"براءة" اللقاح: دراسة جديدة تؤكّد سلامة "أسترازينيكا" وفعاليته بنسبة 100%

أثبتت الدراسة "براءة" لقاح أسترازينيكا بعد أسابيع من الجدل (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

كشفت نتائج دراسة أمريكية طال انتظارها فعالية عالية للقاح أسترازينيكا في الوقاية من عدوى كورونا والإصابات الشديدة من مرض كوفيد-19 والتي تستدعي الدخول إلى المستشفى، وذلك بنسبة 100%، في دراسة شارك فيها 32 ألف متطوع في الولايات المتحدة، وتشيلي، وبيرو.

وأثبتت الدراسة أن لقاح أسترازينيكا فعال بنسبة 79% في الوقاية من أعراض كوفيد-19، إضافة إلى كونه فعالًا في وقاية من يتلقونه من حالات المرض الشديدة المصاحبة للعدوى، بنسبة 100%، كما أكدت الدراسة عدم وجود أي تحفظات فيما يخص سلامة اللقاح على البشر.

تأتي هذه النتائج في ظل تخوفات تسود أوروبا وعدة بلدان أخرى حول العالم بشأن لقاح أسترازينيكا البريطاني، إذ قررت عدة دولة أوروبية وآسيوية تعليق استخدام اللقاح، بعد أنباء عن حدوث مضاعفات قاتلة تزامنت مع تلقي اللقاح من قبل عدد ضئيل جدًا من الأشخاص، عانوا من تجلطات دموية ونزيف ما أدى إلى وفاتهم.

إلا أن تقارير هيئة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي أكدت عدم وجود أي علاقة سببية بين تلقي لقاح أسترازينيكا وتلك المضاعفات، وهو ما أكدته أيضًا منظمة الصحة العالمية، والتي تعتمد بشكل كبير على لقاح أسترازينيكا في برنامج "كوفاكس" الذي يهدف إلى تأمين لقاحات كورونا في الدول الفقيرة.

وقد حظيت الدراسة الأمريكية باهتمام واسع، وعرضت نتائجها يوم أمس الإثنين 22 آذار/مارس، والتي من شأنها أن تمهّد لاعتماد اللقاح من قبل السلطات الأمريكية المعنية، التي لم تصرّح بعد باستعماله في برنامج التطعيم ضد كوفيد-19.

وشملت هذه المرحلة من الدراسة الأمريكية تجربة اللقاح على 32،449 متطوعًا، معظمهم في الولايات المتحدة، وبعضهم في تشيلي وبيرو، وخمسهم من فئة عمرية تتجاوز 65 عامًا. وقد حصل المتطوعون على جرعتين من اللقاح، يفصل بين الأولى والثانية أربعة أسابيع.

وبالرغم من تلقي مئات الآلاف في المملكة المتحدة وغيرها للقاح أسترازينيكا خلال الفترة الماضية، ما يجعل هذه الأرقام التي تضمنتها الدراسة ضئيلة بالمقارنة، إلا أن الدراسة تعدّ بالغة الأهمية للولايات المتحدة، والتي تسعى إلى ترخيص استخدام لقاح جديد والوفاء بتعهداتها بتلقيح غالبية البالغين خلال الأشهر المقبلة.

وقد جددت منظمة الصحة العالمية  يوم الأربعاء، 17 آذار/مارس، تأكيدها على ضرورة الاستمرار بتوزيع اللقاحات المضادة لعدوى فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك لقاح "أسترازينيكا" والذي ثار عليه الكثير من الجدل واللغط في عدة دول حول العالم، بعد أنباء عن ظهور مضاعفات على بعض المرضى، تزامنت مع تلقيهم لجرعة من اللقاح البريطاني.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

منظمة الصحة العالمية: منافع تلقي "أسترازينيكا" تفوق أي أضرار محتملة

المكسيك تعلن اعتمادها بشكل واسع على اللقاحات الصينية بواقع 32 مليون جرعة

النمسا تعلّق التطعيم بأسترازينيكا بعد حالة وفاة متزامنة