بتهمة

بتهمة "نشر الفاحشة".. توقيف مؤسس تطبيق للمواعدة في دولة إسلامية

مؤسس تطبيق "شوغر بوك" (تويتر)

ألتراصوت-فريق الترجمة 

أوقفت السلطات المختصة في ماليزيا مؤسس تطبيق "شوغر بوك" للمواعدة، وذلك وفق قوانين مكافحة الفاحشة والدعارة في البلاد، بعد موجة من الجدل بشأن أخلاقية التطبيق واستخدامه في مجال الدعارة. التطبيق المعروف باسم "Sugarbook" ، ومؤسسه يدعى دارن تشان، ويبلغ من العمر بحسب وسائل إعلام محلية 34 عامًا، وهو مستخدم في عدد من الدول منذ العام 2016، من بينها تايلاند وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية.

أشارت تقارير ماليزية محلية إلى أنه قد التحق بالتطبيق آلاف الطالبات من جامعات ماليزية مختلفة، واللواتي استخدمن التطبيق لمواعدة رجال بغية الحصول على المال

وكان التطبيق قد أطلق في ماليزيا مطلع الشهر الجاري وجذب إليه آلاف المستخدمين بعد حملة ترويج واسعة للتطبيق على وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ/ي أيضًا: الدعارة في سوريا.. حرب تفاقم الظاهرة وشبيحة النظام أكبر المستفيدين!

لكن ازدياد الزخم الذي ناله التطبيق في المجتمع الماليزي في فترة وجيزة لفت الأنظار إليه وأثار موجة من الانتقادات التي التقطتها السوشال ميديا عبر عدد من الوسوم، ما أدى في المحصلة إلى تعطيل التطبيق في ماليزيا واعتقال مؤسسه.


شعار التطبيق المثير للجدل

ورغم أن التطبيق لا يعرض أي محتوى فاضح أو إباحي، ويقتصر على مهمّة تسهيل التعارف بين البالغين، إلا أن أكثر ما أثار الجدل فيه هو عرضه فرصة التشبيك بني المستخدمين لإنشاءعلاقات تقوم على "الدعم المالي"، وهو ما يعبر عنه شعار التطبيق "التقاء الرومانسية بالمال"، وهو ما يظهر كذلك في النبذة التعريفية بالتطبيق، والتي تقول إنه "شبكة تواصل اجتماعي تهدف إلى إقامة علاقات تواصل تأخذ المنفعة المادية بالاعتبار".

وأشارت تقارير إخبارية ماليزية محلية إلى أنه قد التحق بالتطبيق آلاف الطالبات من جامعات ماليزية مختلفة، واللواتي استخدمن التطبيق لمواعدة رجال بغية الحصول على المال.

التطبيق قد أطلق في ماليزيا مطلع الشهر الجاري وجذب إليه آلاف المستخدمين بعد حملة ترويج واسعة للتطبيق على وسائل التواصل الاجتماعي

وبعد الجدل الذي ثار على وسائل التواصل الاجتماعي ضد التطبيق في ماليزيا تم توقيف دارن تشان في العاصمة الماليزية كوالالمبور، قد كتب على حسابه على تويتر بعد أيام من اعتقاله "لقد خسرنا المعركة". 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تونس.. قانون الاتجار بالبشر قد يشعل نقاش الدعارة

من "أسلمة" صدام إلى الغزو الأمريكي.. التاريخ الدموي لسوق الدعارة في العراق

افتتاح أول بيت دعارة للدمى الجنسية في باريس