برشلونة يهزم أوساسونا برباعية وميسي يوجّه تحية لمارادونا على طريقته

برشلونة يهزم أوساسونا برباعية وميسي يوجّه تحية لمارادونا على طريقته

قدّم برشلونة أفضل مستوياته خلال هذا الموسم أمام أوساسونا (Getty)

قدّم برشلونة أفضل عروضه هذا الموسم، وحقق فوزًا ساحقًا على ضيفه أوساسونا برباعية نظيفة، ليصل الفريق إلى نقطته الـ14 ويقفز إلى المركز السابع، بفارق 9 نقاط عن أتلتيكو مدريد وريال سوسيداد، فيما تجمّد رصيد أوساسونا عند 11 نقطة في المركز الـ15 بترتيب الدوري الإسباني.

وشكّلت المباراة محطّة مميزة لبرشلونة، حيث أنها تزامنت مع الذكرى الـ121 لتأسيس النادي، الأمر الذي أعطى نكهة إضافية للفوز الكبير الذي حققه الفريق. كذلك تزامنت المباراة مع ذكرى مرور 100 يوم على استلام كومان لمهامه التدريبية. وقد اكتفى الفريق بتحقيق 11 نقطة في الجولات الثمان له في الدوري، وهي أسوا بداية للفريق الكاتالوني منذ 21 سنة، بالرغم من تألق الفريق أوروبيًا، ونجاحه في تحقيق العلامة الكاملة في مبارياته الأربع في المسابقة، آخرها كان الفوز الكبير على دينامو كييف خارج ارضه منتصف الأسبوع الجاري.

شوط أول رائع لبرشلونة ينهيه متقدمًا بثنائية

للمرة الأولى منذ استلامه تدريب الفريق، بدأ رونالد كومان مباراة رسمية له بلاعب وسط واحد ذو نزعة دفاعية هو فرانكي دي يونغ، إلى جانب كل من بيدري وكوتينيو، فيما تكوّن خط الهجوم من ميسي، غريزمان وبرايثوايت الذي لعب أساسيًا للمرة الأولى مع كومان، بعد تألقه في مباراة دينامو كييف في منتصف الأسبوع وتسجيله لهدفين. من جهته، بدأ جاكوب اراياستي المباراة بطريقة 4-4-2، مع الاعتماد على الثنائي الهجومي الخطير روبين غارسيا  وأنتي بوديمير.

قدّم برشلونة شوطًا أول هجوميًا، وحاول افتتاح التسجيل مبكّرًا، وصنع لاعبوه أكثر من فرصة حقيقية للتسجيل عن طريق غريزمان وبرايثوايت. وفي الدقيقة 31 مرر ميسي نجم هذا الشوط تمريرة رائعة لجوردي ألبا، الذي حولها إلى داخل منطقة الجزاء، فأحدثت دربكة في دفاعات أوساسونا، لينهيها برايثوايت داخل المرمى، وفي الدقيقة 41، وبعد تبادل كرات جميل بين ميسي وبرايثوايت، شتت مدافع أوساسونا عرضية ألبا، على حفة منطقة الجزاء، ليتابعها غريزمان عالطائر وبطريقة رائعة، معلنًا عن الهدف الثاني لفريقه، وكاد كوتينيو أن يسجّل الهدف الثالث لكن كرته اللولبية علت العارضة، فيما كاد بوديمير أن يسجّل هدفًا من منتصف الملعب، عندما استغل تقدم تير شتيغن، مع العلم أن الحكم ألغى هدفًا لبوديمير في الدقيقة 41 بداعي التسلًل على روبن غارسيا.

تحية ليونيل ميسي نجم المباراة لمارادونا تخطف الأضواء

زجّ كومان بسيرجيو بوسكيتس مطلع الشوط الثاني بدلًا من بيدري، فعاد الفريق مرة أخرى لطريقة 4-2-3-1. وحاول الضيوف تقليص الفارق مبكرّا لكن تير شتيغن تصدّى لتسديدتين للاعبي أوساسونا، وعاد برشلونة للسيطرة مجدّدًا، وتمكن في الدقيقة 57 من تسجيل الهدف الثالث عن طريق كوتينيو، بعد تمريرة من غريزمان.

 وتعرض لونغيليه لإصابة في الدقيقة 66، فاستبدله كومان بكارلوس ألينا، وعاد دي يونغ إلى مركز قلب الدفاع، ونجح اللاعب البديل عثمان ديمبيلي في تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 70، بعد تمريرة من البديل الآخر ترينكاو، لكن الحكم ألغاه بعد العودة للإعادة، حيث تبيّن أن ترينكاو كان في وضعية تسلل، وسجل ميسي الهدف الرابع في الدقيقة 72 بتسديدة جميلة من خارج منطقة الجزاء، ليخلع القميص بعدها ويوجّه تحية لمارادونا، حيث ارتدى قميصُا كان قد أهداه إياه الأخير، أنهى برشلونة المباراة بفوز كبير، وخرج بالكثير من الإيجابيات، أبرزها عودة الثقة لغريزمان، واستمرار برايثويات في التسجيل، وخروج حارسه اندريه تير شتيغن بشباك نظيف، وهو أمر نادر الحدوث مع الفريق هذا الموسم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الدوري الإسباني: خسارة جديدة لريال مدريد وأتلتيكو يتفوّق على فالنسيا

الدوري الإسباني.. سيميوني يحلّ عقدة برشلونة وريال مدريد يتعثّر في المادريغال