بعد فضيحة

بعد فضيحة "ديزل غيت".. فولكسفاغن تحاول استعادة الثقة بعلامة تجارية جديدة

أجرت فولكسفاغن تعديلات كبيرة على هوية شعارها (Cars Coops)

عانت فولكسفاغن من عدد من الانتكاسات في الآونة الأخيرة، فيما يخص علامتها التجارية وسمعتها حول العالم، خاصة بعد فضيحة التلاعب بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في سياراتها. 

بعد الانتكاسة التي مرة بها فولكسفاغن على خلفية فضيحة "ديزل غيت" ها هي تحاول استعادة الثقة بتصميم علامة تجارية جديدة

هذه الفضية التي باتت تعرف بـ"ديزل غيت - Dieselgate"، انعكست سلبًا على صورة الشركة وسمعتها، وكبدتها الكثير من الخسائر.

اقرأ/ي أيضًا: 115 عامًا على فولكسفاغن.. ماذا تعرف عن الشركة التي صنعت سيارة لكل الناس؟

لكن على ما يبدو، فالشركة الألمانية عازمة على وضع كل ذلك وراء ظهرها، وتجاوزه بجرأة، لتقديم وجه جديد للعالم، كما سنوضح فيما يلي، نقلًا بتصرف عن موقع "Car Buzz".

علامة تجارية جديدة

في معرض السيارات العالمي بفرانكفورت، في نسخته لهذا العام، كشفت شركة فولكسفاغن عن تغيير في شعارها الأيقوني، لشعار أبسط وألطف من شعارها المعروف على مدى سنوات طويلة، على أن تستخدمه الشركة في سياراتها الجديدة اعتبارًا من منتصف العام المقبل.

فولكسفاغن
الشعار القديم قبل تحديثه

الشعار لم يختلف كثيرًا، فما يزال الحرفان "W" و"V" مغلقان على بعضهما في دائرة، كما كان دائمًا. لكن في حين كانت النسخة القديمة من الشعار ثلاثية الأبعاد ومعدنية الشكل على خلفية زرقاء، فإن هذا الشعار الجديد أبسط بكثير، فهو يشتمل على الحرفين بالطريقة القديمة ذاتها، لكن بتصميم ثنائي الأبعاد فحسب، على خلفية أغمق من تنويعات الأزرق، وبإطار أبيض جميل.

وسيظهر الشعار على كافة مباني الشركة ومباني وكلائها حول العالم، وكافة منتجاتها وسياراتها والمواد المطبوعة التي تنشرها، وكذا مواقعها الإلكترونية وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي كل مكان يتم فيه عرض العلامة التجارية لشركة فولكسفاغن.

شعار جديد وأكثر

ويبدو أن هذه الخطوة من الشركة في إعادة بناء علامتها التجارية، ستعني أكثر من مجرد تجديد الشعار وإضفاء بعض التعديلات عليه.

فسيكون إلى جانب العلامة التجارية الجديدة، شعار "صوتي" لتمثيل العلامة التجارية صوتيًا، كما أن مواد التسويق التي ستنتجها الشركة من الآن فصاعدًا، ستكون أكثر تنوعًا، ومقاطع الفيديو ستكون بصوت فتاة لا رجل.

فولكسفاغن

 كما ستكون الصور التي تعرضها الشركة أقل "تصنّعًا" وتدخلًا فنيًا، وستكون ذا سمة طبيعية أكثر. وسيكون للإنارة دور أكبر، وسيتم الاعتماد عليها لإضفاء روح جديدة على شعار الشركة وعلامتها التجارية.

ووفق تصريح ليورغن ستاكمان، رئيس المبيعات والتسويق في الشركة، فإن "التصميم الجديد للعلامة التجارية، يُؤذن بانطلاق عهد جديد للشركة".

واستطرد ستاكمان: "إن تغيير ما نفعله وننتجه في فولكسفاغن، يتطلب أن يطرأ تحول جذري على العلامة التجارية، سعيًا نحو مستقبل جديد لتحقيق التوازن المحايد على صعيد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لمصلحة الجميع"، مضيفًا: "لقد حان الوقت من أجل انطلاقة جديدة نحو الوجهة الصحيحة لعلامتنا التجارية أمام العالم".

استعادة الثقة

وفيما يبدو أنها محاولة لاستعادة الثقة بعد فضيحة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، كشف ستاكمان عن تأسيس الشركة لمنصة تواصل، تهدف لـ"التعبير الصادق عن سعي الشركة للتحرك نحو الحركة الصديقة للبيئة"، على حد قوله، مضيفًا: "نحن نريد أن نقول إن فولكسفاغن المستقبل هي فولكسفاغن الرقمية، بدون أي فلاتر".

فولكسفاغن

وقد بدأت عملية إعادة بناء العلامة التجارية في فولكسفاغن بشكل عملي عشية انطلاق معرض فرانكفورت للسيارات، حيث كشفت الشركة عن العلامة التجارية الجديد على مباني مقرها الرئيسي في وولفسبيرغ.

 تأتي العلامة التجارية الجديدة لفولكسفاغن ضمن خطة شاملة لإعادة بناء هوية الشركة في محاولة لاستعادة ثقة العملاء 

وستستمر الحملة لتجديد الشعار عبر أوروبا، ثم الصين، ثم الأمريكيتين، خلال العام المقبل. وفي منتصف العام 2020، ستكون فولكسفاغن قد غيرت 70 ألف شعار على مباني 10 آلاف وكيل ومركز خدمة لها في 154 دولة عبر العالم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

45 عامًا على أول سيارة فولكسفاغن باسات.. ماذا عن المستقبل؟

ماذا تعرف عن فولكسفاغن بيتل؟.. 7 حقائق عن السيارة "الخنفساء"