة بكاملها إلى شواطئ السلام".

وفي مقابل السخرية من احتمالية اندلاع حرب عالمية ثالثة، حذر مغردون من أن "الحرب ليست مزحة. الحرب دمار".


تهديدات إيرانية

مقتل سليماني، وإعلان وزارة الدفاع الأمريكية تنفيذها للعملية بناءً على تعليمات ترامب، أثار حفيظة إيران ومواليها في العراق والمنطقة عمومًا، والذين أكدوا نيتهم للانتقام. كما توعد المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي بـ"رد قاسٍ" على اغتيال سليماني.

فيما أصدر الرئيس الإيراني حسن روحاني، بيانًا قال فيه إن "الشعب الإيراني والشعوب الحرة في المنطقة ستقوم بالثأر لمقتل قاسم سليماني".

ووصف وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، اغتيال سليماني بـ"العمل الإرهابي"، مضيفًا أن اغتياله "عمل خطير للغاية، وتصعيد غبي. والولايات المتحدة الأمريكية تتحمل كل تداعيات مغامراتها المارقة".

واعتبر البعض أن اغتيال سليماني جاء "بعد انتهاء مهمته"، متهمين الولايات المتحدة وسليماني بالتعاون معًا. من هؤلاء الكاتب الكويتي ناصر حضرم، الذي قال: "انتهت مهمته فتمت تصفيته. كانوا يستطيعون تصفيته من 2011، لكنه كان يخدم تطلعاتهم وأمن صهيون الإستراتيجي في تدمير ديموغرافية بلاد الشام".

وعلق أحدهم على تهديدات إيران بقوله: "إذا لم تقم إيران هذه المرة بالرد على الولايات المتحدة الأمريكية أو حلفائها بشكل مباشر وعنيف، كما تقول دائمًا، فستتحول من أخطبوط ضخم إلى مجرد حلزون صغير".

حرب عالمية ثالثة بحس ساخر

وكعادة التفاعل مع أي حدث على مواقع التواصل الاجتماعي، لم يخلُ الحديث عن احتمالية نشوب حرب عالمية ثالثة من السخرية والمزاح. وكان من أبرز المشاركين في موجة السخرية من توقعات حرب عالمية، الفنان المصري محمد هنيدي.

وحظي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بحضور قوي على وسم #الحرب_العالمية_الثالثة، حيث تداول مستخدمون صورًا له مرفقة بتعليقات ساخرة مثل: "هيموت ويضرب صاروخين في المعجنة دي".




 

اقرأ/ي أيضًا:

ما بعد اغتيال سليماني.. هل انتهى عصر الحرب بالوكالة في المنطقة؟

إسماعيل قاآني بديلًا عن سليماني.. ما دوره في الحرب العراقية الإيرانية؟