بطولة آسيا لكرة السلة 2017.. ما هي مجموعة الموت؟

بطولة آسيا لكرة السلة 2017.. ما هي مجموعة الموت؟

أسطورة منتخب لبنان فادي الخطيب (المصدر تويتر Fibaasia)

تنطلق بطولة آسيا لكرة السلة التي ستقام في بيروت ويتنافس فيها 16 منتخباً موزعين على أربع مجموعات، لكن مجموعة واحدة يمكن وصفها بوضوح بمجموعة الموت.

لبنان وكازاخستان ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية سيتنافسون في مجموعة الموت الثالثة

يصعب في هذه المجموعة تحديد المنتخب الذي سينتقل إلى الجولة القادمة وأي خطوة ناقصة قد تخلط أوراق المجموعة في أي وقت. في كل بطولة رياضية جماعية تسفر القرعة عن مثل هذه المجموعات وفي بطولة آسيا الحالية مجموعة الموت هي المجموعة الثالثة.

اقرا/ي أيضاً: ماذا قال أبرز مدربي ولاعبي العالم عن صفقة نيمار؟

تضم هذه المجموعة منتخب كازاخستان المصنف رقم 56 على الصعيد العالمي، إلى جانب منتخب لبنان الذي يستضيف البطولة وسيشارك فيها بأقوى تشكيلة له. أما الفريق الثالث في المجموعة فهو المصنف خامس آسيوياً منتخب كوريا الجنوبية، فيما المنتخب الأخير هو النيوزيلندي والذي يعد واحدًا من أفضل 20 منتخباً في العالم.

يعد المنتخب النيوزيلندي الأوفر حظاً في المجموعة على الرغم من أن لاعب أوكلاهوما سيتيفين آدمز لن يكون مشاركاً في البطولة، لكن المؤكد أن لاعبين مثل الأخوين ويبستر وإسحاق فوتو قادرون على قيادة هذا المنتخب عبر المجموعة. على صعيد آخر يعد منتخب كوريا واحداً من المنتخبات المرشحة بشكل دائم للمنافسة والوصول إلى المربع الذهبي، ويتضمن مجموعة من النجوم الصاعدين إضافة إلى تميزه بقوة كبيرة تحت السلة.

يدخل منتخب لبنان بأقوى عناصره وهو بانتظار اكتمال أوراق المجنس نورفيل بيل

يستضيف المنتخب اللبناني البطولة، ويضع أحد أقوى منتخباته الذي يقوده الأسطورة فادي الخطيب ومن المتوقع أن يسلم الشعلة إلى لاعبين مثل علي حيدر ووائل عرقجي وأمير سعود، ويبقى منتخب الأرز بانتظار اكتمال أوراق اللاعب نورفيل بيل كلاعب مجنس كي ينضم إلى زملائه في المنتخب.

اقرا/ي أيضاً: بعد وصول نيمار.. كيف سيكون شكل باريس سان جيرمان؟

أما المنتخب الأخير فهو كازاخستان الذي يسعى إلى استعادة مكانته آسيوياً، فهو منذ 10 سنوات لم يصل إلى المربع الذهبي، إلا أنه يملك لاعبين مميزين مثل أنطون بونوماريف وروستام مورزوغاليف والمجنس جيري جامار.

في المجموعة الأولى، يبدو التفوق واضحاً لمنتخب إيران في صدارة المجموعة أما في الثانية فسيكون المنتخب الصيني الأقرب إلى الصدارة مع وجود المنتخب الفيليبني من دون عملاقه أندريه بلاتشي، فيما المجموعة الرابعة ستحمل بعض التنافسية بوجود اليابان وهونغ كونغ والصين تايبي، الذين ستكون مهمتهم صعبة بإزاحة أستراليا، لذلك فإن المجموعة الثالثة هي مجموعة الموت ومن يعبر منها بوضعية أفضل ستكون طريقه أسهل إلى الأدوار الحاسمة.

 

اقرا/ي أيضاً:

بطولة العالم لألعاب القوى في لندن.. تحدي يوسين بولت الأخير

5 دروس من رحلة ريال مدريد الودية في أمريكا