بعد مشكلته مع كافاني.. أبرز 5 مشاكل لنيمار في الملاعب

بعد مشكلته مع كافاني.. أبرز 5 مشاكل لنيمار في الملاعب

نيمار وكافاني أمام الكرة في مباراة ليون (جان كاتوف / Getty)

تعد الفترة التي قضاها نيمار مع باريس سان جيرمان حتى الآن مثيرة للاهتمام، فالبرازيلي سجل 5 أهداف وصنع 5 آخرين في أول 5 مباريات وفاز فريق باريس سان جيرمان في جميع المواجهات في وجوده.

قبل انتقاله إلى باريس سان جيرمان تضارب نيمار مع لاعب برشلونة الجديد حينها نيلسون سيميدو

تسير الأمور بشكل ممتاز مع نيمار في الليغ 1 ودوري أبطال أوروبا، لكن مشكلته الأخيرة مع إيدينسون كافاني حول من يتولى تنفيذ ركلات الجزاء والركلات الثابتة تحولت إلى أزمة كبيرة عصفت بغرفة ملابس الفريق الباريسي، لكن هذه المواجهة لم تكن الأولى لنيمار في مسيرته وهو لا يزال في عمر الـ 25 سنة.

5- نيمار وأنطوني رالستون (2017)

اقرأ/ي أيضًا: كيف تغير برشلونة تكتيكيًا بين إنريكي وفالفيردي؟

شهدت مباراة سلتيك وباريس سان جيرمان في دوري الأبطال مواجهة ثنائية بين نيمار ورالستون تطورت إلى رفض اللاعب البرازيلي مصافحة منافسه بعد المباراة، ورفض تبادل القمصان معه.

4- نيمار ونيلسون سيميدو (2017)

لم يترك نيمار برشلونة وينتقل إلى باريس سان جيرمان بهدوء، وقبل رحيله وقعت مشكلة مع الوافد الجديد إلى الفريق الكتلوني، نيلسون سيميدو في التدريبات تطورت إلى اشتباك بالأيدي قبل أن يغادر نيمار تدريبات الفريق.

في سانتوس تضارب نيمار مع لاعب الفريق الخصم وامتدت المشكلة لتصل إلى تضارب مع الشرطة

3- نيمار وروبن فيزو (2016)

فقد نيمار أعصابه في هذه المواجهة بعد أن حصل على بطاقة صفراء في الدقائق الأخيرة أمام غرناطة في الكامب نو، واتهم نيمار بدفع روبن فيزو في النفق المؤدي إلى غرفة الملابس بعد المباراة.

2- نيمار ورافينيا (2016)

لم تكن العلاقة جيدة بين نيمار ورافينيا الكانتارا وبعد أن تضارب اللاعبان في التدريبات سنة 2015، وقعت مشكلة بين نيمار وزميله في برشلونة أثناء رحلة الفريق إلى ليغانيس.

اقرأ/ي أيضًا: فيديو: حادث عنيف في سباق سنغافورة يغير مسار بطولة العالم للفورمولا 1

1- نيمار والعالم (2010)

في أيامه مع سانتوس، وقعت مشكلة بين نيمار ومدافع كايرا جواو ماركوس تحولت على إثرها المواجهة إلى معركة كبيرة، وتضارب نيمار مع لاعبي الفريق الخصم والشرطة المحلية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

5 نجوم قد يغادرون باريس سان جيرمان الصيف المقبل

لماذا ثنائية "راشفورد – أسينسيوِ" هي خليفة "رونالدو – ميسي"؟