برشلونة يصالح جماهيره بفوز مقنع على فالنسيا

برشلونة يصالح جماهيره بفوز مقنع على فالنسيا

كوتينيو يحتفل بتسجيل أوّل أهدافه في الليغا هذا الموسم (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

استعاد برشلونة توازنه وحقق فوزًا غاليًا على ضيفه فالنسيا بنتيجة 3-1، في قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما تأجّلت مباراتي طرفي العاصمة المتصدر السابق ريال مدريد وحامل اللقب أتلتيكو مدريد.

ظهر برشلونة بمستوى جيد في المباراة، وتألّق منه بشكل خاص فاتي، بوسكيتس وممفيس ديباي، فيما تأمل جماهيره أن يشكّل الفوز دفعًا معنويًا للفريق، قبل مباراته المصيرية ضد دينامو كييف في دوري الأبطال منتصف الأسبوع القادم، حيث يتذيل برشلونة ترتيب مجموعته دون أية نقطة من مباراتين.

حقّق كلا الفريقين 13 نقطة في الجولات السابقة، أبعدتهما بفارق سبع نقاط عن ريال سوسيداد المتصدّر، ما يحتّم عليهما الفوز في حال أرادا الاستمرار في المنافسة على اللقب، برشلونة خسر آخر مبارتين له قبل التوقّف الدولي أمام أتلتيكو مدريد محليًا، وضد بنفيكا في دوري الأبطال، وهو مطالب بمصالحة جماهير الكامب نو، والتي ملأت المدرجات بشكل شبه كامل، للمرة الأولى منذ ظهور جائحة كورونا، في المقابل فشل فالنسيا في الفوز خلال آخر أربع مباريات له في الدوري، على الرغم من تحقيقة نتائج جيدة في الجولات الأولى من المسابقة.

شوط أول مثير ينهيه برشلونة متقدّمًا

بدأ رونالد كومان المباراة بالرسم التكتيكي 4-3-3، ولعب أنسو فاتي أساسيًا للمرة الاولى في الدوري منذ سنة تقريبًا، كما استعاد الفريق ظهيره الأيسر جوردي ألبا العائد من الإصابة، بينما اعتمد خوسية بورداليس مدرب فالنسيا على الرسم 4-5-1، واستعاد الفريق غايا وكارلوس سولار.

دخل الفريقان المباراة بقوة دون أية مقدمات، فأهدر أنسو فاتي فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة الأولى، بعدما ارتدت تسديدته من مدافع فالنسيا، ردّ الخفافيش مباشرة وسجّلوا الهدف الأول عن طريق غايا، الذي سدّد كرة رائعة في الدقيقة الرابعة من خارج منطقة الجزاء استقرّت في شباك تير شتيغن.

انطلق برشلونة الذي لم يعد يحتمل خسارة جديدة نحو الهجوم، فكاد سيرجينو ديست أن يعادل النتيجة في الدقيقة السادسة لولا تدخل غايا عند اللحظة الأخيرة، في الدقيقة 13 نجح أنسو فاتي بإعادة فريقه إلى المباراة،  بعد تبادل الكرّة مع ممفيس ديباي، أنهاها بتسدية رائعة في أقصى الزاوية اليمنى لحارس برشلونة السابق كاسبر سيليسين.

هدأت المباراة بعد الهدفين، فاكتفى الفريقان ببعض المناوشات المتقطّعة، قبل أن يحصل برشلونة على ركلة جزاء في الدقيقة 42، بعدما أعاق غايا المهاجم أنسو فاتي، حوّلها ممفيس ديباي ببراعة داخل المرمى مانحًا فريقه التقدّم بنتيجة 2-1، هي النتيجة التي انتهى عليها الشوط الأول.

كوتينيو يؤمّن فوز برشلونة

صنع فالنسيا أولى فرصه في الشوط الثاني، عن طريق كارلوس سولار الذي سدّد في الدقيقة 50 كرّة قوية ارتدت من القائم الأيمن لتير شتيغن، وعاد الأخير بعدها بدقيقتين، وتصدّى ببراعة لتسديدة قوية من غيديش.

في الدقائق التالية تباطأ نسق المباراة، فنجح برشلونة في الاستحواذ على الكرة في منتصف الملعب، بهدف قتل حماسة لاعبي فالنسيا الذين بدا عليهم التعب بشكل واضح، وسدّد ماكسي غوميز ركلة حرة مباشرة قوّية مرّت بمحاذاة القائم عند الدقيقة 82.

قضى البديل كوتينو على كل آمال فالنسيا بالعودة في إلى المباراة عند الدقيقة 85، إذ استفاد من تمريرة مميّزة من سيرجينيو ديست، فحوّلها بنجاح داخل المرمى، وهو الهدف الأول للبرازيلي هذا الموسم، الدقيقة التالية شهدت المشاركة الأولى لسيرجيو أغويرو مع برشلونة في مباراة رسمية، حيث حلّ بديلًا عن سيرجينو ديست، فدخل تحت عاصفة من تصفيق جماهير الكامب نو، ليشارك في فوز فريقه الثمين الذي قفز من خلاله إلى المركز السابع مؤقّتًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ريال مدريد ينقض على الخفافيش في المستايا وينتزع صدارة الّليغا

الدوري الإسباني.. برشلونة يظهر بثوبه الحقيقي ويعود لسكة الانتصارات