بعد صفقة فاران.. كيف سيلعب مانشستر يونايتد في الموسم القادم؟

بعد صفقة فاران.. كيف سيلعب مانشستر يونايتد في الموسم القادم؟

حققت إدارة اليونايتد مطالب سولشاير جميعها، وعليه أن يحصد الألقاب فقط (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن توصّله إلى اتّفاق مع ريال مدريد الإسباني، يقضي بانتقال مدافع الأخير الفرنسي رافائيل فاران إلى الأولد ترافورد، في صفقة قد تتجاوز قيمتها مع  المتغيّرات والحوافز  مبلغ الـ 42 مليون يورو، وبذلك يكون الفرنسي ابن الـ 28 سنة، هو ثالث لاعب ينضم إلى كتيبة المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير هذا الصيف، بعد تفعيل خيار شراء الحارس الإنجليزي الدولي توم هيتون، وانتداب موهبة بروسيا دورتموند، الإنجليزي اليافع جادون سانشو، مقابل 83 مليون يورو.

منذ تولّي سولسكاير تدريب مانشستر يونايتد مطلع العام 2019، تعاقدت إدارة النادي مع 13 لاعبًا آخرهم كان فاران، كلّفت خزائنهم حوالى 420 مليون يورو، وهو أعلى رقم يدفعه فريق في الدوري الإنجليزي خلال هذه الفترة، وبالتالي فإن الإدارة باتت مقتنعة بأنّها قامت بتلبية مطالب مدربها الشاب، وهي تنتظر منه تحقيق الألقاب منه خلال الموسم المقبل، وإلا سيكون مصيره الإقالة، شأنه في ذلك شأن كل المدربين الذين استلموا تدريب النادي بعد انتهاء حقبة السير أليكس فيرغيسون.

خيارات متعدّدة لسولسكاير

استخدم سولسكاير الرسم التكتيكي 4-2-3-1 في أكثر من 85 % من مبارياته، ومن المرجح ألّا يتغيّر الأمر في العام القادم، حيث ستكون المنافسة على مركز الحارس الأساسي، مع ارتفاع حظوظ دين هندرسون، على حساب الدولي الإسباني السابق ديفيد دي خيا الذي تراجع مستواه مؤخّرًا بشكل ملحوظ.

سيضيف رافائيل فاران الصلابة والخبرة إلى خطّ الدفاع، حيث سيشكّل ثنائيًا في محور الدفاع إلى جانب هاري ماغواير أحد أفضل نجوم يورو 2020

سيضيف رافائيل فاران الصلابة والخبرة إلى خطّ الدفاع، حيث سيشكّل ثنائيًا في محور الدفاع إلى جانب هاري ماغواير أحد أفضل نجوم يورو 2020، فيما سيلعب كلّ من لوك شاو الذي يقدّم مؤخرًا أفضل مستوياته، ووان بيساكا في مركزي الظهير الأيسر والأيمن تواليًا.

في حال بقاءه مع الفريق، ستأمل جماهير اليونايتد أن يؤدي بول بوغبا المستوى نفسه الذي يقدّمه مع المنتخب الفرنسي، وخاصةً في بطولة اليورو الأخيرة، حيث سيلعب في محور الوسط على الأرجح إلى جانب الأسكتلندي الشاب سكوت ماكتوميناي، فيما سيتكوّن خط الوسط الهجومي من الجناحين ماركوس راشفورد والوافد الجديد جادون سانشو، بالإضافة إلى هدّاف الفريق الموسم الماضي برونو فرنانديز في مركز صناعة اللعب خلف المهاجم المخضرم إديسون كافاني.

لن تكون هذه هي الخيارات الوحيدة الموفّرة أمام سولسكاير، حيث يستطيع أيضًا الاعتماد على خيسي لينغارد الذي أعاره الفريق في مرحلة الإياب في الموسم الماضي  لويستهام، وقدّم معه مستوى كبيًرا، كذلك سيواصل المدرب سياسة إعطاء الفرصة للّاعبين الشبّان كجيمس وغرينوود، فيما ستتوّجّه الأنظار إلى الهولندي فان دي بيك، الذي لم يحظَ بثقة مدرّبه في الموسم الماضي، بالرغم من أن الفريق دخل في منافسة مع كبار أوروبا للحصول على توقيعه من أياكس، وبالتالي سيتوجب عليه بذل المزيد من الجهد للحصول على دقائق لعب أكثر، وإلّا عليه البحث عن نادٍ جديد.

نجاح الشياطين الحمر في إنهاء ثلاث صفقات بشكل مبكر، لا يعني أن الميركاتو انتهى بالنسبة إليهم، إذ لا يزال الفريق يبدي اهتمامه بعدد من الّلاعبين في أكثر من مركز، فعلى الرغم  من التوقيع مع فاران، لا يزال سولسكاير  يأمل الحصول على توقيع  مدافعين آخرين، وفي مقدمهم الدولي الإنجليزي كيران تريبيه ظهير أيمن نادي أتلتيكو مدريد،،  كذلك يراقب كشافو الفريق عن كثب متوسط ميدان بايرن ميونيخ ليون غوريتزكا، الذي تشير التسريبات القادمة من ألمانيا، أنه غير راضٍ عن الراتب التي يحصل عليه من الفريق البافاري.

في المقابل سيواجه الفريق صعوبة للمحافظة على كل لاعبيه، بسبب ارتفاع جدول الرواتب داخل النادي، وعدم رضى بعض اللاعبين عن دقائق اللعب التي يحصلون عليها، بالإضافة إلى الإغراءات التي تصل لأكثر من لاعب لمغادرة مسرح الأحلام، كبول بوغبا المطلوب بقوة في باريس سان جرمان، وأنطوني مارسيال الذي يبدو جليًا أنه لا يحظى بثقة مدربه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ختام جنونيّ للدوري الإنجليزي.. توتنهام يمنح تشيلسي هديّة الموسم

الدوري الإنجليزي.. مانشستر يونايتد يؤجّل تتويج السيتي باللقب