برلمان إيرلندا يصوت على مقترح لطرد السفير الإسرائيلي من البلاد

برلمان إيرلندا يصوت على مقترح لطرد السفير الإسرائيلي من البلاد

تأتي الخطوة على خلفية جرائم الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

قدّم 11 نائبًا في البرلمان الإيرلندي مقترحًا يقضي بطرد السفير الإسرائيلي من إيرلندا، حيث من المتوقع أن يتم التصويت على هذا المقترح نهاية الأسبوع الحالي.

قدّم 11 نائبًا في البرلمان الإيرلندي مقترحًا يقضي بطرد السفير الإسرائيلي من إيرلندا، حيث من المتوقع أن يتم التصويت على هذا المقترح نهاية الأسبوع الحالي

ويتّهم المقترح المعروض للتصويت إسرائيل بارتكاب جرائم حرب وتطهير عرقي بحق الفلسطينيين وتوسيع المستوطنات غير القانونية، واستند المقترح على العدوان الإسرائيلي الأخير الذي أدّى إلى مقتل 60 طفلًا بطائرات الجيش الإسرائيلي ومحاولة تنفيذ تطهير عرقي بحق 28 عائلة فلسطينية بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة. وبناء على ذلك اعتبر النواب الذين قدموا الاقتراح أن "وجود السفير الإسرائيلي في إيرلندا لا يمكن الدفاع عنه في ظل هذه الظروف"، علما وأن مقترح التصويت على طرد السفير الإسرائيلي أودع لدى البرلمان قبل قرار وقف إطلاق النار.

اقرأ/ي أيضًا: عقاب جماعي.. شرطة الاحتلال تبدأ حملة اعتقالات بحق المئات في الداخل الفلسطيني

صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية نقلت عن مسؤول دبلوماسي إسرائيلي قوله إن إسرائيل غير مكترثة بهذا المقترح وأن الذين قدّموه ما هم إالا ثلة قليلة ممن وصفهم بالمتطرفين، لكن الصحيفة الإسرائيلية استدركت على تصريح المسؤول الإسرائيلي قائلة إن من شأن هذا الاقتراح أن يضغط على الحكومة الإيرلندية، خاصة وأن نواب حزب "شين فين"، وهو حزب معارض آخر له 37 مقعدًا في البرلمان، أعربوا عن نيتهم دعم هذا الاقتراح، علما وأن جناح الشباب في الحزب نشر عريضة عبر الإنترنت تطالب بطرد السفير الإسرائيلي حصلت على ما يقرب من 84 ألف توقيع حتى يوم الأحد.

وكان النائب عن الحزب الاشتراكي الإيرلندي "البشر قبل الربح" جينو كيري هو من رعى هذا المقترح، وأعرب في منشور له على مدونته عن غضبه من أن "الاتحاد الأوروبي لم يفكر أبدًا في معاقبة إسرائيل اقتصاديًا على نظام الفصل العنصري الذي تطبقه ولم يحاسبها على جرائم الحرب التي ترتكبها".

الصحيفة الإسرائيلية نقلت أيضًا عن  مصدر سياسي قوله إن حزب "البشر قبل الربح" ونشطاء مؤيدين للفلسطينيين يضغطون بقوة على أعضاء البرلمان الذين ربما كانوا يفكرون في الامتناع عن التصويت على اقتراح طرد السفير.

وأضاف المصدر أيضًا أن "الائتلاف الحاكم في إيرلندا يدرس فكرة السماح للمشرعين بالتصويت وفقًا لما تمليه عليهم ضمائرهم، وفي هذه الحالة من المرجح أن يصوت الكثير من أعضاء حزبي "فيانا فيل" والخضر المؤيد جدًا للفلسطينيين لصالح المقترح".

يتّهم المقترح المعروض للتصويت إسرائيل بارتكاب جرائم حرب وتطهير عرقي بحق الفلسطينيين وتوسيع المستوطنات غير القانونية

كما أن توقيع 11 نائبًا فقط من أصل 160 لا يعكس مقدار الدعم الحقيقي للمقترح بشكل عام. ونوّهت الصحيفة الإسرائيلية في ختام تقريرها حول الموضوع إلى أن الحكومات الإيرلندية المتعاقبة "كثيرًا ما وجهت انتقادات شديدة اللهجة لإسرائيل ولعبت دورًا رائدًا في الاتحاد الأوروبي، من أجل ردود أشد على الانتهاكات الإسرائيلية".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

 الاعتداءات الإسرائيلية مستمرة في القدس وحملات الناشطين متواصلة